الاتحاد

الرياضي

كاجودا: «الرابطة» لم تحترمني!

الشارقة تفوق على اتحاد كلباء 3-2 (تصوير متوكل مباراك)

الشارقة تفوق على اتحاد كلباء 3-2 (تصوير متوكل مباراك)

أسامة أحمد (الشارقة) - تحدث البرتغالي كاجودا مدرب الشارقة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب نهاية مباراة الشارقة واتحاد كلباء مساء أمس والتي انتهت بفوز الأبيض الشرقاوي 3 - 2 بنبرة تفاؤلية مشيراً إلى أن الملك سيعود للمنافسة على البطولات خلال عامين في حدود إمكانات النادي المتاحة وخاصة انه يعمل حالياً على بناء فريق قادر على المنافسة وصولا إلى الغاية المنشودة.
وثمن المدرب الشرقاوي أداء فريقه أمام اتحاد كلباء في ختام مباريات الجولة الثامنة لكأس الرابطة، مشيراً إلى الشارقة لعب مباراة جميلة وراقية محكماً قبضته على مجريات اللعب خلال شوطي المباراة مما انعكس إيجاباً على فنيات الفريق.
وقال: إن الشارقة بدأ في استعادة بريقه ومستواه المعروف رويداً رويداً، وظهر ذلك جلياً في مباراة أمس الأول مشيراً إلى أن مباراة اتحاد كلباء كانت في متناول اليد قياساً على السيطرة الميدانية في أعقاب الأداء الذي ظهر به الشارقة حيث كانت المباراة سهلة بعد هذه السيطرة بالطول والعرض والانسجام بين لاعبي فريقي الذي حقق بكل المقاييس فوزاً مستحقاً.
وامتدح كاجودا أداء جميع اللاعبين الذين شاركوا في مباراة اتحاد كلباء رغم غياب بعض الأساسيين لأسباب متفاوتة أبرزهم محمود الماس، خميس أحمد، روبينيو، حميد أحمد، فايز جمعة، محمد سرور، الكمالي، طالب علي، سليمان المغني وغيرهم.
وأشاد المدرب البرتقالي بأداء الصاعدين أمثال فهد حديد والقادم الجديد محمد سرور من فريق 18 سنة مشيراً إلى أن الغشمي لاعب مميز.
وكشف كاجودا أن هنالك العديد من العناصر الصاعدة في الطريق في أعقاب النجاحات لفريق 16 سنة مشيراً إلى انها كلها مكاسب ستنعكس إيجاباً على مستقبل الكرة الشرقاوية.
وأشار كاجودا إلى أن فريقه لعب مباريات سيئة خلال المرحلة الماضية مما تطلب الأمر عملاً كبيراً من الجهاز الفني لإيجاد الحلول التي تعيد للأبيض الشرقاوي بريقه ومستواه الذي عرف به حيث كانت مباراة اتحاد كلباء أكبر مؤشر لذلك.
واعترض كاجودا في نهاية المؤتمر الصحفي على الوقت المحدد له للتحدث في المؤتمر مشيراً إلى أن الرابطة لم تحترمه في مباراة الفريق السابقة أمام الجزيرة حينما أخطرته مسؤولة الرابطة بحضور المؤتمر الصحفي لتعود وتخطره مرة ثانية بإلغائه.
اعترافات مدرب الاتحاد
من جانبه اعترف البرازيلي فييرا مدرب اتحاد كلباء أن فريقه يستحق الخسارة أمام الشارقة حيث لم يقدم شيئا يشفع له.
وعن تداعيات الخسارة أوضح مدرب اتحاد كلباء أن فريقه دفع فاتورة الفرص التي أهدرها خلال المباراة والتي كان لها المرود السلبي على المحصلة النهائية التي آلت إليها المباراة.
وقال: إن لاعبيه أعطوا الفرصة كاملة للخصم لإحكام سيطرته على منطقة الوسط حيث لم يلعبوا بشكل جيد مشيراً إلى أن فريقه محظوظاً بتسجيل هدفين في المرمى الشرقاوي.
وأشار مدرب اتحاد كلباء إلى تحمله مسؤولية الخسارة أمام الشارقة بعد أن تغير أداء الفريق 180 درجة عن مباراته السابقة في الجولة السابعة أمام الوصل.
وقال: إن الشارقة يملك الحلول لتسجيل الأهداف حيث نجح فيما سعى إليه في مباراة أمس الأول في أعقاب الأخطاء التي وقع فيها لاعبو اتحاد كلباء خلال مجريات المباراة والذين لم يلعبوا 3 تمريرات صحيحة.
وعن محترفه جريجوري والذي لم يظهر بمستواه المعروف قال فييرا إن اللاعب لم يجد الدعم المطلوب واللازم في مثل هذه الحالات من خط الوسط لإظهار خطورته التي عُرف بها.
واختتم فييرا حديثه بقوله إن حظوظ فريقه قائمة للتأهل إلى نصف نهائي كأس الرابطة مشيراً إلى تمسك الجهاز الفني بذلك حتى المباراة الأخيرة في المسابقة.

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»