الاتحاد

منوعات

نغموش وسميرة.. احتفاء بمنجزات السنين وخلاصة الخبرات

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

احتفاء بمنجز السنوات وخلاصة الخبرات، وتكريماً للجهد والعطاء الذي قدماه في مجال الفن، كرمت شركة «ظبيان للإنتاج الفني»، مساء أمس الأول في فندق دوست تاني في أبوظبي، اثنين من عمالقة الفن في الدراما الإماراتية، هما الفنان جابر نغموش لما قدمه من إنجازات في مجالي المسرح والتلفزيون عبر 55 عاماً من العطاء، والفنانة سميرة أحمد لعطائها المميز طوال مسيرتها الفنية الطويلة، وذلك بحضور الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان وسعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام «أبوظبي للإعلام» اللذين صعدا خشبة المسرح لتقديم دروع التكريم لهما، وفي المناسبة نفسها كُرّم سعادة الدكتور علي بن تميم، و«أبوظبي للإعلام» على مجمل الأعمال التي تولت إنتاجها وتنفيذها، كما تم تكريم صناع مسلسل «ص.ب 1003» الذي يعرض في رمضان على شاشة قناة «الإمارات» وتولت إنتاجه «أبوظبي للإعلام»، مع تنفيذ وإشراف «ظبيان للإنتاج الفني».

بسمة وفكرة
قدم الحفل الفنان والمخرج ياسر النيادي، وبدأه بكلمة ألقاها بالنيابة عن المنتج والفنان سلطان النيادي، قال فيها: نلتقيكم اليوم وقد مر 12 عاماً على تأسيس «ظبيان للإنتاج الفني» قدمنا خلالها العديد من الأعمال التي تناقش هموم وقضايا الـمواطن الإماراتـي والعربـي، رسمنا البسمة والفكرة في آن واحد.. وبإيـماننا المطلق بتقديـم الكوميديا النظيفة البعيدة عن السطحية والإسفاف وأيضاً الأعمال التي تناقش مراحل مختلفة ومهمة من تاريخ دولة الإمارات، نفخر بأن لنا رصيداً فـي مكتبة تلفزيـون أبوظبي من الأعمال التي حققت نـجاحات ونالت جوائز في مختلف الـمهرجانات الذهبية والفضية مثل «دروب المطايا» و«زمن طناف» و«مكان في القلب» و«صمت البوح»، وكما يقولون إن الدراما مرآة الشعوب فمن واجبنا أن نقدم ما يفيد الناس وما يعكس الصورة الإيجابية لـمجتمعنا، ومن هنا لا بد من الاهتمام بالعنصر الأول في هذا الـمجال وهو الـممثل صانع الدراما الأول الذي لا يكتمل المشهد بدونه.
وأضاف: اليوم نـجتمع لكي نكرم سوياً أهم نـجوم الإمارات الذين أسعدوا وأمتعوا الـمشاهد بـحضورهم على الشاشة، وهما جابر نغموش وسميرة أحمد، اللذان أثريا الحركة الفنية خلال مسيرتهما الطويلة، فشكراً لهما على ما قدماه من أعمال متميزة طوال مشوارهما الفني.

«ص.ب 1003»
بعدها أعلن الإعلامي إبراهيم استادي عن بدء التكريم لإنجازات الفنانين، والتي أعقبتها مقاطع فيديو لكل من الفنانين جابر وسميرة، والتي أظهرت صوراً ومقاطع لأبرز أعمالهما الدرامية التي قدماها خلال مسيرتهما الفنية، وسط احتفاء وحفاوة كبيرين من الحضور، ليصعد بعدها كل من الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، وسعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام «أبوظبي للإعلام» والمنتج والفنان سلطان النيادي لتكريمهما، وتكريم فريق عمل مسلسل «ص.ب 1003» وأبرزهم: المخرج باسم شعبو والكاتب محمد حسن أحمد والكاتب سلطان العميمي والفنانون: جاسم الخراز وهدى الغانم وميثاء محمد وياسر النيادي وسعيد السعدي وعبدالله بن حيدر وسلامة المزروعي وريم حمدان ونورا العلي وخالد النعيمي ومحمد جمال.

دفعة للأمام
وحول هذا الاحتفاء قال جابر نغموش: «سعدت كثيراً بهذا التكريم الذي يأتي من صناع يقدرون الفن والفنان، وأتمنى أن تتكرر مثل هذه التكريمات بشكل سنوي للفنانين جميعاً، لأنها تشجع كل شخص على تقديم الأفضل، وتدفعه للأمام بتحقيق مزيد من الإنجازات والنجاحات، فشكراً لكل من ساهم في هذه الاحتفالية التي كُرمت فيها أيضاً الفنانة سميرة أحمد، وأبطال مسلسل «ص.ب 1003».

قامة فنية
من جهتها قالت سميرة أحمد: «تكريم الفنان في حد ذاته هو تقدير لمسيرته الفنية واعتراف بوجوده وعطائه، واحترام لما قدمه، والأجمل من هذا أنه يكرم ولا زال موجوداً على قيد الحياة، فهناك عدد من الأسماء الكبيرة في هذا المجال من الذين لم يحالفهم الحظ بأن يكرموا في وجودهم».
وتابعت: أشكر الأخ والزميل والإنسان سلطان النيادي، الذي أعتبره من الفنانين النادرين والذي يملك حساً وروحاً جميلة في علاقاته مع زملائه، وأكبر دليل على ذلك تكريمه لزميله والقامة الفنية الكبيرة جابر نغموش، الممثل الذي لن يتكرر بطاقته وعطائه وفكره.

قرار العودة
وحول ما إذا كان هذا التكريم سيشجعها في التراجع عن قرارها بالاعتزال والعودة من جديد لعالم التمثيل والفن، قالت سميرة: رغم مطالبات جمهوري كثيراً بالعودة من جديد، إلا أنني اتخذت هذا القرار باقتناع تام، لذلك فإنه من الصعب الرجوع فيه، لكنني في الوقت نفسه لن أبتعد كثيراً عن المجال، حيث أعمل منتجة منفذة مع المؤسسات الحكومية والوزارات في عمل برامج توعوية تبث عبر الإذاعات، مثل رعاية النساء والأطفال وتشجيع الشباب على الدخول في القطاع الخاص، مشيرة إلى أن آخر عمل قدمته كان لمؤسسة التنمية الأسرية بالشارقة لدعم الأسرة والعلاقات الأسرية.

عمل متميز
أشادت الفنانة القديرة سميرة أحمد بمسلسل «ص.ب 1003»، مؤكدة أنه من الأعمال المميزة التي تعرض في رمضان هذه العام، خصوصاً أنه يعرض فترة زمنية قديمة عاشتها الإمارات، ويبرز العادات والتقاليد لأهل الإمارات في تلك الفترة، إلى جانب إعجابها الشديد بأداء أبطال المسلسل رغم أن أغلبهم من الجيل الجديد الذي لم يواكب تلك المرحلة.

 

 

اقرأ أيضا

"الساونا".. فوائد صحية تماثل الرياضة