الاتحاد

الرياضي

الأثيوبي جبرسيلاسي يسجل رقماً جديداً لماراثون دبي

أحمد بن محمد في صورة تذكارية مع أبطال ماراثون دبي

أحمد بن محمد في صورة تذكارية مع أبطال ماراثون دبي

توج سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي البطل الأولمبي العالمي الأسطورة الأثيوبي هايلي جبرسيلاسي بلقب وجائزة سباق ماراثون دبي ستاندرد تشارترد في نسخته العاشرة ليفوز بأكثر من ربع مليون دولار أميركي إضافة الى سيارة وكأس البطولة بعد أن حقق رقماً قياسياً جديداً لماراثون دبي قدره 2,04,53 ساعة وبفارق 27 ث فقط عن الرقم القياسي العالمي المسجل باسمه في ماراثون برلين العام الماضي وذلك في السباق الذي جرى صباح أمس في دبي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي·
وتواصلت نجاحات ماراثون دبي على الساحة العالمية وبات ثاني أسرع ماراثون على الصعيد العالمي وأول ماراثون لعام ·2008
وحل في المركز الثاني الكيني اسحق ماشاريا بزمن وقدره 2,07,16 ساعة وحصل على مائة ألف دولار والفضية، فيما حل مواطنه سامي كورير في المركز الثالث بزمن وقدره 2,08,01 ساعة ونال 50 ألف دولار والبرونزية·
ونجحت العداءات المشاركات في كسر رقم سباق دبي للعام الماضي وحصلت الأثيوبية برهاني أديري على لقب وكأس بعد أن قطعت مسافة السباق البالغة 42,195 كم في زمن وقدره 2,22,42 ساعة وحصلت على 250 ألف دولار، فيما فازت بالمركز الثاني مواطنتها ماكسيوزنيش بيكيلي بزمن وقدره 2,23,09 ساعة ونالت مائة ألف دولار وأحرزت مواطنتهن توفا ماجرساس المركز الثالث بزمن وقدره 2,23,23 ساعة وحصلت على 50 ألف دولار·
وكان السباق الرئيسي للماراثون قد شهد مشاركة 14,789 متسابقاً ومتسابقة من 92 دولة من كافة أرجاء المعمورة من بينهم 37% من مجموع المشاركين من خارج الدولة·
وشهد السباق والتتويج معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والمهندس مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي ود· أحمد سعد الشريف الى جانب المستشار أحمد الكمالي وسفير أثيوبيا لدى الدولة وجمهور غفير·
وكان متوقعاً أن يشهد السباق الرئيسي تحطيم رقم عالمي خاصة أن كل الأجواء والمؤشرات مؤهلة لذلك، في ظل البداية القوية والسريعة للسباق والذين تقدموا خلال النصف الأول بفارق (40) ثانية عن الزمن المتوقع مما أدى الى تفاؤل الجميع بكسر الرقم العالمي واستمرار المنافسة حتى منتصف السباق بين البطل العالمي جبرسيلاسي والكيني سامي كورير والأرنب جوزيف الذي استمر مع البطل العالمي حتى 30 كم لينسحب بعدها·
فورو بطل 10 آلاف كم
وأسفرت نتائج سباق الـ 10 كم عن فوز التنزاني اليسانتي فورو بالمركز الأول لفئة الرجال بزمن 29,24 دقيقة ناسخاً رقم سباق العام الماضي وحل ثانياً التنزاني باسكال مومبو بزمن 29,34 دقيقة، فيما فاز بالمركز الثالث الأثيوبي تسفاي جيما شيفاو بزمن 29,35 دقيقة لينال البطل ألف دولار والوصيف 500 دولار والمركز الثالث 250 دولاراً·
وأحرزت لقب بطولة السيدات البطلة استريد مكوين بزمن 36,52 دقيقة ونالت الذهبية وألف دولار وفازت بالمركز الثاني العداءة بيترا جيرجيان بزمن 38,27 دقيقة ونالت الفضية وخمسمائة دولار فيما فازت بالمركز الثالث العداءة سفيتلانا بلازيفيتش بزمن 38,28 دقيقة وحصلت على البرونزية و250 دولاراً·

أحمد بن محمد: البطولة حققت أهدافها

توجه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي وراعي حفل الختام بالشكر إلى اللجنة المنظمة للسباق والحدث العالمي ولكل من ساهم في إنجاح البطولة على ما بذلوه من جهد حتى خرج السباق بهذه الصورة الرائعة، مشيداً بحجم المشاركة الكبرى والتواجد الكبير من قبل الأبطال العالميين ويكفي بأن تقوم 70 قناة تلفزيونية بنقل الحدث والحضور لدبي خاصة وأن العام الماضي شاركت وحضرت 12 قناة تلفزيونية وهذا يوضح مدى الفارق والاهتمام بالحدث عالمياً وأتوقع أن يشهد السباق العام المقبل توسعا وحضورا أكبر·
وأعرب عن أسفه لعدم إمكانية بطل العالم جبرسيلاسي من تحطيم الرقم العالمي وإن كان قد جعل السباق يعد ثاني أسرع سباق ماراثون على مستوى العالم ، أتوقع أن يحطم الرقم في العام المقبل، ونحن الآن على الطريق ونسعى للأفضل·

