كان، فرنسا (أ ف ب) أدارت نيكول كيدمان وديفيد لينش وبيدرو المودوفار رئيس لجنة تحكيم مهرجان كان في دورته السبعين الحالية، مساء أمس الخميس، مزادا علنيا خلال العشاء الخيري الرابع والعشرين لمؤسسة «أمفار» الأميركية لمكافحة الإيدز الذي ينظم سنويا في فرنسا. ويعتبر هذا العشاء الخيري «سينما ضد الإيدز» المقام على هامش مهرجان كان للفيلم، من أهم المناسبات العامة في العالم وهو سيضم نحو ألف مدعو من بينهم الكثير من الشخصيات البارزة في فندق إيدن روك الفخم في كاب دانتيب. وسيكون من بين الحضور الممثلات جيسيكا تشاستاين وفانيسا ريدجريف ودايان كروجر وميلا يوفوفيتش وايفا لونجوريا، تلبية لدعوة المؤسسة الأميركية لمكافحة الإيدز التي أسستها الممثلة الراحلة ليز تايلور. ويذهب ريع هذا العشاء لتمويل الأبحاث ضد الإيدز ومساعدة المرضى عبر العالم، وقد جمع العام الماضي حوالى 22 مليون يورو خلال ثلاث ساعات بفضل بيع البطاقات والمزاد العلني. ومن بين الأشياء المعروضة في المزاد هذه السنة، إقامة أسبوع في فندق فخم في المالديف لستين شخصا، إذ يمكن للمزايد الفائز أن يصطحب 59 من أصدقائه إلى الرحلة. وتعرض للبيع في المزاد كذلك سيارة جاجوار مكشوفة استثنائية من طراز «اكس كاي 150» عائدة إلى عام 1958 ومرممة بالكامل، فضلا عن منحوتة ضخمة مصنوعة من الألمنيوم من 14 مترا أنجزها خصيصا الفنان الفرنسي جاي آر، وعطلة نهاية أسبوع لثلاثين شخصا على متن يخت فخم.