الاتحاد

الرياضي

من الصعب الحكم على الأجانب من مباراة واحدة·· ووقفة حساب مع الشحي

أكد الهولندي بونفرير مدرب فريق الوحدة أن الفوز الذي حققه فريقه أمس الأول على حتا كان مهماً، حيث سيكون له بالغ الأثر في رفع معنويات اللاعبين وتحفيزهم لمضاعفة الجهد خلال الفترة المقبلة·
وقال: لم يظهر اللاعبون بشكل جيد في الشوط الثاني، وظهرت العصبية عليهم بسبب نتيجة المباراة؛ لأن هدفاً واحداً لم يكن كافياً، ولكن ريثما جاء الثاني حتى عادت الأمور إلى السيطرة من جديد، ولكن الشيء الذي جعلني أتوقف في المباراة هو الهدف الذي دخل مرمانا في الدقيقة الأخيرة والذي قلل كثيراً من فرحتنا بنقاط المباراة، فلو خرجت النتيجة 2/صفر كانت ستكون إيجابية لنا، ولكن الهدف أفسد فرحتنا على الرغم من أنني نبهت اللاعبين قبل المباراة لمهاجم حتا الخطير جيري، وقلت لهم: إنه لاعب مهاري، ويجيد التسديد، وبالفعل استطاعوا الحد من خطورته طوال 90 دقيقة، ولكن يبدو أن اللاعبين كانوا يفكرون في الانتصار في الدقائق الأخيرة، وأن المباراة انتهت، وفوجئوا بالهدف الذي سجله مهاجم حتا، وأعتقد أن هذا درس مهم للاعبين، وعليهم أن يعوا أن المباراة لا تنتهي إلا بصافرة الحكم·
وفيما يتعلق باللاعبين الأجانب، قال: أعتقد أنه من الصعب الحكم عليهم من مباراة واحدة، ويجب أن يدرك الجميع أننا لعبنا بطريقة هجومية، ولكن بشكل عام أرى بأن بينجا أظهر مهارات جيدة سواء أكان في المراوغة أو التسديد، وربما تكون مهمة لاعب الوسط أسهل من اللاعب المهاجم، مشيراً إلى أن اللاعبين الأجانب الموجودين حالياً في الفريق موهوبين، ولا يزال لديهم الكثير لتقديمه مع الفريق·
وعن الشحي، أكد مدرب الوحدة أنه على اللاعب أن يصحو من غفوته، ويركز مع الفريق ويتناسى أنه موجود مع المنتخب، وعليه أن يعي هذه النقطة جيداً لكي لا يجد نفسه في مقاعد البدلاء· واختتم حديثه، مشيراً إلى أن الفوز كان مهماً جداً، وكل انتصار سيحققه الفريق خلال المرحلة المقبلة سيصب في مصلحة اللاعبين بشكل عام، حيث سيستعيد الفريق تدريجياً الثقة في نفسه، وسنعمل على تطوير قدرات اللاعبين بكل ما نستطيع·
وفي المقابل، جاءت تصريحات سبايدر مدرب حتا واقعية، حين أكد أن الخسارة بفارق هدف أمام فريق مثل الوحدة -الذي دخل المباراة وهو ينظر للفوز- لا تعد كبيرة، ففي كرة القدم عندما لا يخدمك الحظ، قد لا تلعب ولكن تفوز بالمباراة، مشيراً إلى أن الوحدة لم يقدم مباراة كبيرة، وفاز بالمباراة، وبكل تأكيد كان أفضل منا، ولكن لو ترجم لاعبونا الفرص التي أتيحت لنا في الشوط الثاني لخرجنا بنقطة من المباراة·
وقال: فريقي لم يكن جيداً، ولكنه في الوقت نفسه لم يكن بذلك السوء في ظل افتقادنا لـ5 لاعبين أساسيين في الفريق، واضطررنا لإشراك لاعبين شباب ليس لديهم الخبرة الكافية في التعامل مع مثل هذه المباريات، مشيراً إلى أنه كمدرب لفريق حتا ستكون مهمته صعبة جداً خلال الفترة المقبلة؛ لأنه لا يملك عدداً كبيراً من اللاعبين المميزين، فعلى سبيل المثال لم يكن لدينا البديل الجاهز في المباراة على عكس فريق الوحدة الذي يملك 25 لاعباً مميزاً·
وأضاف: طلبت من الإدارة منذ 3 أشهر ضم لاعبين مواطنين لتدعيم صفوف الفريق، وللأسف لم تلتزم الإدارة بهذا الطلب، واليوم تأكدت أن مطالبي كانت في محلها، مشيراً إلى أن فريقه كان يخسر بالخمسة، ولكن منذ توليت زمام الأمور بدأ الفريق يقدم كرة جيدة ولا يخسر إلا بصعوبة·

اقرأ أيضا

منتخبنا في مواجهة مهمة غداً أمام فيتنام