العويس: حدث له مكانته العالمية

توجه معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لرعايته للماراثون ولسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي لحضوره وتشريفه للسباق وتتويجه للفائزين الأوائل·
وأعرب العويس عن سعادته لتبوؤ الماراثون العالمي لدبي مكانته كثاني أسرع ماراثون على مستوى العالم، ومشاركة أبناء الإمارات في الحدث وتمثيلهم بنسبة 7 - 8% إنجاز وتعطي بعداً إضافياً للماراثون الى جانب مشاركة 37% من خارج الدولة، وهي تبرز مدى أهمية الماراثون، والأرقام التي تحققت خلال المنافسات تعطي الحدث قيمته الفعلية·
وأكد بأنهم في الهيئة كممثلين للدولة دائماً داعمين لكل الأنشطة والفعاليات المميزة وندعمها باستمرار ونحرص على التواجد ومساعدتهم وإضافة الصفة القانونية لهم وهو الأهم·

الطاير:أتمنى زيادة عدد المشاركين المواطنين

أشاد المهندس مطر الطاير بنجاح السباق مؤكداً بأن المشاركة فيه إيجابية ورائعة وتمنى أن تشهد زيادة في عدد أبناء الدولة المشاركين خلال العام المقبل· وقال: مجلس دبي يقوم بالإشراف على كل الأنشطة والفعاليات التي تقام في دبي حيث قام بتسهيل وتوفير كل المقومات لإنجاح السباق العالمي·
وأكد الطاير على أن السباق ساهم في نشر اسم الإمارات عامة ودبي خاصة على مستوى العالم خاصة في الماراثونات· وأشار الى نجاحهم في التغلب على الظروف المناخية والأمطار التي هطلت قبل انطلاق السباق ولكن الحمد لله فقد جرى السباق في طقس رائع وبديع وهو يستحق أن ينال 98% في التنظيم متمنياً أن يكون سباق العام المقبل أفضل· وأوضح بأن الحدث ناجح ويعد نموذجاً لمشروع السياحة الرياضية والتي هي أحد أهدافنا بالخطة الاستراتيجية للمجلس، وانه حدث هام لدبي ويحتاج للمزيد من الاهتمام والدعم خاصة وانه يضعنا على الخريطة العالمية للماراثونات على مستوى العالم·

الكمالي:سقوط الأرنب فوت فرصة تحطيم الرقم القياسي

توجه المستشار أحمد الكمالي المنسق العام للماراثون بالشكر والتقدير الى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لرعايته للسباق ودعمه، والى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم لرعاية الحفل الختامي وتتويجه للأبطال والبطلات، شاكراً على نجاح السباق وسير الأمور بشكل جيد وعدم وجود أي إصابات للعدائين أو العداءات خلال السباق، مشيداً بالرضا التام الذي أبداه سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم ومعالي وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والمهندس مطر الطاير رئيس اللجنة العليا المنظمة نائب رئيس مجلس دبي الرياضي والذين أشادوا بالحدث·
وأضاف: السباق كان قريباً من تسجيل رقم عالمي جديد ولا شك في أن الحضور الجماهيري الغفير كان له تأثيره المميز في النجاح الذي تحقق·
وقال: مع بداية 2008 نعتبر أسرع مدينة في الماراثون ومنذ عام 2007 وحتى الآن نعد ثاني أفضل وأسرع سباق، وأشار الى قيام البطل الأولمبي والعالمي جبرسيلاسي بالعدو لمسافة 15 كم في النهاية وحده أدى الى تباطؤه في السرعة وعدم تحطيمه للرقم، مشيداً بأداء أرانب السباق الأربعة خلال مسافة الـ 30 كم التي شاركوا فيها وأن المشكلة الوحيدة التي لم نكن نتوقعها هي سقوط أحد الأرانب في بداية السباق مما أثر على سير السباق وأضعفه ونأمل بأن نكون قد استفدنا من هذا وتعلمنا درساً جديداً· وأضاف: مشاركة البطل الأولمبي والعالمي هيلي جبرسيلاسي أعطت الحدث بعداً خاصاً في ظل تواجد ومشاركة إعلاميين جاءوا خصيصاً لمرافقة البطل وتغطية أخباره ومشاركته بالبطولة موجهاً الشكر للبطل العالمي لحرصه على المشاركة وتواجد أبناء الجاليتين الأثيوبية والكينية أعطى البطولة نكهة خاصة آملاً أن يكونوا عند حسن ظن المسؤولين والإعلام·

