الاتحاد

الرياضي

هيكسبيرجر: نتعامل بحذر مع «الامبراطور» لأننا نريد الفوز فقط

إسماعيل مطر (يسار) ينطلق بالكرة ويطارده ياسر سالم  (الاتحاد)

إسماعيل مطر (يسار) ينطلق بالكرة ويطارده ياسر سالم (الاتحاد)

(أبوظبي) ـ اختتم الوحدة تدريباته بالقطارة أمس، بجدية كبيرة ومعنويات عالية، كما تأكد عودة المدافع عيسى أحمد الذي افتقد “العنابي” جهوده في الأسابيع الأخيرة، إلى التشكيلة الأساسية، بجانب الحارس معتز عبد الله، ويحافظ الجهاز الفني على بقية العناصر التي شاركت في المباراة الماضية أمام الجزيرة، ولا يعاني “أصحاب السعادة” من أي غيابات بسبب الإيقاف، بينما يتواصل ابتعاد محمد الشحي الذي لم يكتسب “فورمة” المباريات، بعد تعافيه ومشاركته في التدريبات، وماجراو وسعيد الكثيري ومحمد أحمد قاسم وطلال عبد الله للإصابة.
وقام الجهاز الفني بعلاج الأخطاء التي أفرزها اللقاء الأخيرة أمام الجزيرة.
وفي إطار رغبة إدارة النادي في توفير كل العوامل المساعدة للفريق في مباراة اليوم المهمة، أعلن خالد عوض المتحدث الرسمي باسم النادي أن الإدارة وفرت التذاكر بالمجان لجماهير “العنابي” بمدرجات الدرجة الثانية لملعب طحنون بن محمد بالقطارة، كما شكر عوض الجماهير التي عادت بكل قوة لدعم الفريق، كما حدث في الفترة الأخيرة، وهو ليس غريباً عن عشاق “أصحاب السعادة”.
ومن جانبه أكد جوزيف هيكسبيرجر مدرب الوحدة أن لاعبيه في حالة نفسية جيدة، رغم الخسارة من الجزيرة، لأنهم قدموا مستوى متميزاً، وهم فخورين به بذلك، لا يوجد أي تأثير لنتيجة “الديربي” الأخير.
وقال: سعيد بعودة عيسى أحمد وعمر علي إلى قائمة الفريق، بعد أن تعافى الأول، ووصل الثاني إلى مرحلة جيدة من الجاهزية، بعد مشاركته في مباريات الفريق الرديف في الفترة الماضية، وهما لاعبان يمثلان إضافة كبيرة للفريق الذي افتقد إلى جهودهما أمام الجزيرة على دكة البدلاء، حيث لم يكن هناك لاعب خبرة نستطيع الدفع به لمقابلة دخول البرازيلي باري طويل القامة، كما أن معظم لاعبي الدافع والوسط المدافع يعتبرون قصار القامة نسبياً، وافتقدنا بشدة جهود ماجراو في الألعاب الهوائية.
وأضاف: لا أستطيع أن أقول إننا لم نواجه مشاكل في الدفاع في اللقاء، وعملنا على التصحيح في التدريبات التي سبقت لقاء الوصل، ونأمل أن يواصل الفريق صعوده في المستوى الذي كان حاضراً في المباراة الماضية رغم الخسارة.
وأوضح هيكسبيرجر إنه شاهد ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم على الوحدة في لقاء “الديربي”، وقال: إذا كانت هذه ضربة جزاء، فإن اي كرة عرضية داخل منطقة الجزاء يمكن احتسابها مثل هذه الحالة.
وعن مواجهة الوصل قال: سنكون حذرين معه، ورغم نتائجه الأخيرة في الدوري، إلا أن الحقيقة تشير إلى أنه فريق قوي، ويملك أسلوب لعب جيد، ومهمتنا ستكون صعبة، حيث لا يوجد تعويض في الكأس، وعلينا أن نعمل بجهد كبير في المباراة حتى نحقق النتيجة التي نريدها.
وأضاف: الوصل كذلك تهمه المباراة وبشكل أكبر من الوحدة، قياساً على وضع الفريقين قبلها، وقد قام ببعض التحسينات باستبدال بعض اللاعبين، مستغلاً فتح باب الانتقالات الشتوية، وأدرك جيداً أنه عندما بدأ الموسم انطلق بقوة، وأتوقع أن تكون موجودة في المرحلة المقبلة.
وعما إذا كانت حظوظ فريقه في المنافسة على لقب الدوري ضئيلة، وبالتالي عليه التركيز على مسابقة الكأس قال: خسارتنا اللقاء الماضي، لا تعني ابتعادنا عن المنافسة، بل يبقى الأمل قائماً، وما زال المشوار طويلاً، ونحن نركز على البطولتين ونعمل من أجلهما، وحالياً علينا أن نفكر بشكل مكثف على لقاء الوصل، وبعد التفرغ منه نتحول للتفكير في لقاء الإمارات في الجولة الأخيرة من الدور الأول على ملعبنا.
وأشار هيكسبيرجر إلى أنه يتوقع كل السيناريوهات في المباراة، واستفدنا من تجربتنا القاسية أمام الإمارات في نصف نهائي الكأس الموسم قبل الماضي، حيث اجتهدنا في حسم النتيجة في الوقت الأصلي، لكن خسرنا في آخر 5 دقائق، وأصبحنا نحن من نحتاج إلى الوقت الإضافي حتى نعوض، لذلك فإننا ندخل هذه المباراة، وفي ذهننا كل الاحتمالات ونضع الإستراتيجية المناسبة لكل الظروف والتي تمكننا من الفوز.
وقال هيكسبيرجر إنني أملك حارسين ممتازين، ومعتز عبد الله حارس له خبرته في هذا المركز، وأيضاً يستطيع أن يجمع الفريق ويوجهه خلال المباريات وقد أدفع به في المباراة، خاصة أنها ستقام على ملعب ناديه السابق الذي يعرفه جيداً، وعادل الحوسني قدم مستوى جيداً أمام الوصل في الدوري، لذلك قررت الدفع به في لقاء الجزيرة وهكذا تكون الأمور.
ونفى هيكسبيرجر عن علمه بأي اتجاه لتغيير واحد من اللاعبين الأجانب، وقال: لا أعرف خطة النادي حول هذا الموضع، لكن أولاً الوقت ليس مناسباً للحديث في ذلك، كما أن بيانو استعاد خطورته ويسجل في كل المباريات وهوجو يقدم المردود الجيد ويسجل كذلك، وماجراو مصاب وننتظر عودته قريباً.
ومن جانبه أكد عيسى أحمد لاعب الوحدة أنه في حالة بدنية جيدة تمكنه من الدفاع عن ألوان فريقه بعد تعافيه من الإصابة في أصبع القدم ثم الحمى قبل “الديربي”، وقال: المواجهة قوية وتجمع بين فريقين كبيرين، وعلينا التعامل باحترام كبير للوصل، وننسى تماماً نتائجه الأخيرة في الدوري، ومن بينها فوزنا عليه في الجولة قبل الماضية، لأن الفرق الكبيرة قادرة على العودة بقوة، كما أن مباريات الكأس مختلفة ولا تحتمل غير نتيجة واحدة.
وأضاف: علينا التركيز والتطبيق السليم للواجبات التي يحددها المدرب، ونتمنى أن نكرر فوزنا على “الفهود”، ونعبر إلى نصف نهائي الكأس، لأن البطولة هدفنا هذا الموسم بعد أن خسرنا النهائي في الموسم الماضي.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية