الاتحاد

دنيا

إطلاق ستة أجهزة يدوية من «إتش تي سي» في الشرق الأوسط

الكمبيوتر اللوحي “إتش تي سي فلاير”

الكمبيوتر اللوحي “إتش تي سي فلاير”

تأكيداً على التزامها القوي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أعلنت شركة “إتش تي سي” الرائدة في تصميم وابتكار الهواتف الذكية عن إطلاق مجموعة جديدة من الهواتف الذكية لم يشهد السوق نظيراً لها من قبل. حيث أعلنت عن إطلاق خمسة هواتف ذكية جديدة بالإضافة للجهاز “فلاير” (Flyer) وهو أول حواسيبها اللوحية. وهذه الهواتف هي الأولى من نوعها المصممة خصيصاً للتواصل مع الشبكات الاجتماعية على شبكة الإنترنت، وستتوفر هذه المنتجات في الأسواق المحلية ابتداءً من الربع الثاني للعام الحالي.
وأكدت نتائج دراسات حديثة أنه يتزايد وباستمرار عدد الذين يتصلون بشبكة الإنترنت باستخدام هواتفهم الذكية وأكثر من 71% منهم يستفيدون من هذا الاتصال لتفقد حسابات بريدهم الإلكتروني، كما تتوقع الدراسات أيضاً زيادة في مبيعات الهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط تصل إلى 28,8% في عام 2015 مقارنة مع عام 2010. وتشير هذه الدراسات إلى أنّ الشبكات الاجتماعية والهواتف الذكية ستلعب دوراً متزايداً في توجهات جيل الشباب نحو مجالات التسوّق والإعلام، ذلك لأنها أصبحت جزءاً من نمط حياتهم وثقافتهم، في حين أن الهواتف التقليدية ربما لا تستطيع أن تلبي تماماً حاجات التواصل الاجتماعي عبر شبكة الإنترنت. وتتوقع شركة “إتش تي سي” تزايداً في تفاعل وتواصل شباب المنطقة مع منصات التواصل الاجتماعي الشبكية وأن يزداد اهتمام كثير من الشركات بهذه الشبكات نتيجة لتأثيرها الكبير والسريع في جيل الشباب.
وتعبيراً عن سعادته بإطلاق المجموعة الجديدة من الأجهزة في المنطقة، قال السيد فلوريان سيشي، رئيس “إتش تي سي” في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “لا شك أن الهواتف الذكية غيّرت نمط حياتنا. وبدورها، فإن الأجهزة الجديدة ستجعل التغيير ينتقل إلى مستوى أبعد، لأنها تجلب معها تجربة استخدام مختلفة وتمنح طابعاً شخصياً أكثر تميزاً وحيوية. نحن نسير إلى الأمام مع التوجه العصري الذي لن يرضى فيه الناس باستخدام جهازٍ واحدٍ، بل سيستخدمون عدداً من الأجهزة المتصلة بالشبكة لاسلكياً لتلبية احتياجاتهم المتنوعة، و”إتش تي سي” ملتزمة بتوفير أفضل الخيارات من الأجهزة المتنوعة لكل شرائح المجتمع. ونحن نعمل على تقديم أجهزة تمتاز بالذكاء والابتكار ونفتخر بأننا نساهم في تقصير المسافة ما بين زيادة إمكانيات ووظائف الهاتف الذكي مع المحافظة على سهولة استخدامه، ففي هاتفينا الذكيين “سالسا” (Salsa) و“تشاتشا” (Cha Cha) يوجد زر مخصص للوصول المباشر إلى موقع التواصل الاجتماعي الأول في العالم فيسبوك، ومن شأن مثل هذا التقارب بين التقنيات أن يؤسس لثورة جديدة وغير مسبوقة في مزايا وديناميكية استخدام الهواتف الذكية”.
كما عملت الشركة على تطوير تقنيتها الخاصة بتجربة اللمس HTC Sense لتقدم لعملائها تجربة استخدام تعتمد على أحدث التقنيات المبتكرة بأسلوب سهل ليكون الاستخدام طبيعياً كما نستخدم حواسنا الطبيعية، وهذا ما نلمسه في الهواتف “ديزاير إس” (Desire S) ، و”وايلدفاير إس” (Wildfire S) ، و”إنكريديبل إس” (Incredible S). حيث تجمع هذه الهواتف بين بهجة الأناقة وأحدث المزايا المبتكرة، وتوسّع آفاق تجربة المستخدم فيشعر أنها تجربة شخصية وأصيلة. إن التزام الشركة بتبني أحدث التقنيات في منتجاتها مكنها من الفوز بجائزة “أفضل مُصنّع للهواتف النقالة 2011” من الاتحاد العالمي لشبكة الهواتف النقالة ضمن الحفل العالمي لجوائز الهواتف النقالة الذي عُقد في برشلونة هذا العام.
وقال السيد محمد قيس الزريبي، المدير الإقليمي لشركة “إتش تي سي” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “إن النمو المستمر لأعمال الشركة في المنطقة يمثل عهداً جديداً من الابتكارات للهواتف النقالة وتطبيقاتها وله انعكاساته الإيجابية على المنطقة، وتلبّي مجموعة منتجات “إتش تي سي” الجديدة والمتنوعة متطلبات كل شرائح مستخدمي الهواتف الذكية، وتتمتع بإعدادات ومزايا تجعل من الهاتف جهازاً شخصياً متفرداً، وحسب مكتب الإحصاء السكاني فإن ثلث سكان الدولة هم من جيل الشباب وستبقى هذه النسبة حتى عام 2025 ما يمنح شركة “إتش تي سي” سوقاً مثالياً لمنتجاتها الحديثة والعصرية”.
وبحسب أحدث تقرير صدر عن مؤسسة Deloitte للاستشارات؛ يميل الناس اليوم إلى استخدام عدد أكبر من الأجهزة للاتصال بشبكة الإنترنت، ومن المؤكد أن مبيعات الحواسيب اللوحية ستتجاوز عدد مبيعات الحواسيب الشخصية، ولقد استجابت “إتش تي سي” لمطالب السوق فأطلقت أول حواسيبها اللوحية “فلاير”، الذي يحمل العلامة التجارية وما تحتويه من لغة تصميم مميزة إلى جانب تجربة HTC Sense جديدة بالكامل؛ أعيد تصميمها لتتناغم مع الاستخدام الأمثل للحواسيب اللوحية، ويجمع “فلاير” من خلال تصميمه المتفرد ما بين اللمسة الطبيعية والتفاعل مع الشاشة بالقلم.
ومن الجدير بالذكر أن شركة “إتش تي سي” تعمل في المنطقة من خلال قنوات توزيع واسعة تضم شركاء في قطاع الاتصالات ولديها متاجر منتشرة في مواقع مهمة في كافة أرجاء الدولة، إلى جانب عقدها اتفاقيات ناجحة مع موزعين آخرين وفروعهم المنتشرة في المنطقة.

اقرأ أيضا