منيرة صفر:إقامة السباق صباحاً حرمته من مشاركة آلاف المتسابقين

أشادت منيرة صفر مسؤولة الأنشطة والرعاية الطلابية بوزارة التربية والتعليم بالجهود التي بذلها منظمو ماراثون دبي، وأكدت أنها كانت تتمنى لو أن السباق أقيم بعد الظهر حتى تتاح الفرصة لأكبر عدد من المتسابقين للمشاركة فيه؛ لأن إقامته صباحاً حرم السباق من مشاركة ما لا يقل عن 5 آلاف متسابق·

جبرسيلاسي: سوف أعود للدفاع عن لقبي العام المقبل

أعرب البطل العالمي هايلي جبرسيلاسي عن سعادته بالفوز باللقب وأعرب عن أسفه الشديد لعدم تمكنه من الوفاء بوعده وكسر الرقم العالمي في دبي على الرغم من أن الأجواء كانت ملائمة لذلك وكان مستعداً ولكن الخطأ في البداية السريعة التي بدأ بها السباق خاصة خلال النصف الأول والتي أدت إلى خساره في النهاية للجائزة الكبرى· وأوضح بأن عدم التركيز لا يمكن العداء من الأداء بشكل صحيح وكسر الرقم العالمي فرصة وعموماً اليوم أحد أفضل أيام حياتي وكنت مستعداً لكسر الرقم العالمي وفي قمة استعداداتي ولكنها مسألة حظ ، وقد تعلمت الكثير من سباقات الماراثون ولدي المزيد فيها وانني سعيد بنسبة 90% لما حققته وكنت قريباً من كسر الرقم العالمي وبفارق بسيط 27 ثانية ، وسوف أعود لدبي العام المقبل للدفاع عن لقبي والسعي لكسر الرقم العالمي·

بطلة السيدات: أفضل مسار

أعربت العداءة الأثيوبية برهاني أديري عن سعادتها وفرحتها بالفوز باللقب آملة أن تعود العام المقبل للدفاع عن لقبها والمحافظة عليه·
وأشادت بخط سير السباق والذي وصفته بأنه الأفضل عالمياً·
وأوضحت بأنها بعد أن قطعت نصف السباق توقعت الفوز باللقب،وأضافت بأنها لم تحدد الآن مشاركتها المقبلة ولكنها ستواصل الإعداد لأولمبياد بكين 2008 والتي تسعى للفوز بلقبها·

تحطيم أرقام الرجال والسيدات

شهد السباق تحطيم رقم سباق العام الماضي من قبل أربعة متسابقين وكان الرقم المسجل في العام الماضي 2,09,33 ساعة قد تحطم من قبل الأربعة الأوائل للرجال وبفارق وصل الى أربع دقائق ، فيما تحطم رقم السباق لفئة السيدات من قبل ثلاث عداءات واللائي نجحن في تحطيم الرقم السابق البالغ 2,27,34 ساعة وبفارق خمس دقائق حيث سجلت بطلة السباق زمناً وقدره 2,22,42 ساعة، وهذا يؤكد على قوة وسرعة النسخة العاشرة من ماراثون دبي العالمي·

الأفضل ضمن ثلاثة

بعد أن نجح العداء الأولمبي وبطل العالم الأثيوبي جبرسيلاسي في تسجيل رقم جديد لماراثون دبي صعد السباق إلى مصاف أفضل ثلاثة ماراثونات على مستوى العالم·
وقد سجل جبرسيلاسي زمناً وقدره 2,04,53 ساعة محطماً الرقم السابق لماراثون دبي 0,0 دقيقة·

حدث لأول مرة

شهد السباق صراعاً ومنافسة شديدة في فئة السيدات وذلك نظراً لمشاركة نحو عشر سيدات من البطلات العالميات اللواتي لديهن رقم أقل من 2,30,00 ساعة وهو ما لم يحدث في أي سباق ماراثون آخر على مستوى العالم، والزمن المحقق لفئة السيدات دفع بسباق ماراثون دبي العالمي الى مصاف أفضل خمس ماراثونات على مستوى العالم·

فاطمة ممثلة الخليج

شهد السباق مشاركة العداءة البحرينية فاطمة حسن عيد وللعام الخامس على التوالي والتي كانت الممثلة الوحيدة في السباق للمرأة الخليجية، علماً بأنها تمارس رياضة الجري من أجل الصحة العامة ونشر اللعبة حيث أكملت السباق بنجاح للنهاية·

اقرأ أيضا

صراع ألماني للظفر بخدمات النرويجي هالاند