صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

رئيس كازاخستان يدعو إلى زيادة الاستثمارات الإماراتية في بلاده

عمار النعيمي وحامد بن زايد وابن فهد والرميثي والسويدي وجانب من الحضور خلال اللقاء (من المصدر)

عمار النعيمي وحامد بن زايد وابن فهد والرميثي والسويدي وجانب من الحضور خلال اللقاء (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

التقى نور سلطان نزار باييف، رئيس جمهورية كازاخستان، ممثلي قطاع الأعمال والفعاليات الاقتصادية بالدولة، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، ومحمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي.
وتحدث نور سلطان نزار باييف رئيس جمهورية كازاخستان في بداية اللقاء، داعياً رجال الأعمال والمستثمرين والشركات الإماراتية للاستثمار في بلاده في عدد من القطاعات والمجالات الحيوية التي من أهمها قطاع البنية التحتية والتعدين والطاقة والزراعة، مشيراً إلى أن قيمة الاستثمارات الإماراتية في بلاده تجاوزت الملياري دولار، كما أن هناك 200 شركة إماراتية تعمل في كازاخستان، ما يجعل من دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر شريك تجاري عربي في كازاخستان.
وقال: إن بلاده تحاول تنويع اقتصاد بلادها، حيث قامت منذ عام 2010 بتطوير برنامج التنمية الصناعية بهدف تقليل الاعتماد على النفط، وعملت خلال السنوات الخمس الماضية على إطلاق 1000 مشروع، وتأمل في أن تصبح ضمن أكثر 50 دولة في العالم تطوراً حتى عام 2050.
وأوضح أن كازاخستان تنتج 500 طن من النحاس والرصاص، كما أنه تتوافر أراضٍ زراعية جاهزة للاستثمار، ودعا الشركات الإماراتية للاستثمار في هذه القطاعات، حيث تعفى الشركات الراغبة في الاستثمار من ضريبة الدخل لمدة خمس سنوات.
وأكد اهتمام بلاده الاستفادة من خبرة الإمارات في إدارة المناطق الاقتصادية والصناعية الحرة، في إطار علاقات التعاون الاقتصادي المتطورة والمتقدمة التي تربط بلاده بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وأشار نور سلطان إلى أن بلاده ستنظم هذا العام إكسبو 2017 الذي تشارك فيه 110 دول، وعلى رأسها دولة الإمارات العربية المتحدة التي كانت من أوائل الدول التي أكدت مشاركتها في هذا الحدث التاريخي المهم، مشيراً إلى أن حكومته ستعمل على إطلاق مركز أستانة المالي، وستتحول منشآت معرض إكسبو إلى هذا المركز الذي سيعمل على دعم سياسة التنويع الاقتصادي وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى كازاخستان.
من جانبه، رحب محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بزيارة فخامة رئيس جمهورية كازاخستان، مشيراً إلى أنها سوف تسهم في دفع علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان الصديقة.
وأكد الرميثي خلال اللقاء أهمية العمل على توسيع مجالات التعاون الاستثماري، وفتح آفاق جديدة لهذا التعاون من خلال الاستفادة من الإمكانات الطبيعية والاقتصادية المتوفرة في البلدين الصديقين.
وذكر الرميثي أن السنوات القليلة الماضية شهدت تزايداً كبيراً في اهتمام الشركات الإماراتية لتعزيز وجودها واستثماراتها في عدد من القطاعات الحيوية والرئيسة وتكثيف وجودها في الأسواق الكازاخستانية في قطاعات الطاقة والتطوير العقاري والبنية التحتية.