الاتحاد

الإمارات

اللجنة المنظمة تنتهي من تجهيز الخيام في موقع مهرجان ليوا

الخيام  الخاصة بمهرجان ليوا والتي أقامتها اللجنة المنظمة

الخيام الخاصة بمهرجان ليوا والتي أقامتها اللجنة المنظمة

أنهت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الدولي ،2009 الذي سيقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، كافة استعداداتها لانطلاق الحدث التراثي الكبير في ليوا بالمنطقة الغربية وسط توقعات بمشاركات دولية عديدة خلال فعالياته التي ستنطلق يوم الأحد المقبل وتستمر حتى يوم 30 من يناير الجاري·
ويشهد المهرجان التراثي الضخم عدداً من الفعاليات التراثية المتميزة التي يهتم بها أبناء المنطقة الغربية ويحرصون على التمسك بها، منها مسابقات الصيد بالصقور، وكذلك منافسات الهجن، وسباق الخيول، بالإضافة إلى مسابقات السيارات والدراجات لعشاق التحدي والمغامرة·
ويضم المهرجان لأول مرة هذا العام سوقاً شعبية كبيرة بموقع المهرجان لعرض منتجات الأسر المنتجة، بالإضافة إلى مختلف المعروضات التي تلبي احتياجات المشاركين وزوار المهرجان بخلاف المطاعم والمقاهي والمحال العربية، بجانب المحال الغربية لتلبية احتياجات زوار المهرجان والمشاركين من الدول الأوروبية·
وأكد عبدالله بطي القبيسي مدير عام مهرجان ليوا 2009 أن المهرجان هذا العام سيشهد عدداً من الفعاليات الجديدة والمفاجآت السارة التي ستسعد الجمهور الكبير المتوقع حضوره لموقع المهرجان خاصة، مشيراً إلى أن مهرجان ليوا أصبح من الفعاليات التراثية المهمة التي كان لها أثر واضح وفعال في تنشيط الحركة السياحية في المنطقة الغربية، وهو ما انعكس على عدد الزوار والمشاركين من الدول الأوروبية، الذين يتزايد عددهم عاماً بعد آخر·
وأكد القبيسي أن اللجنة المنظمة قامت بتجهيز عدد من الخيام المهيأة لاستقبال زوار المهرجان من خارج المنطقة الغربية وتجهيز تلك الخيام بمختلف وسائل الراحة والترفيه لتستمتع الأسر والعائلات بهذا المهرجان التراثي الكبير·
كما قامت اللجنة المنظمة بإعداد مجموعة من المفاجآت للجمهور خلال أيام المهرجان، الذي سيشهد منافسة حامية من عشاق التراث والتحدي والمغامرة·
وأشار القبيسي إلى أن التسجيل في منافسات السيارات والدراجات تم إغلاقه، فيما استمر التسجيل في باقي المسابقات الأخرى، مؤكداً أن منافسات الصيد بالصقور شهدت إقبالاً كبيراً من المنافسين هذا العام، ونتيجة للإقبال الكبير وطلبات المشاركين قامت اللجنة بتخصيص يومين لهذه المنافسة التراثية المهمة أحدهما للجير الحر والآخر للجير شاهين·
وأكد القبيسي أن اللجنة المنظمة تحرص على جعل مهرجان ليوا ضمن روزنامة المهرجانات العالمية بعد أن نجح في أن يكون أحد أهم المهرجانات داخل الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي·
وأكد الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للسيارات والدراجات أن مهرجان ليوا 2009 يعتبر فرصة رائعة لإظهار المقومات السياحية والتراثية للمنطقة الغربية أمام الأعداد الغفيرة التي تحرص على متابعة هذا الحدث المهم·
وأكد أن مهرجان ليوا 2009 سيكون أحد أهم الأحداث التراثية والرياضية المهمة لدى عشاق رياضة التحدي والمغامرة، التي بدأت تشق طريقها بخطوات متسارعة نحو العالمية في ظل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والدعم غير المحدود الذي يوليه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة للمهرجان·
ووجه سموه بضرورة العمل على إظهار الوجه الحضاري المتميز لدولة الإمارات من خلال هذه البطولة التي تلقى إقبالاً كبيراً من الشباب سواء على المستوى المحلي من داخل دولة الإمارات العربية أو على المستويين الخليجي والعالمي، ووجه سموه بضرورة وضع الشروط وفق المعايير الفنية المعتمدة دولياً ودفع جميع المتسابقين للالتزام بها لضمان أفضل النتائج التي تعكس قوة المنافسة·
وأكد الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي أن اللجنة المنظمة تسعى من خلال هذه البطولة التي تعتبر الأقوى والأفضل لدى عشاق التراث والشباب الرياضي المتحمس للتحدي والمغامرة والمنافسة الشريفة ضمن المبادئ والقوانين الدولية على تقديم الأداء المتميز بأفضل مواصفات الجودة والأمان لضمان النجاح ضمن روزنامة السباقات العالمية الأكثر قوة وإثارة ومغامرة·
وأشاد الشيخ عبدالله بن محمد بدور وسائل الإعلام في نقل الحدث إلى جميع دول العالم، مؤكداً أن رجال الإعلام هم جنود حقيقيون لإبراز الحدث بالشكل الذي يعكس قوة المنافسة ومهارة الشباب الرياضي ومستوياتهم الرياضية·
إلى ذلك، أعلنت هيئة الإمارات للهوية عن مشاركتها في مهرجان ليوا 2009 بسيارات متنقلة للتعريف بأهمية التسجيل في نظام السجل السكاني وبطاقة الهوية والتحذير من مغبة التخاذل في التسجيل خلال المهلة التي حددها مجلس الوزراء للتمديد والتي تنتهي في مارس المقبل·
وحسب عبدالعزيز سلطان المعمري مدير إدارة العلاقات العامة والتسويق في هيئة الإمارات للهوية، فإن قرار الهيئة بالمشاركة في مهرجان ليوا ،2009 والذي سينطلق يوم الأحد، جاء انطلاقاً من حرص الهيئة على الوجود بكثافة في أماكن التجمعات السكانية خاصة أن مهرجان ليوا يشهد إقبالًا كبيراً من الأهالي سواء من داخل المنطقة الغربية أو من جميع مناطق الدولة

اقرأ أيضا

بلدية الظفرة تستقبل حجاج البر عبر منفذ «الغويفات»