الاتحاد

الرياضي

انقلاب الظفرة يطيح الامبراطور

أكبر بور يحاول المرور من عيسى علي

أكبر بور يحاول المرور من عيسى علي

حقق الظفرة فوزاً غالياً على الوصل بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جرت بينهم في إطار الجولة التاسعة من الدوري بادر الوصل بالتسجيل عن طريق روجيرو في الدقيقة 42 قبل أن يدرك غريب حارب التعادل مع نهاية الشوط الأول ويضيف أدريسو هدف التقدم للظفرة في الدقيقة 68 قبل أن يدرك روجيرو أيضاً التعادل للوصل في الدقيقة 89 ·· ومع نهاية المباراة سجل محمد علي عمر هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع ليرفع الظفرة رصيده إلى 10 نقاط·
جاءت المباراة قوية منذ بدايتها خاصة أن الظفرة فاجأ الوصل بالأداء الهجومي منذ البداية مع إحكام الرقابة الدفاعية وخاصة منطقة العمق في الوقت الذي حاول الوصل اثبات وجوده منذ البداية والتبكير بهدف يريح الأعصاب·· ورغم الهجمات المتواصلة إلا أن اللمسة الأخيرة عابت مهاجمي الفريقين·
ويحاول أكبر بور استغلال مهاراته في التسديد عندما يتصدى للضربة الحرة المباشرة التي احتسبها الحكم لعرقلة ادريسو على حدود منطقة الجزاء ويسددها أكبر بور قوية ولكنها ترتد من القائم·· ويعقب الهجمة فرصة خطرة للظفرة عندما يلعب ادريسو عرضية خطرة إلى المجري روبرت والتر داخل منطقة الست ياردات قابلها خارج المرمى·
ومع مرور الوقت يحاول الوصل الضغط من داخل العمق في محاولة لاحراز هدف إلا أن إحكام الرقابة الدفاعية للظفرة على مفاتيح لعب الوصل وخاصة أوليفيرا دوياز ومعه روجر حالت دون اختراق منطقة الجزاء·
وفي الدقيقة 20 ينطلق محمد علي عمر من جهة اليسار ويلعب عرضية خطرة ترتطم في القائم قبل أن يشتتها مدافع الوصل·
ومع هدوء الوصل يملك الظفرة منطقة وسط الملعب ويحاول شن عدة هجمات مرتدة في محاولة لاحراز هدف يريح الجماهير التي حرصت على حضور المباراة رغم برودة الجو لتقف خلف فريقها·· وفي الدقيقة 25 يطلق روزيريو تسديدة قوية ولكنها تمر بجوار القائم الأيسر·· وفي خطأ دفاعي يخطف ادريسو الكرة من مدافع الوصل وينفرد بالمرمى ولكن يسددها فوق العارضة وتضيع فرصة مؤكدة للظفرة·
ويحاول الوصل الوصول إلى مرمى حسين علي عن طريق العمق ولكن دون فائدة خاصة مع إحكام الرقابة الدفاعية ومع اقتراب الشوط الأول من نهايته يكثف الوصل هجماته وتسلم الأجنبي الجديد روجر الكرة من وسط الملعب ويهيأها لنفسه دون أي رقابة من مدافعي الظفرة ليسددها قوية تسكن شباك حسين علي مسجلة الهدف الأول للوصل·· وبعد أقل من 4 دقائق يستغل غريب حارب خطأ دفاعيا أيضاً للوصل عندما عجز الدفاع عن تشتيت الكرة بقوة خارج الملعب ليسددها رأسية مسجلاً الهدف الأول للظفرة والتعادل وينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين·
بدأ الظفرة الشوط الثاني بمزيد من الثقة بعد احراز هدف التعادل في نهاية الشوط الأول في الوقت الذي حاول الوصل أخذ زمام الأمور من جديد ويحاول الوصل إحكام الرقابة على وسط الملعب مع تكثيف الهجمات من الأجناب بعد إحكام الرقابة الدفاعية الظفراوية لمنطقة العمق·
ومع أول دقائق الشوط يعلن روبرت والتر عن نفسه عندما قابل عرضية علي سعيد رأسية ولكنها خارج المرمى ويرد الوصل بهجمة منظمة ولكنها تنتهي على حدود منطقة الجزاء·· ويحاول أحمد سالم العنزي أن يهرب من الرقابة والتسديد من خارج منطقة الجزاء إلا أن جميع محاولاته باءت بالفشل·
ومع إحكام الرقابة الدفاعية يضطر مهاجمي الوصل التسديد من خارج منطقة الجزاء بغية احراز هدف على غرار الهدف الأول فيحاول محمد سالم العنزي التسديد من خارج المنطقة ولكنها تمر بجوار القائم الأيسر·
وفي أخطر فرص المباراة ينطلق دياز من الجهة اليسرى ويراوغ أكثر من لاعب من مدافعي الظفرة ويلعبها عرضية خطرة قبل أن يشتتها الدفاع في الوقت المناسب·
ومع مرور الوقت يكتسب الظفرة الثقة ويبادل الوصل بهجمات خطرة مستغلاً المساحات الخالية التي تظهر مع انطلاقات الوصل للهجوم·
وفي الدقيقة 68 يعلن أدريسو شهادة انضمامه الرسمية مع الظفرة بعد استغلاله عرضية خطرة ليحولها رأسية داخل الشباك مسجلاً الهدف الثاني للظفرة لتشتعل المدرجات بشكل كبير خاصة مع رغبة الوصل في إدراك التعادل إلا أن التسرع في إنهاء الهجمات وعدم الدقة في التسديد حالت دون ذلك خاصة مع الرقابة اللصيقة التي كثف منها الظفرة لمنع أي أهداف في مرماه·
ومع نهاية الشوط الثاني يتكرر سيناريو الهدف الأول للوصل مرة أخرى في الدقيقة (89) عندما غفل مدافعو الظفرة عن مراقبة روجيريو الذي استلم الكرة خارج منطقة الجزاء مرة أخرى ليسددها قوية داخل الشباك مسجلاً الهدف الثاني والتعادل للوصل· وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع واثر دربكة دفاعية أمام الوصل يستغل محمد علي عمر كرة مرتدة ويسددها قوية لتسكن الشباك مسجلاً هدف الفوز للظفرة لتنتهي المباراة بفوز الظفرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم