الاتحاد

الاقتصادي

سلطان بن طحنون: نسعى لوضع أرضية راسخة لسياحة رفيعة المستوى


لندن- 'وام': أعرب الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة، عن رضاه التام لنتائح زيارته لكل من برلين ولندن التي أجرى خلالها مناقشات معمقة مع بيوت الخبرة والمؤسسات المعنية بالسياحة في كلا البلدين وبحث أفكارا تتعلق بالتعاون المستقبلي معها· وأوضح الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان في تصريح لوكالة أنباء الإمارات'وام' بمناسبة ختام زيارته والوفد المرافق له لبريطانيا والتي استغرقت يومين أجرى خلالها محادثات مع كبار المسؤولين البريطانيين وخبراء صناعة السياحة، إن لقاءه مع الأمير اندرو دوق يورك في قصر باكنجهام كان بناء، منوها إلى أن الأمير اندرو من المهتمين بالإمارات بوجه عام وأبوظبي بوجه خاص·
وأشار إلى أن اللقاء تناول الكثير من القضايا ذات العلاقة بتطوير السياحة بحضور عدد من الخبراء في هذا المجال· وأكد أهمية السوق البريطانية بالنسبة للإمارات موضحا أن هيئة أبوظبي للسياحة بصدد إنشاء مكتب للترويج السياحي في لندن لجذب أعداد أكبر من الزوار البريطانيين بهدف خلق أرضية راسخة لسياحة عالمية رفيعة المستوى خاصة السياحة العائلية منها· وقال رئيس هيئة أبوظبي للسياحة إن مشاركة ابوظبي في معرض برلين مؤخرا تعد الأولى في المعرض الذي يعد الأكبر على مستوى العالم·
وأشار الشيخ سلطان إلى أن المشاركة حققت نتائج جيدة بالنسبة للجهات التي شاركت في هذا الحدث حيث أبرمت عددا من الصفقات التجارية المهمة· من ناحية أخرى حضر الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان مساء أمس الأول حفل الاستقبال الذي أقيم على شرفه بفندق ماندرين اورتنيال في لندن·
وحضر الحفل أيضا السيد محمد عيسى القطام الزعابي، القائم بأعمال سفارة الدولة لدى بريطانيا وسعادة مبارك المهيري، المدير التنفيذي للهيئة والوفد المرافق ومن الجانب البريطاني وزير السياحة آر تي هون وعضو البرلمان ريتشارد كابورن وعدد من الخبراء· وقد أجرى رئيس هيئة أبوظبي للسياحة مباحثات مع وزير السياحة البريطاني وعدد من مسؤولي صناعة السياحة وبيوت الخبرة البريطانية· وناقش الشيخ سلطان بن طحنون مع عضوي البرلمان البريطاني كيفان جونز وهوجو سويرا العلاقات بين البلدين فى مجال السياحة وسبل تنميتها· وكان الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان والوفد المرافق له قد زار أمس الأول المتحف البريطاني وقاعة اكسيل للمؤتمرات ومركز أود للمعارض·

اقرأ أيضا

رد «المضافة» أحدث طرق الاحتيال الإلكتروني