الاتحاد

عربي ودولي

الرئيس الألماني يناشد المواطنين المشاركة في الانتخابات الأوروبية

الرئيس الألماني فرانك فالتر

الرئيس الألماني فرانك فالتر

ناشد الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير المواطنين المشاركة في انتخابات البرلمان الأوروبي، قبل وقت قصير من إجرائها، ودعم القوى الديموقراطية.
وقال شتاينماير، اليوم الإثنين، في مدينة لايبتسيج شرقي ألمانيا: "وجود ألمانيا ديموقراطية في أوروبا موحدة، تعد ميزة كبيرة حقاً"، مؤكداً أنه من المجدي العمل لأجل الاستفادة من هذه الميزة العظيمة، وأضاف: "من المجدي الجدال أيضاً حول الأمر، وبالتأكيد الذهاب للتصويت".
وأكد الرئيس الاتحادي أيضا الأهمية الكبرى للاتحاد الأوروبي لأجل الاقتصاد الألماني، وقال: "إذا أردنا أماكن عمل جيدة، فإننا بحاجة حينئذ لقيمة مضافة صناعية. وإذا أردنا قيمة مضافة صناعية، فإننا بحاجة لأوروبا قوية موحدة"، مؤكداً أنه يجب قول ذلك للأشخاص الذين يهوون سب أوروبا كهواية.
وبالنظر إلى بريطانيا وخروجها من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، قال شتاينماير: "لن ندخل طريقاً مسدوداً للنزاع الشعبوي. نريد أن نبقى موقعاً صناعياً قوياً"، مؤكداً أن ذلك لن يحدث إلا من خلال أسواق مفتوحة وفي إطار الاتحاد الأوروبي.
وأكد الرئيس الألماني أن صناعة السيارات الألمانية بحاجة إلى أسواق مفتوحة وحدود مفتوحة داخل أوروبا، لافتاً إلى أنها متشابكة على مستوى العالم بشكل لا مثيل له في أي صناعة أخرى تقريباً، وتكتسب فوائد من اليورو وتستفيد أيضا من أن أوروبا تؤيد التجارة العالمية الحرة والعادلة.
وقال شتاينماير: "عندما يستيقظ رب المنزل في البيت الأبيض صباحاً، ويهدد بفرض رسوم جمركية على سيارات ألمانية عبر تويتر، فيسعدني حينئذ أن توضح المفوضية الأوروبية لجميع مواطني الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 500 مليون: إن الأمر ليس كذلك! لا يتعامل شركاء مع بعضهم البعض على هذا النحو".

اقرأ أيضاً.. الآلاف يتظاهرون في ألمانيا من أجل أوروبا موحدة

اقرأ أيضا

مسؤول فلسطيني يحذر من انهيار الوضع المالي للسلطة