الاتحاد

الرياضي

العراق يقاضي الفيفا في المحكمة الدولية اليوم

اتحاد الكرة العراقي يرفع قضية منتخبه بشأن اللاعب المجنس إيمرسون إلى المحكمة الدولية

اتحاد الكرة العراقي يرفع قضية منتخبه بشأن اللاعب المجنس إيمرسون إلى المحكمة الدولية

قال عبدالخالق مسعود الامين المالي للاتحاد العراقي لكرة القدم إن اتحاد اللعبة سيقدم اليوم طلباً رسمياً للمحكمة الرياضية الدولية بخصوص الاعتراض على اللاعب البرازيلي ايمرسون المجنس لصالح المنتخب القطري·
واضاف ان الطلب العراقي جاء ضمن المدة التي قررها الاتحاد الدولي (فيفا) والتي تمتد الى 21 يوما من قرار فيفا بشأن رفض الاعتراض العراقي·
ونفى مسعود ان يكون الاتحاد العراقي قد تخلف في دفع رسوم الاعتراض التي أشار اليها الفيفا وقال إن الرسوم دفعت في السابع من تموز يوليو الجاري حسب طلب الفيفا نفسه ،ونحن قدمنا الاستئناف في الثاني من يوليو الجاري ولامخالفة قانوية في ذلك حسب خطاب ''فيفا'' في الأول من الشهر الجاري·
وحول مسألة التنسيق مع ''الفيفا'' لأجل تمديد عمل الاتحاد العراقي لمدة سنة جديدة وتأجيل انتخابات الاتحاد العراقي الى العام المقبل قال مسعود: لايوجد أي تنسيق للاتحاد العراقي حول موضوع تمديد عمل الاتحاد العراقي وانما الفيفا اتخذ القرار وفقاً للمعلومات المتوفرة لديه حول صعوبة خوض الانتخابات في ظل الظروف الأمنية الحالية في البلاد·
وقال إذا جرت الانتخابات في الأشهرالقليلة المقبلة فانني سوف لن أرشح للتشكيلة الجديدة اما اذا جرت الانتخابات بعد سنة من الان فلا أعرف أرشح أو لا اذ ان ذلك يخضع للظروف في حينها·
وبشأن التناقض بين رغبة الاتحاد في ان يقدم استقالته بعد الخسارة امام قطر وبين التنسيق لتمديد العمل بناء على توصية الاتحاد الدولي قال مسعود: قلت لم ننسق مع ''الفيفا'' حول هذا الموضوع أما بخصوص استقالة الاتحاد فإن منافسات دوري النخبة ومتعلقات المشاركات العراقية تحتم على الاتحاد البقاء في عمله على الأقل في هذه المدة ولكن جاء تمديد الاتحاد الدولي لإضفاء مسحة شرعية على عمل الاتحاد العراقي ومن حق الاتحاد الدولي التدخل في شؤون الاتحادات المحلية المنضوية تحت لوائه·
من ناحية أخرى أطلق وزير الدفاع العراقي عبدالقادر العبيدي لقب (ماراثون الدم) على الرياضيين العراقيين الذين تحملوا الصعاب وتلقوا التهديدات ورأوا بأعينهم مشاهد القتل والاختطاف التي نالت من الرياضيين العراقيين الذين أصروا على البقاء داخل العراق ولم يغادروا البلاد املاً في تحسن الظروف وبناء رياضة عراقية جديدة·
جاءت كلمة وزير الدفاع العراقي أثناء انعقاد مؤتمر الرياضة العراقية العام في فندق المنصور ميليا وسط العاصمة العراقية بغداد ويستمر لمدة يومين حيث شاركت فيه مختلف صنوف الرياضة في العراق حيث أطلق عليه المؤتمر الوطني للرياضة العراقية·
ووصف العبيدي في كلمته التي القاها في المؤتمر المشاركين في العملية الرياضة وخاصة الذين يعملون فيها من داخل البلاد بأنهم مشاركون في (ماراثون الدم) لأنهم تحملوا كل الاعباء والصعاب· وقال إنه على الرياضيين العراقيين اختيار ممثليهم في الهيئات التي يعملون فيها وفقاً للاستحقاق عن طريق الانتخابات النزيهة التي تأتي بالرجل المناسب في المكان المناسب لأجل خدمة الرياضة العراقية بصورة صحيحة وقيادة الرياضة العراقية من داخل العراق وليس من خارج الحدود كما هو حاصل الآن·
من جانبه قال وزير الشباب والرياضة المهندس جاسم محمد جعفر في كلمة افتتح فيها جدول أعمال المؤتمر إن الرياضة العراقية تحظى باهتمام كبير من قبل الدولة العراقية التي زادت من دعمها لكافة المجالات من خلال زيادة الدعم الممنوح لها وفق الموازنة المالية السنوية·
وقال إن الحكومة المنتخبة في العراق تسعى الى تطوير قطاع الرياضة والاهتمام بالرياضيين العراقيين من خلال سن القوانين والتشريعات الرياضية التي يمكن من خلالها تطوير الرياضة في العراق حيث ستقام الانتخابات الرياضية في العراق بعد الانتهاء من الدورة الأولمبية في بكين أغسطس القادم·
وأشار جعفر الى أن قرار مجلس الوزراء العراقي في تجميد اعمال المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية العراقية من الناحيتين المالية والإدارية جاء لأجل تصحيح المسار في الرياضة العراقية والارتقاء بها الى مستويات عالية من الإنجاز والمشاركة في الفعاليات الدولية بمختلف صنوفها·
أما رئيس لجنة الرياضة في مجلس النواب فوزي أكرم فقد أكد على أن قانون وزارة الشباب والرياضة العراقية سيعرض للتصويت في (البرلمان) العراقي خلال الأيام القليلة القادمة·
بلاتر: لدينا قناعة كاملة بعدم إجراء الانتخابات حالياً

