الاتحاد

الرياضي

إقامة ورشتي عمل لماجر في النصر والشباب

دبي (الاتحاد) - تواصلت فعاليات برنامج “التعلم وتبادل المعلومات للاعبين المحترفين بدبي”، الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي للعام الثاني على التوالي، في إطار تفعيل توصيات مؤتمر دبي الرياضي الدولي، وبهدف إرساء مفهوم وثقافة الاحتراف الصحيح لدى اللاعبين المحترفين، من خلال الاطلاع على التجارب الناجحة للاعبين تميزوا خلال مسيرتهم الكروية بالنجاح الرياضي والاجتماعي، وكانوا قدوة للآخرين في المجتمع، حيث يشارك العام الحالي النجم الجزائري رابح ماجر اللاعب العربي الوحيد الذي توج بلقب دوري أبطال أوروبا، وصاحب الإنجازات الرائدة مع منتخب بلاده.
ويتضمن البرنامج إقامة عدة ورش عمل في أندية دبي، حيث استضاف نادي الشباب ورشة عمل أمس الأول، كما استضاف نادي النصر ورشة عمل صباح أمس، وأكد رابح ماجر في ورشتي العمل على أهمية التزام اللاعبين بالسلوكيات الإيجابية والعمل بجد لتطوير مستواهم الفني والبدني، وأشار إلى أن اللاعب هو صاحب القرار الرئيسي في مسيرته الاحترافية، فالمدرب والإدارة يوفران كافة السبل والتجهيزات التي يحتاجها اللاعب، لكنهما لن يمنعاه من اتخاذ القرارات الخاطئة التي تؤدي إلى هدم جهوده وضياع فائدة التدريبات، مثل السهر، خصوصاً ليلة المباريات والتدخين وغيرها من السلوكيات السلبية.
وقال رابح ماجر “لا يدرك بعض اللاعبين أنهم يغشون أنفسهم عند قيامهم بهذه السلوكيات السلبية، حيث تؤدي إلى تدني مستوياتهم الفنية، وغياب ثقة المدرب والإدارة والمجتمع بهم، على المدى الطويل، حتى بعد ختام مسيرتهم الكروية، فيما يتم تقدير اللاعب الملتزم الذي يتحول إلى قدوة يحتذى بها، ويستمر لاحقاً في المجال الرياضي، من خلال القيام بالتدريب أو العمل الإداري، أو حتى الاتجاه للبرامج الإعلامية، وغيرها من سبل تطوير المسار المهني”.
وضرب ماجر مثالاً على أهمية الالتزام، عندما بدأ مسيرته الاحترافية في فرنسا عام 1983، بعد تألقه في كأس العالم 1982 بإسبانيا، حيث استلم اللاعبون مواعيد التدريبات، وحين وصل ماجر متأخراً خمس دقائق فقط عن الموعد المقرر، اكتشف أن حافلة الفريق غادرت نحو الملعب، وقال “علمتني هذه التجربة أن الاحتراف يعني المساواة بين جميع اللاعبين في الحقوق والواجبات، وأدركت أهمية الالتزام في حياتي سواء في الوقت أو التدريب أو غيره”.
واستضاف الأهلي ورشة عمل في ساعة متأخرة من مساء أمس، وسبقه نادي دبي صباح أمس الأول بورشة عمل مكثفة، فيما قام فريق العمل المكلف بإدارة البرنامج في مجلس دبي الرياضي بزيارة نادي الوصل يوم السبت الماضي، ولقاء اللاعبين والجهاز الفني والإداري.
يذكر أن البرنامج يقام لمدة 5 سنوات حيث يركز على ثلاث مراحل، وهي: مرحلة ما قبل توقيع عقد الاحتراف، مرحلة ممارسة كرة القدم كمحترف ومرحلة بعد انتهاء المسيرة الكروية.

اقرأ أيضا