برلين (د ب أ) يرغب فريق بوروسيا دورتموند بشدة في التتويج بلقب بطولة كأس ألمانيا، عندما يواجه آينتراخت فرانكفورت، في المباراة النهائية للبطولة، بعد أن حل وصيفاً للبطل في آخر 3 نسخ من المسابقة. ولكن طغى على استعدادات دورتموند الحديث الدائر حالياً حول مستقبل المدير الفني للفريق توماس توخيل، وربما مصير المهاجم بيير إيمريك أوباميانج هداف الدوري الألماني «بوندسليجا». ويتبقى في عقد توخيل مع دورتموند موسماً واحداً، ولكن يبدو أن المباراة النهائية للكأس التي ستقام بملعب برلين الأولمبي، ستكون الأخيرة له بسبب ما ذكر أن العلاقة بينه وبين إدارة النادي لا تسير بشكل جيد، وربما أيضا مع بعض اللاعبين. وكان دورتموند يتدرب بعيداً عن أعين المتابعين، بعدما احتل المركز الثالث في ترتيب بوندسليجا، وبهذا المركز تأهل الفريق مباشرة للعب في دوري الأبطال من دور المجموعات، بعد أن انتزع فوزاً مثيراً أمام فيردر بريمن 4/‏‏‏ 3 في المرحلة الأخيرة من بوندسليجا. ويسعى دورتموند للعودة إلى منصة التتويج مجدداً، بعدما غاب عنها منذ فوزه بالثنائية المحلية «الدوري والكأس» عام 2012. وكان دورتموند قد خسر في نهائي كأس ألمانيا عامي 2014 و2016 أمام بايرن ميونيخ، المتوج بلقب الدوري هذا الموسم، فيما خسر نهائي البطولة عام 2015 أمام فولفسبورج. وقال توخيل: الموسم لم ينته بعد، ولكن يمكن أن نتوج في برلين!، فيما قال سكراتيس مدافع الفريق: يجب أن نفوز في برلين، ليصبح عاماً سعيداً. وقال توخيل في عدة مناسبات، إنه يريد الاستمرار لموسم ثالث في دورتموند. وأثنى نيكو كوفاتش مدرب آينتراخت على توخيل، حيث قال عنه إنه عبقري، إنه ينتهج طريقة ممتازة لتجهيز فريقه كل أسبوع، كما أنه يترك اللاعبين يلعبون بعدة طرق تكتيكية. ووضع توخيل خطة لمباراة اليوم، ولكن رغم الثقة التي اكتسبها الفريق عقب الفوز على بريمن، فإن ماركو رويس نجم الفريق أعرب عن توقعه بأن يكون آينتراخت فرانكفورت «منافسا مخادعا للغاية». ويتطلع دورتموند للتويج بلقبه الرابع في الكأس خلال المباراة النهائية التاسعة التي يخوضها، بينما يبحث فرانكفورت عن لقبه الخامس في ثامن مباراة نهائية. ويرجع آخر لقب توج به فرنكفورت في الكأس إلى عام 1988، ومنذ ذلك الوقت لم يصعد الفريق للمباراة النهائية سوى مرة واحدة كانت عام 2006، عندما خسر من بايرن صفر/‏‏‏ 1. ويفتقد فرانكفورت خدمات المدافع جويليرمو فاريلا والذي تم الاستغناء عن خدماته بسبب مخالفته لتعليمات كوفاتش. ويمكن لفرانكفورت المشاركة مباشرة في دور المجموعات بالدوري الأوروبي بتحقيق الفوز، بعدما فشل في حجز مكان يؤهل للعب في البطولة الأوربية، عقب حصوله على المركز الـ 11 بالبوندسليجا. وفي حال فوز دورتموند باللقب سيكون هذا بمثابة الأخبار الجيدة لفريقي هيرتا برلين وفرايبورج، حيث سيعني ذلك مشاركة هيرتا في دور المجموعات بالدوري الأوروبي مباشرة، وسيتمكن فريق فرايبورج من خوض الأدوار التمهيدية المؤهلة لدور المجموعات، بعد أن حل سابعا في ترتيب الدوري الألماني.