الاتحاد

أخيرة

زاهي حواس يطالب بإعادة تمثال نفرتيتي في عيد الأثريين

الممثل العالمي عمر الشريف يلقي كلمة خلال حفل افتتاح عيد الأثريين

الممثل العالمي عمر الشريف يلقي كلمة خلال حفل افتتاح عيد الأثريين

طالب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية زاهي حواس بإعادة تمثال نفرتيتي إلى مصر إلى جانب قطع أثرية أخرى وذلك في كلمته في عيد العاملين في الآثار المصرية الرابع مساء أمس الأول في المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية.
وأعاد حواس في كلمته «المطالبة باستعادة الآثار المصرية في الخارج خصوصا القطع الخمس النادرة والتي تشمل تمثال نفرتيتي وتمثالي باني الهرم الأكبر حميو آنو من ألمانيا وتمثال مهندس وباني الهرم الثاني عنخ خاف من الولايات المتحدة الأميركية وحجر رشيد من بريطانيا وقبة الزودياك من فرنسا».
وأكد أيضا أن «مصر استرجعت أكثر من 5000 قطعة آثار مسروقة وأنها دعت إلى مؤتمر للدول التي نهبت آثارها والتي تقدر بـ 30 دولة للمشاركة في مؤتمر عام لهذه الدول في ابريل المقبل لوضع قائمة بأسماء الآثار التي تأمل هذه الدول في استعادتها من الدول التي نهبتها».
واكد حواس على إنجازات المجلس الأعلى للآثار خلال العام الماضي مشيرًا إلى «الانتهاء من 7 متاحف و46 مشروع ترميم وتجهيز سياحي في قطاعات الآثار المختلفة خلال عام 2009».
وأكد «زيادة حصيلة زيارة المواقع الأثرية بـ148 مليون جنيه مصري (27 مليون دولار تقريبا) بعد إحكام منافذ الدخول والخروج من المواقع الأثرية والتي يتجاوز مجموع دخلها الـ900 مليون جنيه مصري سنويا (160 مليون دولار)».
وقام حواس بتكريم 13 من علماء الآثار بإهدائهم درع الرواد و6من العمال والخفراء الذين قدموا الكثير خلال عملهم في الآثار والتراث في مصر.
وشهد حفل الافتتاح كلمة للفنان المصري العالمي عمر الشريف مازحاً فيها قائلًا إنه «يشعر بالغيرة جداً من حواس عندما يشتركان في الذهاب إلى بلد معين أو إلى احتفال معين لأن المصورين والصحافيين يلتفون حول حواس ولا يلتفتون إليه».

اقرأ أيضا