الاتحاد

الرياضي

مستعد لترشيح نفسي للدورة الجديدة

محمد خلفان الرميثي

محمد خلفان الرميثي

بوضوح تام وبنبرة صادقة أكد محمد خلفان الرميثي رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم أنه لا يمانع فكرة ترشيحه لرئاسة مجلس إدارة اتحاد الكرة في دورته الجديدة إذا قررت الإدارة العليا لنادي العين ذلك، وقال إن هذا الموقف الجديد تفرضه ظروف ومسؤوليات المرحلة الجديدة التي نعيشها الآن من عمر كرة الإمارات·
وقال: قبل المستجدات الأخيرة كان موقفي واضحاً تماماً من مسألة الاستمرار في اتحاد كرة القدم ويوسف السركال يعرف ذلك جيداً، ويكفي أن تعلم أنني قدمت استقالتي أكثر من مرة لكن تمسك السركال بي وبقية الاعضاء كان يدفعني للتراجع في كل مرة، وأتذكر أنني تقدمت باستقالتي قبل دورة الخليج وتقدمت بها مرة أخرى بعد دورة الخليج وتأكدت رغبتي في عدم الاستمرار عندما لم أبادر بترشيح نفسي مؤخراً، وكل ذلك بسبب مسؤوليات كثيرة وأعباء متزايدة، أما الآن فأنا أقدر الظرف تماماً، وأعلم أننا أمام مرحلة مهمة وحرجة، وإذا تراءى للمسؤولين بنادي العين ضرورة ترشيحي لمنصب الرئيس فأنا لا أمانع على الإطلاق·

حول الانطباع الذي تولد لديه بعد رئاسته الأخيرة لاجتماع الجمعية العمومية غير العادية قال الرميثي: الحمد لله فلا زلنا كأندية نضع مصلحة كرة الإمارات في المقام الأول·
لقد كانت هناك حدة في النقاش وكانت هناك آراء قوية ومتشددة وصار الاختلاف بيننا واضحاً، إلا أن كل واحد منا كان يحتفظ بداخله بمفاهيم المصلحة العامة·
لقد نجحنا جميعاً في التماسك وضبط النفس، ونجحنا في تجاوز خلافاتنا ومشاكلنا، لأن هاجس كل واحد فينا كان مصلحة كرة القدم في هذا البلد·
في نهاية الاجتماع شعرت أننا جميعاً تحلينا بروح المسؤولية واستطعنا أن نحافظ على المسيرة وعلى شرعية استمرار الاتحاد ومنظومة عمله وعدم تغييره، بل ضرورة استمراره حتى يؤدي مهامه على الوجه الأكمل قبل مجيء الاتحاد الجديد·

استقالة السركال

وبسؤاله حول إشكالية استقالة السركال وهي النقطة التي وضعت الجمعية العمومية فوق صفيح ساخن في بداية الجلسة، حول ذلك قال: استقالة السركال قانونية من الوهلة الأولى، فقد جاءت في بيان رسمي واضح وصريح، ثم إن النظام الأساسي للاتحاد لم يحدد شكل الاستقالة·
لقد جاءت - كما ذكرت - في بيان رسمي مطبوع في اتحاد الكرة وتم توزيعه على وسائل الإعلام من اتحاد الكرة أيضاً، وكل ما فعله السر طتل أنه أراد أن تأتينا الاستقالة الرسمية من خلال ناديه الشباب وهذا حقه·
وقال أيضاً: نحن كنا نريد عدم الاختلاف في الجمعية رغم علمنا أن ما حدث من إجراءات بخصوص الاستقالة كان كافياً لتأكيدها واعتبارها قانونية وكان لدينا بعض القلق إزاء ذلك لأننا لم نكن نعرف ''شو صاير'' الى أن جاء بها أحمد بن هزيم رئيس مجلس إدارة نادي الشباب الى اجتماع الجمعية العمومية·
وعندما سألته عن صحة ما تردد من أن يوسف السركال كان يتعمد تأخير الشكل القانوني للاستقالة حتى يضعكم في خطأ إداري، وكان يريد أن يوجه رسالة مفادها أن الخطأ الإداري الذي اتُهم به يعد أمرا واردا طالما أن هناك عملا؟!
قال الرميثي رداً على ذلك إن الاتحاد لم يقع في خطأ إداري، فبمجرد أن أعلن يوسف السر كال استقالته ووزعها على الصحف قمنا بالدعوة الى اجتماع طارئ لمجلس الإدارة بعد 24 ساعة من وقوع استقالة الرئيس، ويكفي أن يعلم الجميع أنه كانت بيني وبين السر كال مكالمة هاتفية نصحنا فيها بالاجتماع في اليوم التالي مباشرة وإكمال المسيرة بدونه حتى لا تفلت الأمور - على حد قوله·
هكذا كانت الاستقالة رسمية، وهكذا تعامل معنا ''أبو يعقوب'' منذ الوهلة الأولى فقد كان حريصاً على استمرار المسيرة وعلى الاجتماع الفوري لسد الفراغ واستكمال العمل، وأنا لا أعتقد أبداً أن ما يتردد صحيحاً، فأبو يعقوب ليس من النوع الخبيث - لا قدر الله - وليس من النوع الذي يضر أو يسيء·· ما عرفنا عنه ذلك أبداً·
بل على العكس لقد كان حريصاً على العمل وعلى استمراره وعلى الشرعية في غيابه·
عموماً مرة أخرى لم يكن هناك خطأ إداري، وكما قلت لك فالنظام الأساسي نفسه لم يحدد شكل الاستقالة، ولولا أننا كنا نريد أن نستكمل ملف الدعوة المرسل لأعضاء الجمعية العمومية بحيث يتضمن استقالة السر كال لما حاولنا، لأنه كما قلت الاستقالة كانت واضحة ولا لبس فيها، وتناقلتها وسائل الإعلام وبصيغة واحدة تقريباً·
وكان لابد من توجيه سؤال محرج لمحمد خلفان الرميثي والسؤال يقول: هل كان لك دخل فيما حدث ليوسف السركال، فقال على الفور: حاشى لله فأبو يعقوب شخص عزيز على نفسي وهو يعرف مدى العلاقة التي تربطني به، ولم يكن لي أي دور، فأنت تعرف ظروف البلد، ولو كنت أستطيع إقالة أحد لكنت قد قررت على الفور إقالة نفسي من كثير من المناصب التي تزيد من مسؤولياتي وأعبائي·
أبو يعقوب سيظل عزيزاً علينا وأنا شخصياً أعتز بمعرفته وأكن له كل مودة وكل احترام·

