قطر.. تنتحر

الاتحاد

خبيرة مصرية: قطر استخدمت جماعات الإرهاب لتدمير المنطقة

الاتحاد (وكالات)
صرحت رئيسة المركز المصري للدراسات الديمقراطية داليا زيادة، أن قطر استخدمت على مدار أكثر من عشر سنوات، الآلة الإعلامية، سواء التقليدية كالصحف والقنوات الفضائية، أو غير التقليدية كالسوشيال ميديا، والمواقع الإلكترونية، في مهاجمة أشقائها في المنطقة العربية، وتدمير مصالحهم، في محاولة منها لصنع مساحة وحجم لنفسها أكبر من حجمها الطبيعي. وأشارت زيادة، إلى أن «قطر دعمت الكيانات الإرهابية المختلفة، وفي مقدمتها جماعة الإخوان الإرهابية، كي تستخدمها كسلاح قوي داخل المنطقة العربية، للفت الانتباه إليها، وجعلها محط أنظار العالم، بأنها صاحبة دور مؤثر في الشرق الأوسط».

وأوضحت زيادة، أن التصريحات التي صدرت من أمير قطر، وتم تسويقها على المواقع الإلكترونية التي تنفق عليها للترويج لسياستها داخل المنطقة العربية، هي تصريحات غير مسؤولة، وصدرت من قبيل الشعور بالضآلة، والتخبط، وخلالها حاول مغازلة إسرائيل وإيران، باعتبارهما القوة المساندة والداعمة لها في تحركاته داخل المنطقة، وربما تكشف الأيام القادمة عن تقارب قوي بين إيران وقطر.

وأكدت زيادة، أن أمير قطر، كان يظن أنه سيلعب دور الزعيم المؤثر خلال القمة العربية الإسلامية الأميركية التي أقيمت أخيراً في المملكة العربية السعودية، لكنه اكتشف أنه لا يمثل أي قيمة بين أقرانه من الزعماء العرب، لاسيما، أنه تم الكشف عن لقاء سري جمع أمير قطر، مع عضو مجلس الشيوخ الأميركي، ليندسي أولين غراهام، عام 2011، بهدف التخطيط لإعادة تقسيم المنطقة العربية، عقب ثورات الربيع العربي، مقابل حصول قطر على زعامة المنطقة العربية، ومن ثم يسعى أمير قطر دائماً لجعل نفسه في دوائر التأثير والزعامة.
وأفادت زيادة، أن العلاقة بين أميركا وقطر، في حالة من التذبذب والانحصار، نتيجة رعايتها التيارات الإرهابية، وعلى رأسها عناصر جماعة الإخوان، والجماعة الإسلامية، وشخصيات متورطة في اغتيال الرئيس السادات، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد لكنها فتحت مكتباً خاصاً بحركة طالبان الإرهابية، في تحدٍ صريح للمنطقة العربية».

 


 

اقرأ أيضا