علي الهنوري (الشارقة) يعتزم برنامج زايد للإسكان تنفيذ أكبر مجمع سكني على مستوى الدولة بتكلفة مليار درهم، وذلك خلال الربع الأخير من العام الجاري، ويضم المجمع 812 فيلا في منطقة السيوح 16 بالشارقة ، حسب المهندس محمد إبراهيم المنصوري المدير التنفيذي للشؤون الهندسية بالبرنامج. وأطلق برنامج الشيخ زايد للإسكان مشروع تصميم النماذج السكنية لمشروع مجمع السيوح 16 في الشارقة، والذي أعلن عن طرح مناقصته الأسبوع الماضي للتصميم والإشراف على مشروع المجمع السكني، والذي يعد أكبر مشروع سكني يقوم بتنفيذه البرنامج منذ تأسيسه. وقال المنصوري: «يضم مشروع مجمع السيوح 16 بإمارة الشارقة 812 مسكناً على مساحة من الأرض تقدر بـ1.3 مليون متر مربع، إذ تم اعتماد المخطط العام للمشروع، والانتهاء من أعمال تسوية الأرض». وأضاف: «سيضم المشروع نماذج سكنية جديدة بالكامل لم يسبق تنفيذها في مشاريع البرنامج، وستكون متنوعة من حيث الحجم والطابع العمراني، بما يلبي احتياجات ورغبات الأسرة المواطنة، وستكون تصاميم النماذج مبتكرة تقلل من التكلفة، وترفع مستوى الجودة». وأوضح المنصوري أن البرنامج يسعى في مشروع مجمع السيوح 16 إلى الخروج بتصاميم جديدة وضعت بعين الاعتبار احتياجات الأسرة الإماراتية من خلال تصاميم مبتكرة جديدة تسهم في إسكان الشباب مع استخدام الهندسة القيمية لتقليل كلفة المساكن لتلبي طموحاتهم وتوقعاتهم في مساكن العمر، وذكر أن البرنامج راعى هذه الاحتياجات بما يحقق جودة الحياة ورفاهية العيش والاستدامة في آن واحد. وأشار المنصوري إلى أن البرنامج ملتزم بمتطلبات الحصول على اعتماد استدامة واختيار مواصفات ذات جودة ومستوى عال تساهم في ديمومية المساكن، كما نسّق مع جميع الجهات الاتحادية والمحلية لتزويد المجمع بالخدمات العامة والبنية التحتية بالتزامن مع تنفيذ المشروع. وقال المدير التنفيذي للشؤون الهندسية بالبرنامج: إن المشروع سيضم نموذجاً يتكون من غرفتي نوم بواقع 36 مسكناً، ونموذجاً يتكون من ثلاث غرف نوم بواقع 46 مسكناً إلى جانب نموذج آخر يتكون من أربع غرف نوم بواقع 730 مسكناً، وتقدر التكلفة الإجمالية للمشروع مليار درهم ومن المتوقع تسليم المشروع في نهاية عام 2020.