الاتحاد

الإمارات

الإمارات تؤكد دعمها للعمل العربي المشترك في مجالات البيئة والمياه

راشد أحمد بن فهد خلال اجتماع وزراء البيئة العرب في القاهرة

راشد أحمد بن فهد خلال اجتماع وزراء البيئة العرب في القاهرة

أكدت دولة الإمارات حرصها على دعم العمل العربي المشترك في مجالات البيئة والمياه لما لها من تأثير حيوي على كافة المشروعات الاقتصادية والاجتماعية بالوطن العربي، وذلك على لسان معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه الذي ترأس وفد الإمارات في الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة بالقاهرة أمس·
وقال معاليه: إن موقف دولة الإمارات يأتي داعماً لجميع القضايا البيئية والتنموية وفق نهج الدولة تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، والتي تولي اهتماماً خاصاً لقضايا البيئة لما لها من تأثير على المجالات الاقتصادية والتنموية الأخرى·
وأضاف معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد أن وزراء البيئة العرب طرحوا في اجتماعهم الاسثنائي أمس عدة قضايا ترتبط بالبيئة، وكان هناك توافق بين الوزراء حول أهمية قضايا البيئة والتغيرات المناخية والمياه وارتباطها الوثيق بكافة المشروعات الاقتصادية والتنموية المطروحة·
وقال: ''إن الاجتماع ناجح، ويصب في صالح الاهتمام بقضايا البيئة التي تعتبر أساس التنمية في كافة الدول العربية''، وأضاف معاليه أن الوزراء اعتمدوا أربعة مشاريع أساسية لرفعها إلى القمة الاقتصادية والتنموية والاجتماعية العربية المقرر عقدها بالكويت في يناير القادم لاتخاذ آليات عملية لتنفيذها على أرض الواقع·
وأوضح أن هذه المشروعات تتعلق بقضايا البيئة والتجارة في المنطقة العربية، ومشروع خطة تشغيل مرفق البيئة العربي، وبرنامج عربي للإدارة المتكاملة للمخلفات، وخطة عمل عربية للتعامل مع قضايا التغير المناخي، فضلاً عن تطوير آلية للتنسيق بين الأجهزة العربية المعنية بالكوارث وحالات الطوارئ للحد من مخاطرها وإدراج الجانب البيئي في كافة المشروعات الاقتصادية العربية، بما يتناسب مع الواقع العربي وتشريعات كل دولة عربية·
وأكد معالي وزير البيئة والمياه ضرورة التركيز على هذه القضايا البيئية والعمل على وضع آليات عملية لتنفيذها لما لها من تأثير على الدول العربية بشكل عام والإمارات بشكل خاص، باعتبار أن دولة الإمارات تواجه انعكاسات هذه القضايا عليها، وبالتالي فهي تدعم الوصول إلى حلول عملية بشأنها·
وحول استخدام الطاقة في المشاريع السلمية، قال معاليه إن قضية الطاقة من القضايا المهمة التي تنظر إليها الإمارات باهتمام، وترى أن استخدامها في المشاريع السلمية يُعد أحد الحلول المهمة لمصادر الطاقة التي تعي الإمارات أهميتها مثلها مثل القضايا البيئية كالمياه والتغيرات المناخية والمخلفات والتلوث البيئي·
وقال الأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء البيئة العرب إن الوزراء استقروا في اجتماعهم الاستثنائي على مجموعة من المشروعات البيئية والتنموية لرفعها إلى القمة الاقتصادية والتنموية والاجتماعية العربية بالكويت·
وأضاف: أن الدول العربية ستشهد إعادة النظر بشأن العديد من قضايا البيئة والتنمية بعد انتهاء القمة الاقتصادية والتنموية، حيث سيتم تفعيل المشروعات التي تخدم قضايا البيئة وارتباطها بالمشروعات الاقتصادية العربية· ومن أهم القضايا اتخاذ قرارات عملية لتفعيل مرفق البيئة العربي في حال موافقة القمة على إنشائه، واتخاذ إجراءات مهمة للتصدي لقضية التغيرات المناخية بالاستعانة بالعلماء والمتخصصين لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة التي تؤثر على العالم والمنطقة العربية·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس كولومبيا باليوم الوطني