الاتحاد

الاقتصادي

وزير الكهرباء المصري: 25% احتياطي آمن في الكهرباء

محمد شاكر

محمد شاكر

بسام عبد السميع (أبوظبي )

أعلن معالي الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء المصري، عن وجود احتياطي آمن في الكهرباء حالياً في مصر بنسبة 25% «نسبة الفائض»، لافتاً إلى أن الفترة من 2014-2018 استطاعت مصر أن تحقق فيها إنجازات كبيرة في قطاع الطاقة، سواء على مستوى المشاريع أو توفير الطاقة المطلوبة أو تطوير الشبكات، فعلى مستوى النقل 500 ألف فولت تمت زيادة 6 آلاف كيلو متر في الشبكة مقابل 2300 كيلو سابقاً.
وقال في تصريحات صحفية أمس، خلال افتتاح قمة طاقة المستقبل بأبوظبي: «ستبدأ مصر تفعيل خط الربط الكهربائي مع السودان الشهر المقبل، كما تجري مشاورات لتحقيق الربط الكهرباء مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج»، وكذلك الربط مع قبرص واليونان، بما يؤدي إلى ربطها كهربائياً بكل الدول المحيطة بها شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً حتى يتسنى لها تصدير الكهرباء، مشيراً إلى أن المشاريع الجارية في مصر تسهم الإمارات في عدد كبير منها.
وأوضح أن جميع مشاريع الطاقة التي تطرحها مصر في مناقصات عالمية لتنفيذها تلقى إقبالاً كبيراً من كبريات الشركات العالمية المتخصصة ومؤسسات التمويل الدولية، مؤكداً أن مصر جاهزة لتوفير الكهرباء لأي مشاريع أو استثمارات داخلية أو خارجية، حيث حققت أكثر من 100% من إجمالي أحمال الطاقة، وأن الطاقة المتجددة ستسهم بنسبة 20% من الطاقة المستخدمة في مصر بحلول 2020. وأضاف: عملنا وفق رؤية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية «أن الكهرباء أمن قومي» وتم إنجاز بنية تحتية على أرقى مستوى، مشيراً إلى إنجاز أكبر مشروع محطة للطاقة الشمسية بقدرة 1500 ميجاواط بنهاية النصف الأول من العام الحالي. وقال شاكر: «إن حجم المنفق على شبكات الجهد الفائق الداخلية بمصر يصل إلى 55 مليار جنيه، فيما بلغ حجم الإنفاق على التوزيع خلال آخر عامين حوالي 24 مليار جنيه»، كما تم إدخال قدرات بلغت 25 ألف ميجاوات على الشبكة بزيادة 100%. وعن العطاءات الممنوحة خلال العام الجاري، أشار شاكر إلى العقود ضمن المشروع الذي يتواصل العمل عليه حالياً، وهو إنشاء محطة الطاقة الشمسية والتي من المنتظر أن تدخل معظم مراحلها الخدمة منتصف العام الجاري بطاقة 1500 ميجاوات، حيث تم إنجاز محطات الربط بينها وبين الشبكة بإجمالي 4 محطات.
وأشار إلى تلقي بعض العروض على رأسها عروض إماراتية من مجموعة من المستثمرين، وذلك لإطلاق مشروع لطاقة الرياح والذي يمثل جانباً أساسياً ضمن خطة مصر للوصول إلى حصة للطاقة المتجددة بحوالي 20% من الطاقة المتوفرة بحلول 2021.

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي