الاتحاد

ألوان

صغار «الشارقة القرائي» يتعرفون على صناعة «الروبوت»

جانب من استوديو مؤسسة الشارقة للإعلام في المهرجان (من المصدر)

جانب من استوديو مؤسسة الشارقة للإعلام في المهرجان (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

قاد مهرجان الشارقة القرائي للطفل في نسخته العاشرة، التي تنظمها حالياً هيئة الشارقة للكتاب، في مركز «إكسبو الشارقة»، الصغار إلى اكتشاف أحدث ما توصلت إليه الثورة الرقمية في مجال الذكاء الاصطناعي، الذي يشهد تطورات متسارعة، أحدثت بدورها تغييرات جذرية في أنماط وأشكال الحياة البشرية.
وكان الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و14 عاماً، على موعد مع واحدة من أكثر الفعاليات إثارة ومتعةً، في الورشة التدريبية التي حملت عنوان «جيل ثالث» واستضافها مختبر «الذكاء الاصطناعي»، بإشراف طارق زعتر، المدرب التقني بمركز فان روبتيكس بدبي، حيث أتاحت الورشة للصغار فرصة تطوير معارفهم ومهاراتهم في مجالات العلوم والتقنية، والهندسة والميكانيكا، فضلاً عن التعبير عن قدراتهم الإبداعية، واستكشاف مواهبهم وخبراتهم الشخصية.
وجاءت الورشة في مستويين، أحدهما تناول الجانب النظري، حيث تعرف الأطفال من خلاله على مجموعة من التعريفات العلمية التي وضعت إطاراً عاماً للأجزاء الأساسية المكونة للروبوتات، ومهامها الوظيفية التي باتت تعمل بها في مجالات الطب والتعليم والصناعة وغيرها. أما المستوى الثاني فكان للجانب العملي، والذي مضى فيه الصغار عبر تدريبات عملية متقنة في إعداد وتصميم نماذج آلية كاملة والتحكم بها عن بعد، من خلال تعليمات يتم إصدارها باستخدام الحاسوب، وتنفيذ مجموعة من سلوكيات روبوتات الجيل الثالث الشبيهة تقريباً بالحياة الواقعية. وفي هذا الصدد قال طارق زعتر: «أتاحت ورشة (جيل ثالث) فرصة مثالية للصغار لمعرفة الكيفية التي يتم من خلالها بناء الروبوتات، وذلك بالاستعانة بطرق بسيطة ومبتكرة تعتمد في الأساس على قطع من الألعاب، والتي يتم برمجتها للقيام بحركات ومهام معينة، واستخدمنا في الجانب البرمجي برنامج (‏av3) ?المكون ?من ?عدة ?أجزاء، ?حيث ?يتم ?من ?خلاله ?برمجة ?الأوامر ?التي ?ترسل ?عبر ?إشارات ?لاسلكية ?من ?الحاسب ?الآلي ?إلى ?محرك ?الروبوت»?.

«ومضة»، و«شعاع»، و«قلم»، و«نقطة»،
أربع شخصيات كرتونية، لا تكاد تفارق أروقة المهرجان، حيث تقف الشخصيات الأربع بكل فرح وسعادة في مداخل المهرجان، وتعمل على استقبال زوار نسخته العاشرة، وترافق الأطفال في رحلة شغفهم بالقراءة والمعرفة. وتعد الشخصيات الأربع، التي تم اختيار أسمائها من قبل متابعي حسابات مهرجان الشارقة القرائي للطفل، على مواقع التواصل الاجتماعي، ترجمة حقيقية للشعار الذي يرفعه المهرجان لهذا العام «مستقبلك… على بعد كتاب»، والذي يرسخ أهمية المعرفة والعلم، ويقوم على حقيقة أن الكتاب هو أساس الثقافة، والسبيل المحوري في بناء الحضارات.
ولعبت طبيعة الكتاب، دوراً مهماً في اختيار أسماء الشخصيات الكرتونية الأربع، حيث تمثل جميعها أساس التأليف والكتابة، فالقلم هو أداة الكتابة الذي يخط طريق الوعي، أما «نقطة» فهي تمثل البداية والنهاية في كل شيء، ولها حضور لافت في الكتابة والتأليف، بينما تعكس «ومضة» طبيعة حضور الأفكار في الذهن، والقدرة على ترجمتها، أما «شعاع» فهو يمثل الامتداد الطبيعي للمعارف والعلوم.
ويلمس الزائر لفعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل، مدى تفاعل الأطفال مع الشخصيات الكرتونية الأربع التي صممت بطريقة كرتونية، حيث دأبت الشخصيات على التجوال بين الفعاليات والوقوف في مداخل مركز «إكسبو الشارقة»، لنشر المرح ورسم الفرح على وجوه الأطفال الباحثين عن المعرفة.
وفي إطار جهودها المتواصلة لنقل رسالة الشارقة الثقافية، تخصص مؤسسة الشارقة للإعلام تغطية إعلامية شاملة لفعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل في دورته العاشرة لهذا العام، من 18 إلى 28 أبريل 2018، في مركز إكسبو الشارقة، تحت شعار «مستقبلك.. على بُعد كتاب».
وتعمل المؤسسة على نقل الحدث الثقافي الذي يقام بأكثر من 2600 فعالية، و286 ضيفاً من 121دولة، بطواقم إعلامية مجهّزة من أرض الحدث لتوفر تغطية يومية للمهرجان عبر جميع الوسائل الإعلامية التابعة لها، في مواكبة مستمرة تشتمل على تخصيص استوديو تلفزيوني من أرض المعرض، وبث مواد ترويجية خاصة بالمهرجان على أثير إذاعة الشارقة وتلفزيون الشارقة خلال أيام انعقاده.
وتتولى قناة الشارقة، تغطية الحدث عبر برنامج «صباح الشارقة»، الذي يبث مجريات المهرجان من قلب الحدث بشكل يومي، إلى جانب كل من برامج «أطفالنا والكتاب»، و«أماسي»، و«أدب وفن»، إضافة إلى تغطيات وتقارير خاصة تعرض عبر نشرات أخبار الدار.
وبدورها، تبث إذاعة الشارقة أحداث وفعاليات المهرجان من خلال تغطية متواصلة عبر برنامج «الأثير» الذي خصص حزمة من اللقاءات والحوارات مع أبرز ضيوف الحدث، إلى جانب تغطية مستمرة يتولاها برنامج «البث المباشر»، لنقل المهرجان إلى أكبر شريحة من المستمعين. وتنسجم هذه التغطية الإعلامية مع رؤية المؤسسة الساعية إلى نقل رسائل الشارقة الثقافية والمعرفية للعالم بأسره، كما تعكس الجهود التي تقوم بها مؤسسة الشارقة للإعلام في مواكبة، ونقل مختلف الأحداث والفعاليات التي تحتضنها الإمارة على مدار العام.

الفترة المسائية للسيدات فقط
لأول مرة منذ إطلاقه قبل أكثر من عشرة أعوام، أعلنت هيئة الشارقة للكتاب عن فتح أبواب المهرجان، للسيدات وأطفالهن حصراً، وذلك اليوم خلال الفترة المسائية، من الساعة الرابعة عصراً وحتى الساعة الثامنة مساءً. وتأتي هذه الخطوة في إطار المبادرات الجديدة وعمليات التطوير المستمرة، التي كشفت عنها الهيئة بمناسبة احتفال المهرجان بدورته العاشرة، وبهدف منح السيدات حرية التواجد مع أطفالهن في المهرجان، وشراء الكتب، وحضور الندوات، والمشاركة في الفعاليات، في أجواء خاصة وأسرية ويقتصر دخول المهرجان خلال هذه الفترة على السيدات والأطفال دون 16 عاماً، من الجنسين، على أن تظل الفترة الصباحية (من التاسعة صباحاً وحتى الثالثة والنصف ظهراً تقريباً) مفتوحة أمام الجميع، فيما سيكون دخول المهرجان اعتباراً من صباح الثلاثاء وحتى مساء السبت مفتوحاً أمام كافة الزوار.

اقرأ أيضا