الاتحاد

الإمارات

قضية مضاعفة أموال وراء بلاغ التهديد الكاذب للقنصلية الأميركية في دبي

كشفت شرطة دبي النقاب عن أن خلافات مالية بين شخصين تقف وراء البلاغ الكاذب لتهديدات القنصلية الأميركية في دبي، مشيرة الى إلقاء القبض فجر أمس على صاحب البلاغ الذي ستتم إحالته الى النيابة بتهمة البلاغ الكاذب وإزعاج السلطات، اضافة الى الشخص المبلغ عنه بتهمة الاحتيال في مضاعفة الأموال·
وفي الوقت الذي استأنفت القنصلية الأميركية في دبي أمس عملها بعد أن كانت أمس الأول أغلقت أبوابها جراء البلاغ المشار اليه، أوضح الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي في تصريحات صحفية ''انه تم فجر يوم أمس إلقاء القبض على صاحب البلاغ الكاذب والذي يحمل الجنسيتين الاميركية واللبنانية، حيث بينت التحقيقات انه لجأ الى فعلته للإيقاع بالشخص المبلغ عن عزمه القيام بفعل ما ضد القنصلية الأميركية وتوريطه، وذلك بعد أن حصل منه الأخير على مبلغ 700 ألف درهم بدعوى مضاعفته له''·
وكان صاحب البلاغ الكاذب والكيدي هاتف شرطة دبي أمس الاول مرتين عبر هاتف عمومي، حيث ادعى أن شخصاً يحمل الجنسية السودانية يرغب في القيام بعمل ضد القنصلية الاميركية في دبي·
ووفقاً للفريق ضاحي خلفان، فإن صاحب البلاغ الكيدي يقطن في الدولة بموجب حصوله على اقامة، بينما يتواجد المبلغ عنه في الدولة بصفة زائر·
واستغرب القائد العام لشرطة دبي تصرف صاحب البلاغ ولجوئه الى طرق غير قانونية، موضحاً انه كان عليه أن يتقدم الى الشرطة ببلاغ عن تعرضه للاحتيال بمضاعفة أمواله بدلاً من القيام بفعلته·
وأكد الفريق خلفان ''حرص شرطة دبي على توفير الأمن والاستقرار لكل من يتواجد على أرض الدولة من دون تفرقة، خصوصاً أن هذا حق للجميع، الى جانب الحفاظ على أمن الهيئات الدبلوماسية''، لافتاً الى أن الشرطة لا تتهاون في اتخاذ الاجراءات اللازمة لمتابعة أي بلاغ يرد اليها، وتتعامل مع الأمر بشفافية عالية·
ولفت الى انه تلقى اتصالاً من القنصل الأميركي في دبي أوضح فيه وجهة نظره حيال إغلاق القنصلية أبوابها يوم أمس الاول·
من جهتها أعلنت القنصلية الاميركية في دبي عن استئناف عملها الاعتيادي صباح أمس، مشيرة الى أن إغلاق أبوابها جاء بعد تلقيها تحذيراً أمنياً قرر بموجبه المسؤولون في السفارة في أبوظبي والقنصلية في دبي وبناء على المعلومات وتحقيقات اضافية انه من الحكمة إغلاق أبواب القنصلية امام الجمهور، وذلك حفاظاً على السلامة العامة وخاصة سلامة زائريها·
وأضافت القنصلية في بيان صحفي صدر عنها أمس ''لقد استنتجنا أن الحادث لم يعد يشكل خطراً على سلامة موظفينا وزوارنا، ونتيجة لذلك فقد استأنفنا عملياتنا الاعتيادية''·
وقدمت السفارة ''اعتذارها عن الازعاج ''الذي تسبب به اجراءها على الاشخاص الذين تم الغاء مواعيدهم، مشيرة الى انها بصدد الاتصال بهؤلاء لاعطائهم مواعيد جديدة·
وقدر البيان الاستجابة التي أبدتها شرطة دبي في نقلها للتهديد ومتابعتها وإلقائها القبض على المشتبه بهما، معبراً عن الثقة في الحماية والدعم اللذين تتلقاهما القنصلية العامة في دبي من القيادة العامة لشرطة دبي·
ويعتبر البلاغ الكيدي المشار اليه الثاني من نوعه بدبي في اقل من عشرة أيام، حيث كانت غرفة العمليات في شرطة دبي تلقت اتصالاً من إدارة سينما بلازا يفيد بأن شخصاً مجهولاً أبلغها بوجود قنبلة في الصالة الرئيسية للسينما، الأمر الذي تحرك بموجـبه خبراء المتفجرات في الشرطة وعملوا على إخلاء السينما من المتواجدين فيها، حيث تبين بعد عمليات البحث عدم وجود أية قنبلة في المكان، وأن البلاغ كاذب·
كما تمت قبل عدة أشهر محاكمة شخص بريطاني الجنسية بتهـــــمة البلاغ الكاذب بعد أن ادعى وجــــود قنبلة على متن طــــائرة تابعة لطيران الإمارات بعد أن حطت في مطار دبي، ما أدى الى سرعة إخلاء الطائرة بحثاً عن القنبلة المزعومة

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يعفي المتعثرين من قروض برنامج الشيخ زايد للإسكان