الرياضي

الاتحاد

مهرجان محمد بن زايد للقدرة: «الإسطبلات الخاصة».. المجد على بُعد 100 كلم

مهرجان محمد بن زايد للقدرة: «الإسطبلات الخاصة».. المجد على بُعد 100 كلم

مهرجان محمد بن زايد للقدرة: «الإسطبلات الخاصة».. المجد على بُعد 100 كلم

محمد حسن (أبوظبي)

ينطلق في السادسة والنصف من صباح اليوم بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، سباق الإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي لمسافة 100 كلم في الطريق إلى معانقة المجد، والذي يمثل ثاني سباقات مهرجان محمد بن زايد للقدرة، بمشاركة نخبة من أبرز الفرسان والفارسات، يمثلون مختلف إسطبلات وأندية الفروسية بالدولة. وكان مقرراً إقامة السباق يوم الجمعة الماضي في ثاني أيام المهرجان، وتم تأجيله بسبب الأحوال الجوية، وما صاحبها من أمطار أثرت على المسارات، وجاء قرار التأجيل من اللجنة الفنية واعتمدته إدارة القرية، حفاظاً على سلامة الفرسان والفارسات والخيول. وتنظم قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة المهرجان وتستضيفه في احتفالية حب وتقدير كبرى لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، القائد والرمز.
ويقام المهرجان بدعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ويتضمن 3 سباقات: الأول الذي أقيم للسيدات، والثاني للإسطبلات الخاصة اليوم، والثالث الرئيسي الذي يقام غداً في الختام. وتوجت الفارسة ماسة عدنان بلقب السيدات على صهوة الجواد «أبو بيرسك» لإسطبلات الوثبة، وجاءت زميلتها الفارسة خديجة أحمد على صهوة الجواد «راقصوا» في المركز الثاني، فيما حلت في المركز الثالث الفارسة نوف النعيمي على صهوة «ستايل تروبل» لإسطبلات دباوي.
ويعد السباق إضافة حقيقية لسباقات الإسطبلات الخاصة، التي ثبتت أقدامها وأصبحت سباقاتها قيمة مضافة لسباقات المهرجانات الكبرى، وأيضاً رافداً مهماً، حيث قدمت خيولاً قوية حققت إنجازات، كانت انطلاقتها من سباقات الإسطبلات الخاصة. ويشارك في السباق 215 فارسة وفارساً، حيث حشدت الإسطبلات والأندية في الدولة نخبة قوية من الخيول والفرسان، للمنافسة على المراكز الأولى ضمن النسخة الأولى في هذا العرس الكبير.
وأجريت أمس عمليات الفحص البيطري للخيول ووزن الفارسات والفرسان، للتأكد من مطابقة الشروط التي يجب توافرها للمشاركة، وقد وضعت اللجنة المنظمة للمهرجان برئاسة مسلم العامري مدير عام القرية، أيضاً عدداً من الضوابط التي يتوجب على الفارسات والمدربين الالتزام بها، ومنها عدم الازدحام أمام البوابة البيطرية، ومنع استخدام السوط والمهماز واللجام الطويل جداً، وعرض أي خيل ينسحب بعد انطلاق السباق على الطبيب البيطري المسؤول قبل مغادرته السباق.
وأكد مسلم العامري أن الظروف أصبحت مواتية لإقامة سباقات المهرجان، بعد الجهود الكبيرة التي بذلها فريق العمل، خلال الأيام الماضية، في تأهيل المسارات وإعادتها إلى وضعها الطبيعي، حيث تجاوب الجميع في أعمال إزالة آثار الأمطار وإصلاح المسارات، بما يتوافق مع إقامة سباقي الإسطبلات الخاصة اليوم، والرئيسي غداً. وقال: «تأجيل السباقين فرضته ظروف الأحوال الجوية، والآن وبعد العمل الكبير لإعادة المسارات إلى وضعها الطبيعي، فإن أمام الجميع الفرصة لخوض السباق بكل اطمئنان»، مشيراً إلى أن الحرص على سلامة الفارسات والفرسان المشاركين يتصدر أولويات التنظيم، ونرحب بجميع المشاركين من جديد في هذه الاحتفالية الغالية. وعبر العامري عن سعادته بتنظيم واستضافة المهرجان في القرية، لما لهذا الحدث من قيمة كبرى، كونه يحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتوجه العامري بالشكر إلى سموه على منح أسرة رياضة القدرة في الدولة وقرية الإمارات العالمية، فرصة أن تحتفل بهذا المهرجان الذي يحمل اسم سموه، ليكون أحد أبرز الفعاليات لهذه الرياضة في أجندة الموسم. وثمن العامري دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقرية وسباقات القدرة، موضحاً أن توجيهات سموه أوصلت القرية إلى مصاف القرى العالمية، التي يسعد الفرسان والفارسات والملاك والمدربين في الدولة ومن جميع أنحاء العالم بالتواجد فيها، والمشاركة في كل السباقات التي تنظمها وتستضيفها، لما توفره من تسهيلات فنية ولوجستية ومرافق مميزة، تمنح الجميع الثقة في المنافسة والعمل على إنجاح السباقات..

