الرياضي

الاتحاد

أشاد بدعم محمد بن زايد والرئيس المصري.. سلطان بن حمدان: التراث ثروة الشعوب

شرم الشيخ (الاتحاد)

أعرب معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن عن شكره وتقديره إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية للاهتمام الذي يوليانه للمحافظة على الموروث العربي الأصيل بأشكاله كافة، والتعريف به وإبرازه ليشكل رافدا غنيا للأجيال المقبلة يرسخ لديهم اعتزازهم بهويتهم العربية وتاريخهم وثقافتهم.. مشيرا إلى أن التراث بمكوناته المختلفة يعد ثروة للشعوب وجزءا هاما من تاريخها وثقافتها وحضارتها تستمد منه عاداتها وتقاليدها وقيمها الأصيلة ويربط ماضيها بحاضرها. وأثنى معاليه على رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وفخامة عبدالفتاح السيسي لمهرجان شرم الشيخ الدولي التراثي.
وقال معاليه: «قيادة الإمارات الرشيدة حريصة على تعزيز مكانة الرياضات التراثية في كل الدول الصديقة والشقيقة، انطلاقاً من الغرس الذي وضعه الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وبفضل رعاية ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تبوأت الرياضات التراثية المكانة التي تليق بها في المنطقة، ودون شك فإن رعاية سموه لمهرجان شرم الشيخ الدولي التراثي، مع أخيه فخامة الرئيس المصري تعكس عمق العلاقات بين الشعبين الشقيقين، والدور المهم الذي تلعبه الرياضات التراثية، في تعزيز هذه العلاقات وتطويرها».
وعبّر معاليه، عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققه المهرجان، والحضور اللافت الذي حظي به، مثنياً على المستوى المتميز الذي قدمته المطايا المصرية، ما يبشر بمستقبل باهر للهجن المصرية في مضامير السباقات، وأكد معاليه أن المهرجان تحول إلى احتفالية حب، جمعت أهل الإمارات مع أبناء مصر في عرس تراثي استثنائي، واكتملت اللوحة بمسيرة الهجن وعرض المطايا أمام المنصة، فضلاً عن الفعاليات المميزة التي احتضنتها القرية التراثية.
وقال معاليه: «للتراث لغة واحدة تجمع ولا تفرق، ومفردات الماضي دائماً بمثابة قاسم مشترك بين جميع الدول العربية، كان المهرجان رائعاً في كل شيء، وسيكون بإذن الله بداية لنشاط حافل للهجن في مصر، ونحرص على مواصلة دعم السباقات، وزيادة الملاك والمضمرين والمطايا».
وأكد معاليه أن مستقبل سباقات الهجن في مصر يبشر بالخير، بعد المستوى المميز الذي قدمه الملاك والمضمرون في المهرجان، وتوقع أن تتواصل مسيرة النجاحات خلال الفترة المقبلة. وشكر معاليه، الجميع على الحضور والمشاركة في المهرجان، وأثنى على التعاون الكبير من اللجنة المنظمة للمهرجان، وتمنى مزيداً من النجاحات للسباقات المصرية، بعد النجاح الكبير الذي حققه المهرجان.

خالد فودة: زايد أحبُّ الرجال إلى قلوب المصريين
ألقى خالد فوده محافظ جنوب سيناء كلمة ترحيبية قدم خلالها لمحة عن فعاليات مهرجان شرم الشيخ التراثي، وأهم الأهداف التي حققها في عرض التراث المشترك للبلدين والتعبير عن تمسك شعبيهما بالموروث الثقافي، والمحافظة عليه. وقال: ‏«نرحب بكم في حدث فريد ومناسبة تعكس أصالة تراثنا العربي الأصيل.. إنه افتتاح أكبر مهرجان للتراث العربي في أكبر وأحدث مضمار لسباق الهجن، الحدث يؤكد أن تراث الأمم ورصيدها الحضاري والثقافي جزء لا يتجزأ من هويتها العربية الأصيلة.. تراث صنعه أهلنا عبر التاريخ وبدعم من قيادتنا السياسية انتقلنا به من المحلية إلى العالمية».
‏وأشاد بالدعم الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ذلك الدعم الذي كان له الأثر الكبير والفاعل في إنجاح وتوسع هذا الحدث.. وقال: «الكل يعرف الرصيد التاريخي والإرث الثري لدولة الإمارات في مجال سباقات الهجن.. بفضل أحبّ الرجال إلى قلوب المصريين المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

الاتحاد النسائي في قلب الحدث
شارك الاتحاد النسائي العام، بفعالية في مهرجان شرم الشيخ التراثي، عبر منصة الاتحاد في القرية التراثية، وأسهم الجناح في التعريف بالاتحاد النسائي وأهدافه وأنشطته، وحظي الجناح باهتمام الجمهور الذي حضر الفعاليات، حيث أشاد الجميع بما يقدمه الاتحاد من جهود.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»