الاتحاد

الرياضي

برشلونة يواصل انتصاراته برباعية في مرمى لاكورونا

فرحة لاعبي برشلونة بالفوز على لاكورونا (أ ف ب)

فرحة لاعبي برشلونة بالفوز على لاكورونا (أ ف ب)

مدريد (د ب أ) -­ واصل فريق برشلونة سلسلة انتصاراته وحقق الفوز الثاني عشر له على التوالي في الدوري الأسباني حيث تغلب على مضيفه ديبورتيفو لاكورونا 4-صفر أمس الأول في المرحلة الثامنة عشرة من المسابقة.
وأثبت برشلونة مجدداً أنه الفريق الأكثر جاذبية في العالم، وقد فاز برباعية سجلها ديفي فيا وليونيل ميسي وأندريس إنييستا وبيدرو رودريجيز وكان الفريق الأفضل على مدار شوطي المباراة وبلغت نسبة استحواذ لاعبيه على الكرة 75 بالمئة، علما بأن صانع ألعابه تشافي غاب عن تشكيل الفريق أمس الأول. وفاز برشلونة بذلك في جميع المباريات التسع التي خاضها خارج أرضه حتى الآن في الموسم الحالي، ليسجل بذلك رقماً قياسياً جديداً في كرة القدم الأسبانية. ورفع برشلونة رصيده إلى 49 نقطة.
وافتتح المهاجم الأسباني ديفيد فيا التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 27 حيث تلقى تمريرة نموذجية من ميسي وسدد كرة زاحفة مرت بين ساقي الحارس دانييل أرانزوبيا في طريقها للشباك. وبعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني أضاف ميسي الهدف الثاني للفريق إثر ضربة حرة.
ورفع ميسي بذلك رصيده في الدوري إلى 18 هدفاً في المركز الثاني في قائمة هدافي المسابقة بفارق هدف واحد خلف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد.
وقبل 12 دقيقة من نهاية المباراة سجل إنييستا الهدف الثالث لبرشلونة بتسديدة بقدمه اليسرى فاجأت الحارس أرانزوبيا. وبعدها تلقى بيدرو تمريرة من ميسي وأضاف الهدف الرابع لبرشلونة بتسديدة من قدمه اليسرى أيضاً.
وسجل المهاجم المالي المخضرم فريدريك كانوتيه ثنائية قاد بها أشبيلية إلى الفوز على مضيفه ريال سوسييداد 3-2. وسجل كانوتيه الهدفين الأول والثالث لأشبيلية في المباراة التي شهدت العديد من الفرص التهديفية والعروض المثيرة.
وحقق أشبيلية بذلك الفوز الثاني على التوالي ليؤكد أنه وضع قدمه على طريق استعادة توازنه. ورفع أشبيلية رصيده إلى 26 نقطة في المركز التاسع بينما تجمد رصيد ريال سوسييداد عند 22 نقطة في المركز الحادي عشر. وافتتح لاعب خط الوسط دييجو ريفاز التسجيل لسوسييداد في الدقيقة 23 بتسديدة قوية من مسافة بعيدة. ولكن لم يمر سوى دقيقة واحدة حتى أدرك كانوتيه التعادل لأشبيلية من كرة هيأها له لويس فابيانو برأسه إثر ضربة ركنية سددها دييجو بيروتي. وقبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول تقدم سوسييداد مجددا بهدف سجله جوسيبا لورينتي إثر تمريرة من دانييل إسترادا. ولكن أشبيلية سيطر على مجريات اللعب في الشوط الثاني وقلب موازين المباراة حيث حسمها لصالحه بهدفين خلال دقيقتين.
وسجل فابيانو هدف التعادل 2-2 لأشبيلية في الدقيقة 63 إثر ضربة ركنية من بيروتي ثم سجل كانوتيه الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 65 بمساعدة ألفارو نيجريدو.
وفي وقت سابق أمس الأول سجل خافيير مارتينيز هدفاً في الوقت القاتل قاد به أتلتيك بيلباو إلى التعادل مع مضيفه ملقة 1-1. وتقدم ملقة بهدف سجله مارتن ديميكليس في الدقيقة 81 لكن مارتينيز أنقذ بيلباو من الهزيمة وسجل له هدف التعادل في الثواني الأخيرة من المباراة. ورفع بيلباو رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثامن مقابل 17 نقطة لملقة في المركز السادس عشر.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"