الاتحاد

الرياضي

"تنبؤات الذكاء" تنجح مع رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

مدريد (د ب أ)

صدقت تنبؤات شركة «أولوسيب» الإسبانية الرائدة، في البحث وتطبيقات الذكاء الاصطناعي بالمجال الرياضي، فيما يخص الموسم الأول للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس الإيطالي، بعد أن تراجع المعدل التهديفي للاعب الكبير مقابل زيادة تمريراته الحاسمة.
وكانت «أولوسيب» في دراسة لها قبل انطلاق الموسم المنقضي أشارت إلى أن القدرة التهديفية لرونالدو ستتراجع فيما ستزيد تمريراته الحاسمة.
وبالفعل سجل رونالدو 21 هدفاً في الدوري الإيطالي بقميص يوفنتوس، مقابل 26 هدفاً سجلها بقميص ريال مدريد الإسباني في الدوري الإسباني موسم 2017 - 2018.
وقال ماريو جاريدو، المسؤول في «أولوسيب» عن تطوير مشروع الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في المجال الرياضي: «بفضل الذكاء الاصطناعي يمكننا وضع إطار لكريستيانو في مرحلته الجديدة لتحديد كيف سيكون أداؤه، وراعينا في ذلك الأجواء الجديدة وتقدمه في العمر لسنة إضافية وتأقلمه مع الدوري الإيطالي ومنافسته مع زملائه، إذا نظرنا إلى عدد أهدافه نجدها أقل مقارنةً بموسمه الأخير مع ريال مدريد.
يشار إلى أن رونالدو أنهى الموسم الأخير له في الدوري الإسباني مسجلاً 26 هدفاً في 27 مباراة «بواقع هدف في كل مباراة تقريباً».
وانطلاقاً من هذه البيانات، أوضحت «أولوسيب» أن اللاعب البرتغالي قد يسجل في الدوري الإيطالي هدفاً كل 118 دقيقة، ولكنه في الحقيقة سجل هدفاً واحداً كل 123 دقيقة، ليصل إلى 21 هدفاً في 29 مباراة.
وفي المقابل، ارتفع عدد التمريرات الحاسمة لرونالدو، كما تنبأت شركة الأبحاث الإسبانية، ووصل عدد تمريرات اللاعب الحاسمة في الموسم الأخير له مع النادي الملكي إلى 5 تمريرات، بواقع تمريرة واحدة كل 458 دقيقة، فيما تنبأت «أولوسيب» بأن هذا المعدل سيطرأ عليه تحسن مع يوفنتوس بواقع تمريرة حاسمة كل 333 دقيقة، إلا أن رونالدو خالف التوقعات وحقق رقماً أفضل «تمريرة حاسمة كل 324 دقيقة».

اقرأ أيضا

ريال مدريد يقدم رودريجو الثلاثاء في البرنابيو