الاتحاد

منوعات

"أفضل مرتل".. أصوات في رحاب القرآن

من مسابقة «أفضل مرتل» (من المصدر)

من مسابقة «أفضل مرتل» (من المصدر)

أشرف جمعة (أبوظبي)

أجواء مفعمة بالقرآن تظلل مسرح أبوظبي الذي يكتظ بشكل يومي بأصحاب الأصوات الندية التي تصدح بآيات الذكر الحكيم، ضمن مسابقة «أفضل مرتل»، في ختام منافسات الجولة الخامسة على مسرح أبوظبي ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني الرابع عشر الذي ينظمه نادي تراث الإمارات برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، بالتعاون مع عدد من المؤسسات والشركات الراعية والداعمة، وقد شهدت المسابقة تنافساً شديداً بين حفاظ كتاب الله، حيث شارك في هذه الجولة 21 متسابقا من فئتي الأشبال والشباب، مثلوا ست دول عربية وإسلامية، قدموا من مناطق متنوعة من إمارات الدولة، بحضور علي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للدراسات والإعلام بالنادي، وعدد من المسؤولين في النادي، وذوي المتسابقين.
ويقول رئيس لجنة تحكيم المسابقة الدكتور أنس قصار: في كل عام تخطو هذه المسابقة نحو آفاق جديدة حيث اكتشاف المواهب الحقيقية التي تتمتع بجمال الصوت والصدق في التلاوة، فضلاً عن أنها تجمع العديد من الجنسيات ومشاركين من روسيا وأوغندا، مشيراً إلى أن هناك تنافساً شديداً بين المشاركين، وأنه ينظر بعين الاعتبار لأصحاب الأصوات الجميلة التي تلتزم بتطبيق أحكام التلاوة وضبط مخارج الحروف.
وأعرب الدكتور أحمد بكر أحمد حسين، عضو لجنة تحكيم المسابقة، عن سعادته بثراء جولات المسابقة، ووصف هذه الدورة بتنوع المشاركين من مواطنين ومقيمين ومسلمين جدد، مشيرا إلى أن هذا التنوع جعل اللجنة توظف خبراتها الطويلة في رصد الدرجات.
وأضاف: يضفي المهرجان الرمضاني أجواء روحانية على ليالي الشهر الفضيل، سواء كان ذلك بالمحاضرات الدينية التي يقدمها نخبة من العلماء المسلمين ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله»، أو مسابقة أفضل مرتل للقرآن الكريم، أو الندوات النوعية التي ينظمها مركز زايد للدراسات والبحوث والذي يقيم أيضا على هامش المهرجان «معرضا للمخطوطات المحققة»، وذلك بهدف مدّ جسور التواصل مع الجمهور لتعزيز الجانب الثقافيّ والتراثيّ والفكريّ والروحانيّ والمعرفيّ المستمد من فضائل الشهر الكريم، وأراد للمهرجان أن يبقى جزءاً رئيساً من الحراك الديني الذي تشهده العاصمة أبوظبي.

اقرأ أيضا

هاني سلامة.. إرهابي "المدد"