الاتحاد

الرياضي

أرسنال يتعادل مع «ليدز» بركلة جزاء مثيرة

فابريجاس (يسار) ينفذ ركلة الجزاء (أ ف ب)

فابريجاس (يسار) ينفذ ركلة الجزاء (أ ف ب)

لندن (د ب أ) - واجه فريق سندرلاند الصدمة الأكبر لفرق الدوري الإنجليزي الممتاز في الدور الثالث لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، حيث خسر أمام نوتس كاونتي وكان من بين أربعة فرق بالدوري الممتاز خرجت أمس الأول من بطولة الكأس.
ويحتل سندرلاند، الذي يدربه المدير الفني ستيف بروس، المركز السادس حاليا في الدوري لكن الفريق خاض المباراة في بطولة الكأس بتغييرات كثيرة وغاب عن مستواه في المباراة أمام فريق دوري الدرجة الأولى نوتس كاونتي ليخسر أمامه 1-2 ويخفق في التأهل لدور الـ32.
وافتتح كريج ويستكار التسجيل لنوتس كاونتي بعد ثماني دقائق من بداية المباراة ثم أضاف زميله لي هيوز الهدف الثاني للفريق قبل 15 دقيقة من نهاية المباراة. وجاء الهدف الوحيد لسندرلاند في الدقيقة 82 وسجله دارين بينت من ضربة جزاء، وحافظ نوتس كاونتي على شباكه بعدها ليخرج من المباراة فائزاً وينهي مشوار سندرلاند في بطولة الكأس.
كذلك خرج ويست برومويتش ألبيون، الذي لعب أكثر من 25 دقيقة بعشرة لاعبين فقط بعد طرد يوناس أولسن في الدقيقة 65، على يد ريدينج حيث خسر أمامه صفر-1. وسجل شين لونج هدف الفوز لريدينج قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول.
وأطاح ساوثهامبتون بفريق بلاكبول من الدور الثالث بعدما تغلب عليه بهدفين نظيفين سجلهما لي برنارد وجولي دو برادو. كذلك أطاح ستيفينينج بفريق نيوكاسل من الدور الثالث بعدما تغلب عليه 3-1.
المنقذ فابريجاس
وسجل سيسك فابريجاس هدفاً في الوقت القاتل أنقذ به أرسنال من الهزيمة على ملعبه أمام ليدز يونايتد، حيث تعادل الفريقان 1-1 في وقت سابق أمس الأول. وكادت المباراة أن تنتهي بفوز ليدز يونايتد 1-صفر لكن فابريجاس سجل الهدف المتأخر لتنتهي بالتعادل 1-1 وتعاد المباراة على ملعب ليدز، طبقاً لنظام البطولة لتحديد الفريق المتأهل إلى دور الـ32.
فعلى ملعب “الإمارات”، افتتح روبير سنودجراس التسجيل لليدز يونايتد من ضربة جزاء، ليواجه أرسنال خطر الخروج من الدور الثالث للبطولة للمرة الأولى منذ 15 عاماً. ولكن في قرار مثير للجدل احتسب الحكم ضربة جزاء لأرسنال في الثواني الأخيرة سجل منها فابريجاس هدف التعادل ليحافظ المدير الفني الفرنسي آرسين فينجر على سجله مع أرسنال خالياً من الهزائم أمام أي من فرق دوري الدرجات الدنيا في بطولة كأس الاتحاد.
وكان أرسنال هو الفريق الأفضل والأخطر هجوميا في الشوط الأول لكنه، مثلما كان الحال في أغلب مباريات الموسم الحالي، أخفق في استغلال الفرص التي أتيحت أمامه. وكانت أولى فرص أرسنال من نصيب أندري أرشافين وجاءت بعد عشر دقائق من بداية المباراة حيث تلقى تمريرة من توماس روزيكي لكنه تباطأ في تسديد الكرة وخرج الحارس كاسبر شمايكل في الوقت المناسب ليحبط المحاولة. وبعدها سدد روزيكي كرة كادت أن تسكن الشباك لكن جوني هاوسون أطاح بها قبل أن تتجاوز خط المرمى، كما تصدى شمايكل ببراعة لكرة سددها نيكلاس بيندتنر.
وتبادل ليدز يونايتد المحاولات الهجومية مع أرسنال، المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، وتصدى الحارس البولندي الشاب وجييش شيزني لكرة سددها لوشيانو بيكيو. وبعد ثماني دقائق من بداية الشوط الثاني حصل ليدز على ضربة جزاء بدعوى قيام دينيلسون بعرقلة ماكس جراديل داخل منطقة الجزاء.
وتقدم سنودجراس لتسديد ضربة الجزاء مسجلاً منها هدف التقدم للفريق المنافس في دوري الدرجة الأولى. وتألق شيزني بعدها في التصدي لكرة خطيرة من بيكيو، وأهدر ثيو والكوت لاعب أرسنال فرصة عندما انفرد بالحارس لكنه سدد كرة ضعيفة. وظن الحكم فيل داود أن والكوت تعرض لعرقلة داخل منطقة الجزاء وكاد أن يحتسب ضربة جزاء لكنه تراجع عندما أشار له حامل الراية بوجود تسلل بعد الخطأ.
وبدا الغضب على لاعبي أرسنال ولكن لم تمر سوى دقيقة واحدة حتى حصل أرسنال على ضربة جزاء بدعوى قيام بن باركر بشد والكوت من ذراعه. وسدد فابريجاس ضربة الجزاء مسجلاً منها هدف التعادل 1-1 لأرسنال، وكاد دينيلسون أن يحسم المباراة في الهجمة الأخيرة لكن شمايكل تصدى للكرة ببراعة.
إعادة مباراة
كذلك سيضطر ولفرهامبتون لإعادة المباراة أمام دونكاستر روفرز حيث تعادل الفريقان 2-2 على ملعب الأخير. وافتتح نيناد ميلياس التسجيل لولفرهامبتون في الدقيقة 38 ثم رد دونكاستر بهدفين في الشوط الأول سجلهما بيلي شارب وجيمس هايتر. وبعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني سجل ستيفن هانت هدف التعادل 2-2 لولفرهامبتون من ضربة جزاء، قبل أن يطرد زميله جورج ايلوكوبي من صفوف الفريق في الدقيقة 77.
وحافظ يورك سيتي على شباكه نظيفة طوال 83 دقيقة من مباراته أمام مضيفه بولتون, لكن الأخير نجح في حسم المباراة لصالحه بهدفين سجلهما كيفن ديفيز ويوهان ايلماندر خلال آخر ست دقائق من المباراة. وتعادل ستوك سيتي مع ضيفه كارديف سيتي 1-1، لتعاد المباراة على ملعب كارديف. وسجل كايل والكر هدفاً في أولى مبارياته مع أستون فيلا الذي تغلب على مضيفه شيفلد يونايتد 3-1.
خماسية لإيفرتون
وحقق إيفرتون فوزاً كبيراً على شكونثورب يونايتد وتغلب عليه 5-1. وتقدم إيفرتون بهدفين في الشوط الأول سجلهما لويس ساها وجيرمين بيكفورد في الدقيقتين الرابعة و33. وفي الثواني الأولى من الشوط الثاني رد سكونثورب بهدف سجله مايكل كولينز لكن إيفرتون عزز تقدمه بثلاثة أهداف سجلها شيموس كولمان ومروان فيلاني ولايتون بينيس.
وتغلب ويجان على هال سيتي 3-2، وقد تقدم ويجان بهدف وحيد في الشوط الأول سجله محمد ديامي في الدقيقة 21. وفي الشوط الثاني أضاف كالوم مكمانامان، الذي يشارك للمرة الأولى مع فريق الكبار، الهدف الثاني لويجان في الدقيقة 56 ثم رد هال سيتي بهدف أحرزه نيك بارمبي في الدقيقة 74. وبعدها سجل محمد ديامي الهدف الثاني له والثالث لويجان في الدقيقة 77 ثم اختتم بارمبي التسجيل بالهدف الثاني له ولهال سيتي في الدقيقة 89.
كذلك فاز ويستهام على بارنسلي بهدفين نظيفين سجلهما جوناثان سبيكتور وفريدريك بيكيون في الدقيقتين 29 و90. وسجل ديومانسي كمارا ثلاثية (هاتريك) قاد بها فولهام إلى الفوز على ضيفه بيتربوروه يونايتد 6-2، بينما سجل ديفيد هويليت هدفاً في الدقيقة 77 قاد به بلاكبيرن إلى الفوز على كوينز بارك رينجرز 1-صفر.
فوز كبير
وحسم برمنجهام تأهله لدور الـ 32 بعدما حقق فوزاً كبيراً على مضيفه ميلوول المنافس في دوري الدرجة الأولى وتغلب عليه 4-1. وفي مباريات أخرى تغلب بيرنلي على بورت فايل 4-2 وبيرتن ألبيون على ميدلسبروه 2-1 وكوفنتري سيتي على كريستال بالاس 2-1 وشيفلد وينزداي على بريستول سيتي 3-صفر. كذلك تغلب هيديرسفيلد على دافير 2-صفر ونوتينجهام فورست على بريستون 2-1 وتوركي يونايتد على كارلايل 1-صفر وليتون على نورويتش سيتي 1-صفر وبرايتون على بورتسموث 3-1 وواتفورد على هارتلبول 4-1 وسوانزي سيتي على كولشيستر 4-صفر.

اقرأ أيضا