أبوظبي (وام) أطلق مكتب شؤون التعليم بديوان ولي عهد أبوظبي، أمس، في مقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي، برنامج سفراء شباب الإمارات لعام 2017. واستضافت وزارة الخارجية والتعاون الدولي طلاب وطالبات البرنامج العشرين من الجامعات المحلية من مختلف إمارات الدولة في اليوم المفتوح لبرنامج «سفراء شباب الإمارات 2017». وتضمن اليوم المفتوح عدداً من المحاضرات والورش، بدأت بنبذة عامة عن السياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة، مع التركيز بشكل خاص على علاقة دولة الإمارات مع القارة الآسيوية، كما تضمن عرضاً لأهم إنجازات الدولة من خلال كتاب «45 دافعاً للفخر: الاحتفاء بإنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة»، وعرضاً آخر تناول آفاق التنافسية العالمية. ويشارك طلبة برنامج 2017 بدورات دراسية في اللغة الصينية، والتعرف إلى الثقافة الصينية، مدتها عامان، من أجل إعدادهم بشكل أفضل لاستيعاب المعارف والعلوم، وتعزيز جسور التواصل بين دولة الإمارات والصين. كما تنظم أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، باعتبارها شريكاً استراتيجياً لبرنامج سفراء شباب الإمارات، دورة تدريبية لتعريف الطلبة بمبادئ الدبلوماسية، وتتضمن مساقات في المراسم وآداب السلوك، والوعي الثقافي، والعلاقات الإماراتية الصينية، ومهارات كتابة التقارير. ويتضمن برنامج سفراء شباب الإمارات لهذا العام عنصراً جديداً قبل زيارتهم الصين، وهو قيام الطلبة بعدد من الزيارات المحلية، تشمل عدداً من القطاعات والمؤسسات الإماراتية المحلية، وذلك للاطلاع على الصناعات والمشاريع في مجالات الصناعة والتكنولوجيا والطاقة والفضاء والشؤون اللوجستية والصناعات التحويلية والطب، وغيرها من المجالات، لكي يتكون لديهم فهم أشمل وأوسع عن الأهداف والمقومات الوطنية للدولة. بالمقابل، سيقوم الطلبة المشاركون في البرنامج، من خلال وجودهم في الصين، بزيارات إلى عدد من القطاعات والمؤسسات الصينية المشابهة في مختلف المجالات والقطاعات. الجدير بالذكر، أن برنامج سفراء شباب الإمارات أطلق عام 2012، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بهدف تطوير وإعداد الشباب المواطنين لقيادة شراكات مع دول ذات أهمية استراتيجية، وتعزيز روابط دولة الإمارات العربية المتحدة مع هذه الدول، وتأهيلهم ليكونوا قادرين على تولي مناصب بارزة في قطاعات استراتيجية.