الاتحاد

أخيرة

بوتين يعطي إشارة بدء حملة الحد من استهلاك الخمور

أعطى رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الذي يشعر بالقلق من إدمان الروس للمشروبات الكحولية إشارة البدء أمس الأول لحملة للحد من الاستهلاك بأكثر من النصف خلال السنوات العشر المقبلة.
وقال موقع بوتين على الإنترنت إنه وافق على وثيقة استراتيجية تتضمن سلسلة خطوات تتخذها الحكومة لمعالجة «التهديد القومي» الذي يتمثل في إدمان الروس للمشروبات الكحولية. ومن بينها تقييد بيع الخمور وإنتاجها وزيادة الضرائب على الاتجار فيها وتحجيم الإعلانات الخاصة بها.
وقالت الوثيقة إنه يجب وضع صحة الروس قبل «مصالح المشاركين في سوق المشروبات الكحولية.» وقالت إن 23 ألف شخص يموتون سنوياً بالتسمم من المشروبات الكحولية وأكثر من 75 ألفاً يموتون من الأمراض المتصلة بها. وقالت الوثيقة إن «الإفراط في المشروبات الكحولية هي السبب الرئيسي للتراكم السريع للمشكلات السكانية والاجتماعية في روسيا منذ منتصف الستينات».
وتهدف الوثيقة إلى الحد من الاستهلاك بواقع 15% قبل حلول 2012 وبواقع 55% قبل حلول 2020 لكنها لا تشير إلى رقابة من الدولة على مبيعات المشروبات الكحولية أو إنتاجها كما طالب نشطاء مناهضون لهذه المشروبات. وفي أغسطس أمر الرئيس دميتري ميدفيديف بإجراءات صارمة لكبح الإفراط في المشروبات الكحولية قائلاً: إنه صدم ببيانات رسمية عن الاستهلاك.
ومنذ ذلك الحين تحركت روسيا حيث ضاعفت الرسوم الضريبية بواقع ثلاثة أمثال على الجعة ووضعت أسعار الحد الأدنى للفودكا. وتدرس وضع حدود كبيرة على الأماكن والأوقات التي يمكن بيع الجعة فيها، مثل حظر البيع في الأكشاك الموجودة على جوانب الشوارع.

اقرأ أيضا