الاتحاد

الإمارات

الملتقى الربيعي لنادي تراث الإمارات يركز على استثمار العطلة المدرسية

يسجل الملتقى الربيعي التراثي السنوي الذي ينظمه نادي تراث الإمارات برعاية وتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات لغايات استثمار أمثل للعطلة المدرسية، نجاحاً بمشاركة أكثر من 1000 طالب وطالبة جاؤوا من كافة أنحاء الدولة ومراكز النادي لمعايشة التراث في جزيرة السمالية·
وأصبح الملتقى نافذة رئيسية يطل منها أبناء الوطن على تراثهم وأصالتهم وحياة آبائهم وأجدادهم بكل ما فيها من قيم أصيلة وأخلاقيات وسلوكيات حميدة تحضر بشكل مؤثر من خلال 15 نشاطاً تراثياً تحتضنها ميادين الجزيرة منذ انطلاقة الملتقى في 18 الجاري·
وتتيح برامج الملتقى للمشاركين ممارسة رياضات وفنون الفروسية والرماية والهجن والألعاب الشعبية والفلك وبرنامج العادات والتقاليد والصقارة والشراع التقليدي والتجديف التقليدي وأنشطة مدرسة الإمارات للشراع ومشروع التوعية البيئية المتخصص في الطيور والمنحل والتعرف على حياة أشجار القرم، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الثقافية والمسابقات والمرسم الحر للرسوم التراثية ونشاطات مركز المصادر والمعلومات وتشجيع الاختراعات الصغيرة والبرامج العلمية والزيارات الميدانية لعدد من متاحف الدولة، كما نشاطات القرية التراثية ودوري كرة القدم والألعاب البحرية من خلال المخيمات البحرية في جزيرة الطويلة ونشاطات ثقافية وتراثية متنوعة لمراكز الفتيات·
وحقق ملتقى هذا العام قفزة نوعية باستقطاب أعداد جديدة من المشاركين من المنتسبين الى جمعيات النفع العام في الدولة ومكتب كلباء الكشفي، كذلك مشاركة العديد من المنتسبين الى هيئات وجمعيات مهتمة بقطاع الشباب في الدولة، إلى جانب فتح أبواب وميادين الجزيرة أمام أولياء الطلبة المشاركين لمتابعة أبنائهم على أرض الواقع·
وفي هذ الإطار، قام أمس علي عبدالله الرميثي رئيس مجلس الإدارة مدير عام نادي تراث الإمارات بالإنابة يرافقه الدكتور عبدالعليم عبود المستشار الإداري وسعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة والسباقات وراشد الرميثي رئيس قسم الإعلام وسالم الغيثي مدير جزيرة السمالية وعدد من مدراء المراكز وأعضاء اللجنة المنظمة بجولة ميدانية الى كافة ميادين جزيرة الأحلام وتابعوا نشاط نحو 350 طالباً من كافة مراكز النادي·
وقدم الطلبة خلال ذلك عروضاً من نشاطاتهم وتدريباتهم في رياضة القنص بالصقور، كذلك الجلسات التربوية في خطوة لافتة لتعزيز الجانب الفكري والتعليمي لدى المشاركين·
وفي هذا السياق تهدف اللجنة العليا المنظمة للملتقى إلى التأكيد على اكتشاف الخبرات والمهارات المميزة للمشاركين تمهيداً لضمهم إلى الفرق المتخصصة التي نجح النادي في تأسيسها لتمثيله في المنافسات والبطولات المختلفة وبخاصة في مجالات الفروسية والهجن والشراع الحديث والسباحة والمبارزة بالسيف والكاراتيه وقفز الحواجز والألعاب الشعبية واليولة والحربية والعيالة·
ومن المقرر أن تنتقل فعاليات الملتقى اعتبار من صباح الغد الى مقار المراكز حيث جملة من الأنشطة الثقافية وعروض الأفلام والدورات المكثفة والمسابقات الى جانب الرحلات الميدانية ضمن برنامج ''اعرف وطنك'' للتعرف على الكنوز التراثية في الدولة من خلال تنظيم زيارات الى عدد من المتاحف والمواقع الأثرية، كما يشارك الطلبة في فعاليات إسطبلات بوذيب، كما يقدمون عروضاً تراثية على هامش فعاليات مسابقة جمال الإبل الاصايل المحليات التراثي الثاني في سويحان في الفترة ما بين 26 الى 28 من الشهر الجاري، ويختتمون ملتقاهم في الثلاثين من الشهر الجاري بعروض تراثية على هامش سباق الإبل التراثي الأصيل الثاني والعشرين

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تحية تقدير واعتزاز إلى أمهات شهدائنا