الاتحاد

الرياضي

درع دوري السلة بين الوصل والشباب في «الفاصلة» الليلة

تستضيف صالة الوصل في زعبيل بدبي في السابعة من مساء اليوم لقاء الوصل والشباب في المباراة الفاصلة لتحديد بطل دوري هذا الموسم على مستوى الرجال وذلك بعد المواجهتين الأخيرتين بين الفريقين والتي انتهت بفوز كل فريق في مرحلة مما سيجعل لقاء الليلة حاسما ويحدد البطل.
ويرغب الوصل في استغلال عاملي الأرض والجمهور وخطف اللقب، ويتسلح الشباب بعزيمة وقوة لاعبيه كونه حامل اللقب ويمتلك مقومات البطل، وتعتبر المباراة صعبة على الفريقين لتقارب المستوى، ويعاني الشباب غيابات مؤثرة، بسبب الإصابات.
ويتطلع كل فريق لتحقيق الفوز ليتوج الجهد الكبير الذي بذله على مدار الموسم باللقب، وجاء وصول الشباب حامل اللقب للنهائي بعد حلوله ثانياً للترتيب العام خلال المرحلة التمهيدية للمسابقة ثم واجه الشارقة في الدور نصف النهائي وفاز عليه ذهاباً وإياباً، ويشرف على تدريب الفريق المدرب المصري أحمد عمر.
ويخوض الشباب المباراة بمجموعة من نجومه الكبار منهم علي عباس وجاسم عبد الرضا ومبارك حشيم في وجود محترفه الأميركي كورتني فيلد الذي يعتبر أبرز الأجانب في الدولة نظراً لحصوله على لقب الدوري 4 مرات مع 3 فرق هي الوصل مرتين والأهلي والشباب الموسم الماضي، ويعتبر من الأوراق المهمة جداً لمدرب الجوارح.
أما الوصل فقد تصدر الترتيب في المرحلة التمهيدية تحت قيادة مدربه السوري نضال بكري وتعرض الفريق لتجربة صعبة في نصف النهائي إثر خسارته في الذهاب من الأهلي، ولكنه عاد وكسب لقاء الإياب ثم فرض مباراة فاصلة نجح في الفوز فيها وأكد أنه فريق قوي وقادر على المنافسة على لقب المسابقة خاصة وأن الفهود هذا الموسم قدموا مستويات جيدة للغاية، ولقاء الليلة مع الشباب نهائي يتكرر للمرة الثانية علي التوالي.
وتبدو صفوف الوصل مكتملة أيضاً في وجود لاعبيه الدوليين إبراهيم خلفان وأيوب عباس وراشد ناصر ويونس خميس والمحترف الأميركي بي الذي يقدم مستوى جيداً في الفترة الأخيرة.
وقال نضال بكري مدرب الوصل يصعب التكهن بمن سيفوز باللقاء لكنني أطلب من لاعبي فريقي التركيز الزائد من بداية المباراة لنهايتها.
وقال أحمد عمر مدرب الشباب إن الوصل يضم في صفوفه مجموعة متميزة تعد الأفضل بين اللاعبين المواطنين الذين يملكون الخبرات الدولية التي اكتسبوها من مشاركاتهم العديدة مع المنتخب، وفي نفس الوقت فإن فريقي جاهز للحفاظ على لقبه.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة