الاتحاد

الرياضي

صدارة البريطاني سوليفان ثاني مفاجآت «أبوظبي للجولف»

اليوم الثاني من «أبوظبي للجولف» شهد منافسات قوية (تصوير عمران شاهد)

اليوم الثاني من «أبوظبي للجولف» شهد منافسات قوية (تصوير عمران شاهد)

مصطفى الديب (أبوظبي)

انتظر لاعبو بطولة أبوظبي للجولف ساعتين و45 دقيقة لانطلاق منافسات الأمس، حيث تسبب الضباب في تأخير انطلاقة أحداث اليوم الثاني من النسخة الحادية عشرة.
وانطلقت المباريات في العاشرة صباحاً بدلاً من السابعة والربع صباحاً، وأدى التأخير في انطلاقة الأمس إلى تأجيل ما يقرب من نصف مباريات الجولة الثانية من الدور التمهيدي إلى اليوم.
وتصدر الترتيب العام للبطولة عقب نهاية مباريات الأمس، الإنجليزي آندي سوليفان بـ10 ضربات تحت المعدل بعد نجاحه في إضافة 5 ضربات تحت المعدل إلى رصيده، وتأتي صدارة سوليفان استكمالاً للمفاجآت التي اعتاد عليها جمهور بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف.
وتراجع الأميركي بريسون دي شامبو الذي شكل المفاجأة الأولى بصدارته لليوم الأول إلى المركز الثاني بتسع ضربات تحت المعدل، وعلى الرغم من تواجده في المركز الثاني إلا أن أداء دي شامبو يعد مفاجأة كبيرة للجميع في هذه الحدث العالمي في ظل تراجع النجوم الكبار إلى الخلف، بعد أن تصدر اللاعبون غير المصنفين المشهد حتى الآن.
واحتل الهولندي جوس ليتوين المركز الثالث بـ7 ضربات تحت المعدل، أما المركز الرابع فكان من نصيب الإسباني رافا كابريرا والذي تقدم 26 مركزاً دفعة واحدة، بسبع ضربات تحت المعدل أيضاً، وبالرصيد نفسه جاء الدانماركي توماس بورن في المركز الخامس، والإنجليزي ريتشارد بلاند في المركز السادس.?
وواصل الكبار غيابهم عن المشهد حيث تراجع الأيرلندي روري ماكلوري المصنف الثالث على العالم ستة مراكز واحتل المركز التاسع بخمس ضربات تحت المعدل، كما تراجع المصنف الخامس على العالم السويدي هنريك ستينسون 18 مركزاً بعد أن كان ثانياً في منافسات اليوم الأول محققاً 3 ضربات فوق المعدل، بينما تقدم المصنف السادس الأمريكي ريكي فاولر بعض الشيء وأنهى منافسات أمس بـ5 ضربات تحت المعدل.?
أما أكبر المفاجآت فقد تمثلت في تواجد المصنف الأول في لائحة الترتيب العالمي الأمريكي جوردان سبيث في المركز 32 متراجعاً 19 مركزاً في ترتيب البطولة، بعد أن حقق 3 ضربات فقط تحت المعدل.
من جانبه أشاد كيث بيلي الرئيس التنفيذي لجولة الجولف الأوروبية، بما شاهده في العاصمة أبوظبي من الاهتمام الكبير باستقطاب لاعبي جولف محترفين من مواطني دولة الإمارات ضمن منافسات الجولة الأوروبية المستقبلية.
وأثنى على الجهود التي يبذلها مجلس أبوظبي الرياضي تجاه تعزيز حضور هذه اللعبة في العاصمة من خلال توفير أقصى درجات الدعم.
وأكد أن بطولة أبوظبي للجولف تتمتع بخصوصية بالغة بين البطولات التي تقام في الشرق الأوسط بشكل عام، لاسيما أنها تشهد مشاركة كوكبة من نجوم اللعبة العالميين الأمر الذي يشكل إلهاماً لمحبي اللعبة الصغار في الإمارات.
وأشاد بمبادرة مجلس أبوظبي الرياضي بإطلاق برنامج «أبطال الغد» بالتعاون مع بنك «إتش إس بي سي»، مؤكدا أن هذا البرنامج سوف يساهم بشكل كبير في توسيع قاعدة الممارسين للعبة وتخريج أبطال إماراتيين يشاركون في البطولات الكبرى خلال السنوات المقبلة.
وأكد أن مشاركة عدد كبير من طلاب المدارس في هذا البرنامج خلال خطوته الأولى أمر يعكس مدى عشق النشء الصغير لهذه اللعبة.
وعاد بيلي للحديث عن بطولة «أبوظبي إتش إس بي سي» للجولف قائلا: «إن هذه البطولة تعتبر مهمة جدًا بالنسبة إلينا، خاصة أنها جولة عالمية، ومن المهم جدًا بالنسبة لنا أن نكون قادرين على توفير أماكن مميزة للاعبينا في مدن عالمية وفي دول راقية المستوى، حيث تعتبر أبوظبي نموذجًا مثاليًا في هذا الإطار».
وأضاف: «تتمتع أبوظبي بمرافق متطورة لرياضة الجولف، ما ينعكس بالتالي على اللاعبين وأدائهم، فضلاً عن انعكاس ذلك على مستقبل اللعبة في الإمارات أيضاً».
وأعرب عن سعادته البالغة بالحضور الجماهيري اللافت خلال اليومين الماضيين، مؤكداً أن هذه الكثافة الجماهيرية الكبيرة تعني أن الحدث يعد الأهم في لعبة الجولف على مستوى الشرق الأوسط.
وعزا النجاح الجماهيري والفني الكبير للبطولة إلى توفير مجلس أبوظبي الرياضي لكل متطلبات النجاح على رأسها الضيافة اللائقة التي يتمتع بها اللاعبون المشاركون، فضلاً عن تجهيزات وإمكانيات ملعب الجولف الذي تقام عليه البطولة، واعتدال الطقس، وسهولة الوصول إلى المدينة من جميع أنحاء العالم.

