الرياضي

الاتحاد

صراع «برشلوني» على جائزة الكرة الذهبية

ميسي الفائز بالكرة الذهبية للموسم الماضي (أرشيفية)

ميسي الفائز بالكرة الذهبية للموسم الماضي (أرشيفية)

زيوريخ (د ب أ) - تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة في كل أنحاء العالم اليوم صوب مدينة زيوريخ السويسرية لمتابعة ليلة التتويج والختام الحقيقي لعام 2010 عندما يقيم الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) حفله السنوي لتوزيع الجوائز الأفضل في عالم كرة القدم 2010.
واحتكر لاعبو برشلونة الأسماء الثلاثة التي أعلنها “الفيفا” في القائمة النهائية للمرشحين للفوز بالكرة الذهبية، واستحوذ الإسبانيان أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز والأرجنتيني ليونيل ميسي نجوم برشلونة على الأماكن الثلاثة في القائمة النهائية التي أعلنت بالعاصمة الفرنسية باريس في السادس من ديسمبر الماضي ليصبح نادي برشلونة هو الفائز الأكبر والمؤكد في حفل اليوم.
واستحوذت بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا على معظم الاهتمام في هذا العام كما أصبح المنتخب الإسباني هو البطل الجديد للعالم. ولذلك سيكون المنتخب الإسباني ومعه فريق برشلونة حامل لقب الدوري الإسباني في بؤرة الاهتمام بحفل اليوم حيث يدور الصراع على أبرز جوائز العام بين ثلاثة من نجوم برشلونة يبرز من بينهم نجمان ساهما بقدر وافر في فوز الماتادور الإسباني بلقب كأس العالم للمرة الأولى في التاريخ. كما يدخل المدرب المتألق جوسيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة مع مواطنه فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الإسباني في سباق محتدم مع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد الإسباني على جائزة أفضل مدرب في العالم لعام 2010.
ويشهد حفل اليوم حدثاً تاريخياً في تاريخ جوائز الأفضل في عالم كرة القدم حيث يشترك “الفيفا” للمرة الأولى في التاريخ مع مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية الرياضية في تقديم جائزة الكرة الذهبية.
وعلى مدار السنوات الماضية ظلت جائزة “الفيفا” منفصلة عن جائزة “الكرة الذهبية” التي تقدمها المجلة الفرنسية والتي ظهرت قبل استفتاء الفيفا بسنوات طويلة. وكانت جائزة الكرة الذهبية المقدمة من المجلة الفرنسية قاصرة على أفضل لاعب في أوروبا ولكنها امتدت بشكل تلقائي وتدريجي في السنوات الأخيرة لتصبح لأفضل لاعب في العالم في ظل استحواذ الأندية الأوروبية على أفضل اللاعبين في كل أنحاء العالم ومن مختلف الجنسيات.
وفي ظل التضارب بين الجائزة التي يقدمها الفيفا لأفضل لاعب في العالم بعد استفتاء يشارك فيه مدربو وقادة جميع منتخبات العالم وجائزة “فرانس فوتبول” التي تأتي نتيجة استفتاء بين أبرز المحررين الرياضيين في أوروبا والعالم، كان من الطبيعي أن تندمج الجائزتان خاصة بعدما كانتا تتفقان في كثير من الأحيان على لاعب واحد في كل عام.
واقتصرت قائمة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية لعام 2010 على ثلاثة لاعبين من برشلونة وهم تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا نجما المنتخب الإسباني الفائز بلقب المونديال وزميلهما الأرجنتيني الشاب ليونيل ميسي الذي أحرز نفس الجائزة 2009. كما ضمت قائمة المرشحات على جائزة أفضل لاعبة في العالم كلاً من الألمانيتين فاتمير بيراماج وبريجيت برينز والبرازيلية مارتا. وإلى جانب الجائزتين، يشهد حفل اليوم منح جائزة أخرى إلى الصربي نيناد ستويكوفيتش الفائز بلقب بطولة كأس العالم لكرة القدم التفاعلية لعام 2010 والتي حصل بموجبها على جائزة مالية بلغت 200 ألف دولار.
ويحصل ستويكوفيتش اليوم على جائزة أفضل لاعب كرة قدم تفاعلية لعام 2010. كما تضم قائمة المتنافسين على جائزة أفضل مدرب لعام 2010 الثلاثي دل بوسكي وجوارديولا ومورينيو الذي قاد إنتر ميلان في الموسم الماضي 2010/2009 لثلاثيته التاريخية (دوري وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا).
ولا يختلف اثنان على صعوبة التكهن بنتائج أي من الجوائز الثلاث الكبرى (أفضل لاعب ولاعبة ومدرب) في هذا الحفل. كما يشهد الحفل اليوم الإعلان عن الفائزة بجائزة أفضل مدربة في عالم كرة القدم النسائية لعام 2010 وتشهد منافسة بين المدربات الألمانية مارين ماينرت مدربة المنتخب الألماني للشابات (تحت 20 عاماً) ومواطنتها سيلفيا نايد مدربة المنتخب الألماني الأول والسويدية بيا سوندهاج مدربة المنتخب الأميركي.
كما يشهد الحفل توزيع جائزة اللعب النظيف وجائزة “بوشكاش” التي تقدم لصاحب أفضل هدف في 2010 والجائزة الرئاسية المقدمة من السويسري جوزيف بلاتر رئيس “الفيفا”، كما يعلن خلال الحفل تشكيل منتخب العالم لعام 2010 والمقدمة من الفيفا والاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) طبقاً للتصويت الذي شارك فيه متصفحو موقع “الفيفا” على الإنترنت.
وتنطلق فعاليات الحفل مبكراً بمؤتمر صحفي للاعبات الثلاث المرشحات لجائزة أفضل لاعبة للحديث عن شعورهن بعد اختيارهن ضمن القائمة النهائية للمرشحات للجائزة بالإضافة إلى الحديث عن بطولة كأس العالم 2011 المقرر إقامتها في ألمانيا.
وبعدها، يقدم مسؤولو الفيفا جائزة ستويكوفيتش قبل عقد مؤتمر صحفي لكل من اللاعبين والمدربين المرشحين لجائزتي أفضل لاعب ومدرب وينتظر أن يشهد المؤتمر الحديث عن بعض لمحات ولحظات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا. وبعدها يحصل جميع المنتظر مشاركتهم في الحفل على راحة للاستعداد للحظات الحاسمة التي تشهد الإعلان عن الجوائز.

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»