علي معالي (دبي) بدأ أمس منتخبنا للشباب لكرة السلة تجمعه الأول في صالة نادي النصر بدبي بقيادة المدرب عبدالحميد إبراهيم، استعداداً للبطولة الخليجية المقبلة، والمقررة في البحرين خلال أغسطس المقبل، وهي البطولة التي يوليها مدرب المنتخب أهمية كبيرة في تكوين منتخب لمستقبل اللعبة. وقال عبدالحميد إبراهيم: ضم التجمع الأول لاعبي أندية دبي والشارقة، مشيرا إلى أن منتخبات خليجية أخرى انطلق ترتيب أوراقها منذ فترة طويلة. وتابع: القائمة الأولى تضم 40 لاعباً منهم 15، من أبوظبي، والبقية من دبي والشارقة، وسيكون التجمع على مرحلتين الأولى بدأت أمس في دبي، والثانية مساء اليوم في صالة نادي الجزيرة بأبوظبي. وأضاف: منذ توقيعي عقد تدريب المنتخبات وأحاول تجميع هذه المرحلة السنية من اللاعبين، حتى نجحنا في ذلك في ظل التعاون الكبير من جميع أندية الدولة وهو ما شجعني بالفعل على هذا التجمع الذي سيكون النواة الأولى لمنتخب الشباب. وأوضح «هذه فرصة مهمة للتعرف على مجموعة جديدة من لاعبينا الشباب ليكونوا هم ذخيرة المستقبل للمنتخب الأول في السنوات المقبلة». وعن بطولة الخليج الأخيرة للأندية التي توج بها الأهلي للمرة الثالثة، قال مدرب منتخبنا: لقد تابعت البطولة عن قُرب في البحرين، ورأيت المستوى المتميز للسلة الإماراتية من خلال وجود الأهلي والشباب في المباراة النهائية، وهو ما يؤكد سيطرة أنديتنا على البطولات الخليجية، فهي النسخة الثالثة على التوالي التي ينجح فيها الأهلي في الحفاظ على اللقب، كما يُحسب لسلة أندية الإمارات في الخليجية الحفاظ على مستواها العالي في كل المباريات، ولعل ما شجع لاعبينا في الأهلي والشباب على التألق هو الحضور الجماهيري الكبير الذي كانت عليه النسخة رقم 37 التي كانت في ضيافة نادي المنامة، حيث كانت الجماهير هي ملح البطولة. من جهة أخرى، وقع السوري محمد القدسي مع الوصل لمدة موسم للإشراف على تدريب فرق المراحل السنية، وحضر التوقيع نبيل عبدالكريم عضو مجلس إدارة النادي مشرف الألعاب الجماعية، ويعتبر القدسي واحداً من المدربين أصحاب الكفاءات العالية في المراحل السنية، وخير دليل على ذلك سنواته الطويلة التي قضاها في النادي الأهلي قبل الانتقال للوصل.