رحلة إلى نيويورك للسيدة الأكثر أناقة
أبوظبي (الاتحاد)

شهد اليوم الثاني من البطولة تفاعلاً جماهيرياً واسعاً مع فعالية «يوم السيدات»، التي تضمنت طيفاً واسعاً من النشاطات الممتعة لعشاق الموضة، وورشاً تدريبية على الجولف للسيدات على يد الخبراء والمتخصصين.
وأعلنت البطولة ثلاث فائزات ضمن فعالية «السيدة الأكثر أناقة» لعام 2016، وتوجت باللقب كريستي ينوج، التي فازت برحلة إلى نيويورك لحضور سيرك «بيج آبل»، مقدمة من قبل شريكي البطولة «الاتحاد للطيران» ومنتجع «سانت ريجيس جزيرة السعديات».
وتمثلت فكرة المسابقة التي تقام سنوياً ضمن فعاليات البطولة في ارتداء السيدات أجمل الأزياء والحضور لمشاهدة فعاليات البطولة في نادي أبوظبي للجولف مجاناً، ضمن فعاليات «يوم السيدات».

«تحت المعدل»
أبوظبي (الاتحاد)

يتوج بطلاً أي حدث جولف اللاعب الذي يحرز أكثر ضربات تحت المعدل، والمعدل هو عدد الضربات المخصصة لإنزال الكرة في كل حفرة بحسب صعوبتها، بمعنى أن الحفرة رقم 15 تحتاج لخمس ضربات ويحقق الضارب ثلاث فقط فيحسب في رصيده ضربتين، وهكذا حتى المحصلة النهائية للبطولة، ويتم تحديد معدل الضربات من جانب اتحاد اللعبة العالمي، بحسب ما تتطلبه كل حفرة، فهناك حفرة تحتاج لثلاث ضربات وأخرى تحتاج لخمس.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا