صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«ستيل فاب» ينطلق في إكسبو الشارقة بمشاركة 350 عارضاًً من 28 دولة و1000 علامة تجارية

خالد بن عبدالله القاسمي خلال افتتاح معرض الحديد والصلب في إكسبو الشارقة (تصوير متوكل مبارك)

خالد بن عبدالله القاسمي خلال افتتاح معرض الحديد والصلب في إكسبو الشارقة (تصوير متوكل مبارك)

فهد الأميري (الشارقة)

افتتح الشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة الموانئ والجمارك بالشارقة أمس، فعاليات الدورة الـ13 من معرض الأعمال المعدنية «ستيل فاب الشرق الأوسط 2017» في مركز إكسبو الشارقة، الذي شارك فيه أكثر من 350 عارضاً من 28 دولة، وتفقد أجنحة المعرض الذي يُنظمه مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ويستمر حتى 19 يناير الجاري، والتقى عدداً من العارضين، واستمع إلى شرح منهم حول أحدث منتجات وتقنيات صناعة الحديد والصلب.
ويشهد «ستيل فاب» في دورته الحالية مشاركة أكثر من 1000 علامة تجارية وطنية وعالمية، تمثل 350 شركة إماراتية وأجنبية، حيث تعرض منتجاتها على مساحة 26 ألف متر مربع، ويضم المعرض أجنحة خاصة لعدد من الدول والشركات، ويخصص معرض «فاستنرز وورلد الشرق الأوسط» الذي يعقد للعام الثاني على التوالي، جناحاً لوسائل التثبيت، بمشاركة واسعة من أكبر المصنعين والمسوقين في العالم ومن الدولة، لعرض أحدث تكنولوجيات صناعة الحديد والصلب والمعادن اللازمة في مجال الإنشاءات والبناء.
وقال سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة رئيس الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات «أهمية معرض ستيل فاب الشرق الأوسط تزداد عاماً بعد عام، ويبدو ذلك واضحاً من خلال تنامي أعداد العارضين وحرص أهم العلامات التجارية الوطنية والعالمية على المشاركة في دورات هذا الحدث الدولي المهم».
وأضاف أن التوقعات بتنامي الطلب على منتجات قطاع تصنيع الصلب والأعمال المعدنية بفعل الإنفاق الاستراتيجي المستمر وتحديداً في قطاعات البنية التحتية على مستوى المنطقة ودول الخليج على وجه الخصوص، يُعزز أهمية ستيل فاب كمنصة إقليمية للتعرف على أحدث تطورات صناعة الصلب والمعادن وبناء علاقات العمل مع أهم الشركات المنتجة والموردين والمستثمرين في هذا المجال.
وأشار الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، إلى أن العارضين يتطلعون من خلال «ستيل فاب» إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية القائمة والمستقبلية والترويج لمنتجاتهم وعلاماتهم التجارية والتعرف عن قرب على احتياجات الأسواق المحلية والإقليمية من الصلب ومشتقاته.
واعتبر المدفع أن استمرار المعرض بهذا الزخم وبمشاركة شركات رائدة من 28 دولة، يؤكد من جديد أهمية ومكانة إمارة الشارقة كمركز عالمي وإقليمي للمعارض الصناعية والتجارية التي تستقطب عمالقة الصناعة من مختلف أنحاء العالم.
حضر افتتاح المعرض عبد الله العويس، رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، رئيس مجلس إدارة مركز إكسبو الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، وخالد بن بطي الهاجري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، وعدد من المسؤولين الحكوميين وممثلي الصناعة.
وفي تصريحات خاصة للمشاركين في المعرض لـ«الاتحاد» قال نريش كومار مدير شركة أتوماتيك مشين آند تولس أبوظبي المختصة في تقطيع الحديد: «إن أسعار الحديد في ارتفاع هذا العام، حيث زاد الإقبال على شرائه بسبب المشاريع التي أطلقتها الحكومة، وكذلك مشروعات القطاعات العقارية، ولهذا ارتفع الطلب عليه بنسبة 10% في العام 2016 مقارنة بعام 2015، ويتوقع أن يزداد الطلب عليه في 2017 بنسبة 15% عن 2016».
وأوضح كومار أن مصنع الشركة الحالي يوزع 300 ألف طن حديد سنوياً، وأنهم بصدد إنشاء مصنع كبير في منطقة مصفح في أبوظبي سيوزع 500 ألف طن سنوياً».
وقال مصطفى الهجين مدير شركة كومكس المتخصصة في بيع ماكينات التقطيع وتلحيم وتفصيل الحديد «الإقبال على شراء المكينات في 2016 كان أقل بنسبة 20% عن عام 2015، لكن كان لذلك تأثير طفيف على السوق، ولكن الوضع اختلف الآن، حيث يتوقع أن يكون الوضع أفضل في 2017 بسبب المشاريع الكثيرة التي أطلقتها الحكومة والقطاعات المختلفة».
وقال أسعد العتيبي مدير مبيعات شركة لاروزا للأدوات ومعدات الحديد «تعد الإمارات من الأسواق الصناعية الكبيرة والمستقرة دائماً، ورغم أنه كان هناك هدوء وانخفاض نسبي في الطلب على الحديد بنسبة 10% العام الماضي مقارنة بعام 2015، فإننا نتوقع انتعاش السوق وزيادة الطلب على الحديد في 2017، ولأن المعرض شهد من يومه الأول الإقبال الكبير عليه، فقد نجحنا في توقيع اتفاقيات عدة لبيع معدات وأدوات الحديد».
ويؤكد العتيبي قوة السوق الإماراتي حيث قال «السوق الإماراتي سوق محلي ودولي في آن، لأن العملاء الموجودين في السوق من جميع أنحاء العالم».