الاتحاد

الاقتصادي

«الإمارات للصرافة»: رفع الفائدة الأميركية ينعش سوق التحويلات

«الإمارات العربية المتحدة للصرافة» تتسلم جائزة حياكم (من المصدر)

«الإمارات العربية المتحدة للصرافة» تتسلم جائزة حياكم (من المصدر)

حسام عبدالنبي (دبي)

تنعكس التوقعات برفع الفيدرالي الأميركي لسعر الفائدة مرتين أو ثلاث مرات خلال العام الحالي على قطاع الصرافة والتحويلات المالية في دولة الإمارات إيجابياً حسب توقعات عبد الكريم الكايد، المدير الإقليمي في دولة الإمارات لدى شركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، عازياً ذلك إلى أن قوة الدولار تشجع المقيمين في الدولة على زيادة التحويلات المالية لبلدانهم للاستفادة من ارتفاع الدرهم الإماراتي المرتبط بالدولار الأميركي أمام عدد من العملات ومنها عملات دولهم.
وقال الكايد، خلال مؤتمر صحفي عقدته الشركة في مقرها في دبي، إنه على الرغم من توقع تباطؤ النمو في حجم التحويلات المالية خلال 2017 نتيجة لانخفاض أسعار النفط وقرار بريطانيا بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي «بريكست» وكذا تأثر القطاع بقرار الهند بسحب عملات من فئة 500 وألف روبية، إلا أن هناك عدداً من العوامل التي تزيد التفاؤل بتحسن أداء القطاع وأهمها الإعلان عن زيادة الإنفاق على البنية التحتية في ميزانية دبي بنسبة 27%، ما سيؤدي إلى تنفيذ عدد كبير من المشروعات ومن ثم زيادة العمالة الوافدة وإيجاد المزيد من فرص العمل، مؤكداً أن التوقعات بزيادة التدفق السياحي واقتراب موعد استضافة إكسبو 2020 وتنفيذ عدد كبير من المشروعات التنموية في دبي سيساعد على دعم قطاع التحويلات المالية أيضاً.
وفيما يخص تأثر سوق التحويلات المالية في الدولة بالتقلبات أسعار العملات، أجاب الكايد، بأن السوق شهد زيادة في حجم التحويلات لعدد من الدول ومنها بريطانيا بعد انخفاض سعر الاسترليني تأثراً بقرار «بريكست» وكذا للدول الأوروبية بعد تراجع اليورو أمام الدولار ، وأيضاً للهند والفلبين بعد قوة الدولار المرتبط بالدرهم.
وذكر أن قرار الحكومة المصرية بتعويم الجنيه المصري أثر إيجابياً على زيادة حجم التحويلات المالية من الإمارات إلى مصر حيث أصبح المقيمون المصريون يفضلون التحويل لذويهم بالجنية المصري بدلاً من الدولار نتيجة لتقلص الفارق بين السعر الرسمي والسعر في السوق الموازية، مؤكداً أن حجم التحويلات المالية إلى مصر زاد بنسبة 10% خلال الشهرين الماضيين.
وأوضح الكايد، أن حجم التحويلات المالية عبر شركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، خلال عام 2016 سجل نمواً بنسبة 10% مقارنة بالعام السابق.
وأشار إلى أن الشركة تعمل دائماً على زيادة الاستثمارات في مجال التكنولوجيا وتحديث العمليات الداخلية فضلاً عن توسعها عبر افتتاح فروع جديدة في منطقة دبي باركس أند ريزورتس قبل شهرين، وفرع آخر في محطة مترو ابن بطوطة، منوهاً أن عدد فروع الشركة في محطات المترو في دبي يبلغ حالياً 17 فرعاً من بين 150 فرعاً منتشرة في أنحاء الدولة شاملة أيضاً 40 فرعاً في أبوظبي.
وتوقع الكايد، افتتاح 4 فروع جديدة للشركة قبل نهاية الربع الثاني من العام الحالي، كما رجح افتتاح 3 فروع جديدة في أبوظبي خلال عام 2017، وأشار إلى أنه فيما يخص قيام شركات الصرافة والتحويلات المالية بحرق الأسعار من خلال تخفيض عمولات ورسوم التحويلات المالية فإن مثل هذا الأمر يضر بالقطاع، لافتاً إلى أن شركات التحويلات المالية الكبيرة أعضاء مجموعة الصيرفة والتحويلات المالية ملتزمة بتوحيد أسعار عمولات التحويلات المالية إلى عدد من الدول الأكثر استقبالاً للحوالات.
ورداً على سؤال لـ«الاتحاد» عن مستقبل العملات الرقمية وبخاصة بيتكوين وتأثير تنامي الإقبال عليها في الفترة الأخيرة، على عمل شركات التحويلات المالية، أفاد الكايد، بأن وجود العملات الرقمية أصبح أمراً واقعاً وهو تطور طبيعي يجب أن تكون الشركات مؤهلة للتعامل معه لمواكبة المستقبل.
وذكر أن شركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، لديها منتجات داخلية للتعامل بعملة البيتكوين، نافياً في الوقت ذاته وجود أي إخطارات أو قرارات رسمية بفرض ضريبة على التحويلات المالي في الدولة.

8 % نمو التحويلات المالية للدول العربية بعد إطلاق «حياكم»
دبي (الاتحاد)

كشف عبدالكريم الكايد، المدير الإقليمي في دولة الإمارات لشركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، عن تحقيق الشركة نمواً في حجم التحويلات المالية إلى الدول العربية بنسبة 8% بعد إطلاق شباك «حياكم» لتقديم الخدمة للناطقين باللغة العربية بوساطة فريق متخصص من المديرين التنفيذيين، مؤكداً زيادة عدد الفروع التي تقدم الشركة فيها مثل هذه الخدمة إلى 50 فرعاً في الوقت الحالي، حيث تمثل الجنسيات الإماراتيّة والمصريّة والأردنيّة نسبة 60% من المتعاملين عبر هذه الشبابيك.
وأعلن الكايد، أن شركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، فازت بجائزة دائرة التنمية الاقتصادية في دبي لاستخدام اللغة العربيّة وذلك عبر تميزها في الخدمات التي يقدمها شباك «حيّاكم» الخاص بالعملاء العرب. ومُنحت الجائزة أمس من قبل محمد علي لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك لدى دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، ضمن حفل خاص أقيم في المقرّ الرئيسي لشركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة بالقصيص.

اقرأ أيضا

الإمارات الأولى عالمياً في المنافسة بقطاعي الإنترنت والاتصالات