بوجسيم نائباً لرئيس الاتحاد وكان المرشح الوحيد لرئاسة اللجنة المؤقتة

أكد محمد خلفان الرميثي رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم أنه سيطرح في أول اجتماع للمجلس بعد قرار استمراره من الجمعية العمومية أن يكون علي بوجسيم نائباً لرئيس الاتحاد، فهو شخصية مرموقة وسوف تنال التأييد من الجميع، وقال إن الجمعية العمومية لو كانت قد سمحت لنا بتشكيل لجنة مؤقتة كنت سأطرح عليهم أن يتولى رئاستها الأخ علي بوجسيم نظراً لكفاءته وسمعته وخبرته الكبيرة في العمل الإداري باتحاد كرة القدم، غير أن قرار الجمعية باستمرار الاتحاد لم يوصلنا أساساً الى فكرة اللجنة المؤقتة·
عموماً سندعو الى اجتماع قريب بعد معرفة ظروف الإخوان حتى نضمن حضور الجميع· وأنا من ناحية مرابط وجاهز وأعتقد أن بوجسيم لا خلاف على توليه منصب نائب رئيس الاتحاد خلال الفترة المتبقية من عمر المجلس·

خصوصية الجلسة فرضت ذلك
عذراً لعدم حضور الإعلام وأهلاً بتواجده في المرة المقبلة

قال محمد خلفان الرميثي موجهاً كلامه الى بعض وسائل الإعلام التي احتجت على عدم حضور الإعلاميين لجلسة الجمعية العمومية غير العادية أرجو أن يعذرنا الإخوان على هذا الإجراء، فالجمعية العمومية كانت تقام لأول مرة في ظل عدم وجود سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ولأول مرة يترأسها شخصية عامة، وغني عن القول إن سمو الشيخ عبدالله كان قادراً على ضبط الأمور وعدم خروجها عن نظامها المألوف، وكنا نخشى نظراً لأن القضية أو القضايا المطروحة مهمة وكبيرة، كنا نخشى أن تتطور بعض الأمور أو أن تنحرف عن مسارها، وننشر غسيلنا أمام الإعلام·
كان الموقف احترازياً لا أكثر ولا أقل، فنرجو المعذرة على ذلك، ثم إن عدم حضور الإعلام لم يكن الأول من نوعه، بل حدث في مرات سابقة وكانت الضرورة هي التي تدعو الى ذلك، ورغم كل شيء فقد كنا حريصين على التعامل بشفافية مع وسائل الإعلام ولا نخفي عنها شيئاً، وبالتأكيد في المرات المقبلة بإذن الله ستكون الفرصة متاحة أمام الإعلاميين للتواجد والحضور·
حسدوني··!

اقرأ أيضا

الظفرة x النصر.... دوترا يحرم "الفارس" من إنهاء "العقدة الزرقاء"