دبي (وام) عقدت شبكة الاتصال الحكومي الاتحادية اجتماعها الثاني لعام 2017، بحضور مديري ومسؤولي ومستشاري الاتصال الحكومي في الجهات الاتحادية، وذلك في المقر الإقليمي لشركة بلومبرغ العالمية بمركز دبي المالي العالمي. يأتي الاجتماع ضمن سلسلة الاجتماعات الدورية لمكتب الاتصال الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل مع مديري وفرق الاتصال الحكومي في الجهات الاتحادية، وذلك لتطوير عمل وأداء إدارات الاتصال الحكومي، والتعرف إلى أفضل الممارسات العالمية، وتبادل الأفكار والمناقشات. وأكدت نوف تهلك، المدير التنفيذي لمكتب الاتصال الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، «أن انعقاد اجتماع شبكة الاتصال الحكومي في مؤسسة بلومبرغ العالمية، يؤكد أهمية الشراكة الحكومية مع وسائل الإعلام، باعتبارهم شريكاً رئيساً في منظومة عمل الاتصال الحكومي، ومن خلال الاستفادة من الخبرات والتجارب الناجحة لديهم». وأعربت عن شكرها لمؤسسة بلومبرغ العالمية على استضافتها لاجتماع شبكة الاتصال الحكومي وقالت: «إن مثل هذه الشراكات الحيوية، وتبادل الخبرات بين القطاع الحكومي ومختلف وسائل الإعلام، هدفها العمل كفريق واحد، لترسيخ سمعة دولة الإمارات ومكانتها وتفوقها في مجال الاتصال والإعلام محلياً وعالمياً، وبما ينعكس إيجاباً على مسيرة العمل الحكومي بصورة عامة». وتم خلال الاجتماع في مقر بلومبرغ، استعراض نظام الرسائل الإعلامية للحكومة الاتحادية، والذي تم تطويره من جانب مكتب الاتصال الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، بهدف توحيد الصوت الحكومي، وتوصيل رسالة دولة الإمارات إلى العالم، ونقل وجهة النظر الرسمية حول أهم القضايا المحلية والإقليمية والدولية.