الاتحاد

أخيرة

تبيع مقتنيات عائلة ملكية للتبرع للأعمال الخيرية

تشاو صوماليا إن-إيوم نا جامباساك (67 عاما) سليلة العائلة المالكة في لاوس تعرض مجوهرات من مجموعتها الخاصة (إي· بي· إيه)

تشاو صوماليا إن-إيوم نا جامباساك (67 عاما) سليلة العائلة المالكة في لاوس تعرض مجوهرات من مجموعتها الخاصة (إي· بي· إيه)

بدأت امرأة يعود نسلها إلى العائلة المالكة في لاوس أمس في بيع مقتنياتها الثمينة التي تضم مجوعة من الأقمشة الحريرية والمجوهرات، لجمع الأموال بهدف توفير منح دراسية لرهبان الديانة البوذية في آسيا·وقالت ''تشاو صوماليا إن-إيوم نا جامباساك'' (67 عاما) إن ريع بيع أقمشتها الحريرية البالغ عددها 1000 قطعة، بالاضافة إلى مجموعة مجوهراتها ستستخدم للمساعدة في تغطية نفقات الرهبان البوذيين من بوتان وكمبوديا ولاوس ونيبال وفيتنام، لمتابعة الدراسات الدينية بجامعة ''ماهاتشولالونجكورناراجيدياليا'' التايلاندية في منطقة تشيانج ماي (650 كلم شمال العاصمة بانكوك)· وقالت صوماليا ''أرغب في جمع مليون دولار على الأقل''·
وستتم عملية بيع المقتنيات الملكية خارج منزل صوماليا الواقع على بعد حوالي 20 كيلومترا خارج تشيانج ماي·
ويذكر أن نسل صوماليا يعود للعائلة المالكة في منطقة لوانج برابانج، عاصمة لاوس القديمة

اقرأ أيضا