الاتحاد

دنيا

الزفاف المنتظر يؤرق نوم الأمير وليام

أقر الأمير وليام أن زواجه المقبل من كايت ميدلتون بعد أربعة أسابيع يؤرق نومه، وأن «ركبتيه كانتا تصطكان» خلال تمارين على مراسم الزفاف الذي سيقام في 29 من الشهر الجاري في كاتدرائية ويستمنستر.
وأجرى وليام مقابلة صحفية نادرة جدا أمس قبيل زيارة جدته الملكة إليزابيث الثانية لقاعدة انجليسي الجوية حيث مركزه كقائد مروحية في وحدة إغاثة. وقال الأمير الشاب «خلال تمارين أخيرة على المراسم كانت ركبتاي تصطكان. إنه أمر مهيب ويثير الحماسة في آن لكن ثمة الكثير من الأمور لا نزال بحاجة إلى القيام بها في الأسابيع الأربعة الأخيرة». وردا على سؤال لمعرفة ما هو الشيء الذي يؤرق نومه قال الأمير «كل شيء». وتحدث الأمير الشاب (28 سنة) بكثير من الحماسة عن عمله كطيار مروحية إغاثة في قاعدة جزيرة انجليسي في أقصى شمال ويلز، حيث شارك في 12 مهمة منذ تعيينه فيها في سبتمبر الماضي. وأعرب عن فخره الكبير بأن يكون جزءاً «من العائلة الجوية الكبيرة هذه إلى جانب بعض أفضل الطيارين في العالم».
وأضاف «هؤلاء الأشخاص يقومون بعمل رائع وهم سعيدون جدا في أدائه. إنه عمل طبعا لكن فيه الكثير من العواطف ويتطلب قوة جسدية». وقال وليام إن عمليات الإغاثة في ظل ظروف مناخية صعبة عمل خطر. وأضاف مازحا «خصوصا إذا كنت أنا من يقود الطائرة». وودع الأمير وهو الثاني في ترتيب خلافة العرش في إنجلترا حياة العزوبة في نهاية الأسبوع الماضي بتكتم كبير.
وأكد وليام أنه استمتع كثيرا في تشتيت وسائل الإعلام التي توجهت إلى مكان آخر بفضل شائعات سربت بدقة. وأضاف بسخرية «كانت أشبه بعملية عسكرية وأنا وشقيقي فخوران جدا بكيفية سير الأمور». وقال أحد زملاء الأمير في القاعدة إن فريق العمل فيها اشترى الكثير من التذكارات حول زواج وليام «لإخفائها في أماكن استراتيجية» ليقع وليام «على صورته» في كل مرة يفتح فيها خزانة أو يطلب كوب شاي.

اقرأ أيضا