5 إسطبلات في قائمة أبطال السباقات
تشتمل روزنامة موسم سباقات القدرة 2019 -2020، على 13 سباقاً للإسطبلات الخاصة بالمواطنين، ما يشير إلى الاهتمام الكبير بهذه الشريحة، التي فرضت نفسها من خلال مستويات رائعة، تعكس مدى الجهد المبذول من أصحاب هذه الإسطبلات.
وأقيمت 7 من السباقات ضمن الروزنامة، حصدت ألقابها 5 إسطبلات، وبرزت خلالها إسطبلات «أس أس» و«الكمدة»، حيث نالتا لقبين لكل منهما، وتوزعت بقية الألقاب على إسطبلات فيصل بن زعل، وبن حم، وإنجاز.
وحقق انتصارات «أس أس» الفارس سعيد سالم عتيق المهيري، حيث توج بأول سباقات الموسم، الذي أقيم على كأس الوثبة المخصص للإسطبلات الخاصة لمسافة 100 كلم، على صهوة الجواد «كازون قيصر» بزمن قدره 3:47:06 ساعة.
وعاد المهيري سريعاً ليمنح «أس أس» اللقب الثاني، عبر سباق كأس الوصل للإسطبلات الخاصة لمسافة 100 كلم، الذي أقيم بمدينة دبي الدولية للقدرة، في نهاية أكتوبر الماضي، محققاً اللقب على صهوة «شومان»، بزمن قدره 4:33:59 ساعة.
وشهدت قرية بوذيب العالمية للقدرة في مدينة الختم منافسات سباق الشيخ حمدان بن محمد بن خليفة آل نهيان، والشيخ زايد بن محمد بن خليفة آل نهيان لركوب القدرة والتحمل لمسافة 101.04 كلم، حيث حازت على المركز الأول الفارسة آنا سيسيليا جارسيا على صهوة «رو أورينت» من إسطبلات «فيصل بن زعل». وأهدت الفارسة الهولندية صوفي فان ايجلين، لقب سباق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لمسافة 100 كلم، الذي أقيم بالوثبة لإسطبلات «بن حم»، بعد أن قطعت المسافة على صهوة «فيدليو فون سدبادن» مسجلة3:40:21 ساعة.
وافتتحت الفارسة طاهرة إبراهيم ثنائية إسطبلات «الكمدة»، عندما توجت بلقب سباق يوم الشهيد، الذي استضافته مدينة دبي للقدرة لمسافة 119 كلم، وقطعت المسافة الكلية للسباق على صهوة الجواد «بوجدور دي بيبول» لإسطبلات «الكمدة»، مسجلة زمناً قدره 4:22:44 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27.18 كلم/‏‏‏ساعة.
ومنح الفارس سلطان عارف محسن على صهوة الفرس «ايفوشاكجاداكي»، إسطبلات «إنجاز» لقب سباق ياس لمسافة 100 كلم، والذي أقيم في ديسمبر الماضي بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بمشاركة 168 فارساً وفارسة، مسجلاً زمناً وقدره 3:35:51 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28 كلم/‏‏‏ساعة، وبفارق اقترب من 6 دقائق عن أقرب منافسيه.
وأكمل الفارس أحمد الشحي الثنائية لإسطبلات «الكمدة»، عندما توج على صهوة الفرس «جبلاني انديورانس» بلقب سباق الإسطبلات الخاصة، الذي أقيم ضمن مهرجان محمد بن راشد الأسبوع قبل الماضي بمدينة دبي الدولية للقدرة، وقطع المسافة الكلية للسباق بزمن قدره 4:20:09 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27.68 كلم/‏‏‏ساعة.

3.12.51 ساعة قطعها الفارس سعيد المهيري مسجلاً أسرع زمن في سباقات الإسطبلات الخاصة، عندما منح إسطبلات «أس أس» لقب سباق مدينة دبي الدولية للقدرة للإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي، الذي أقيم في بمدينة دبي الدولية للقدرة ديسمبر 2013.
وقاد الفارس المهيري الجواد «دينيميك» في ذلك السباق الذي أقيم بمشاركة 93 فارساً وفارسة من مختلف الإسطبلات وأندية الفروسية بالدولة.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»