الاتحاد

أخيرة

لبناني يتهم أستاذ مدرسة بمحاولة نزع حجاب ابنته بالقوة

تقدم مواطن لبناني بشكوى أمام القضاء ضد أستاذ مدرسة مسيحي، متهماً إياه بـ”محاولة نزع حجاب” ابنته القاصر في تصرف اعتبره “إساءة إلى دينه الإسلامي”. وقال أحمد البعريني إن أستاذاً مسيحياً في مدرسة رسمية في الشمال حاول قبل عطلة نهاية السنة نزع حجاب ابنته غوى (12 عاماً) بالقوة وحذرها من مغبة دخول صفه وهي محجبة.
إلا أن يوسف بشارة مدير المدرسة المشمول بالدعوى نفى الحادث، مؤكداً “أن الطالبة لم تتعرض لمضايقات أو نزع حجاب”. وأكد الوالد أنه رفع دعوى قضائية على كل من المدير والأستاذ أمام النيابة العامة الاستئنافية في الشمال، اتهم فيها الأستاذ بأنه “استخدم عبارات شائنة في حق التلميذة”، و”حاول نزع الحجاب عن رأسها، ولما حاولت ثنيه عن ذلك لم يتوان عن استعمال العنف بحقها” عن طريق دفعها ومعاملتها بشدة، حسبما جاء في الشكوى الواقعة في سبع صفحات مكتوبة بخط اليد.
وأضافت الشكوى أن مدير المدرسة “تضامن مع الأستاذ” وأبلغ والد الفتاة الذي راجعه في الأمر، أن الأستاذ “لا يقبل التحاقها بالصف وهي تضع الحجاب”. وقال أحمد البعريني إن ابنته “ارتدت الحجاب هذا الصيف”، وإنها منذ ذلك الحين تتعرض لـ”مضايقات من أستاذ مادة الرياضيات الذي كان يسألها إن كان أهلها أجبروها على الحجاب”، مضيفاً أن الأستاذ كان “يسخر منها ومن حجابها”.

اقرأ أيضا