الاتحاد

الرئيسية

اختفاء مراسل قناة "الجزيرة" وطاقمها في تعز

أعربت نقابة الصحفيين اليمنيين عن قلقها الشديد على مصير طاقم قناة الجزيرة المختفي منذ الاثنين في مدينة تعز.


وعبرت النقابة عن رفضها الزج بالصحفيين في الصراعات.


وكانت قناة "الجزيرة" الإخبارية ومقرها الدوحة، قد قالت أمس الخميس إن ثلاثة من صحفييها خطفوا في مدينة تعز اليمنية المحاصرة وطالبت بالإفراج الفوري عنهم.
               
وقالت الجزيرة إن المراسل حمدي البكاري وطاقمه عبد العزيز الصبري والسائق منير السبئي شوهدوا آخر مرة في وقت متأخر يوم الاثنين في تعز التي تقع في جنوب غرب البلاد.
               
وقال مصطفى سواق المدير العام بالوكالة لشبكة الجزيرة الإعلامية "كانوا يغطون الأحداث في مدينة تعز المحاصرة ويقدمون تقارير عن التكلفة الإنسانية للصراع. زملاؤنا كانوا فقط يقومون بعملهم في تغطية القصة وإبلاغ العالم بما يحدث في اليمن".
               
وتابع قوله "الجزيرة تحمل خاطفيهم المسؤولية عن سلامتهم وأمنهم".
               
ويخوض الجيش اليمين يدعمه تحالف عربي بقيادة السعودية، معارك ضد جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح.
               
وتعرض العديد من صحفيي القناة الإخبارية للخطف والقتل في السنوات الأخيرة خلال صراعات في المنطقة.
               
وفي ديسمبر، قالت القناة إن مصورا توفي متأثرا بجروحه بعد عدة أيام من إصابته بالرصاص في محافظة حمص السورية.

اقرأ أيضا

سفارة الإمارات في لبنان تدعو رعاياها لتفادي أماكن التظاهرات