بغداد (ا ف ب ) - أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر ان لجنة الطوارئ في الفيفا ''باتت مقتنعة بوجود عوائق ومصاعب تواجه الاتحاد العراقي في الوقت الحاضر ولا يمكن بسببها إجراء انتخابات جديدة''، معلنا في الوقت ذاته تمديد فترة الاتحاد الحالي حتى 30 يونيو ·2009 ، واضاف بلاتر في رسالة وجهها الى الاتحاد العراقي تلقت فرانس برس نسخة منها ان ''لجنة الطوارئ تناولت في اجتماع خاص لها بالبحث المعمق الوضع القائم في الاتحاد العراقي وانها مقتنعة بوجود عوائق ومصاعب تواجهه''·
وتابع ''التقويم الدقيق للوضع الداخلي العام في العراق وما نتج وينتج عنه من تبعات وعواقب على الحركة الأولمبية والرياضية مثل أحداث خطف رئيس اللجنة الأولمبية العراقية وأعضاء من المكتب التنفيذي ومسؤولين كبار وما تعرض ويتعرض له رئيس الاتحاد العراقي الحالي حسين سعيد من تهديدات، يشير الى تعذر عقد اجتماعات للاتحاد إلا في أربيل، وكل ذلك يشكل عوائق ومصاعب بما لا ينسجم والوضع المرجو''·
يذكر ان الاتحاد العراقي يتخذ من مدينة اربيل التابعة لاقليم كردستان العراق (370 كلم شمال العاصمة) مكانا لاجتماعاته الدورية نتيجة لاستقرار الأوضاع الامنية، فيما يقيم رئيس الاتحاد الذي يشغل ايضا منصب النائب الاول لرئيس اللجنة الاولمبية في العاصمة الاردنية عمان منذ عامين وتحديدا بعد حادثة اختطاف رئيس اللجنة احمد السامرائي واعضاء المكتب التنفيذي في 15 يوليو 2006 ·
واستطرد بلاتر قائلا ''تأخذ لجنة الطوارئ في الاعتبار محاولات وزير الشباب والرياضة العراقي للتدخل من اجل السيطرة على مقاليد المفاصل الرياضية بما دفع ''الفيفا'' واللجنة الأولمبية الدولية إلى تعليق مشاركات العراق الرياضية وبالتالي فقدان الرياضيين العراقيين فرصة تمثيل بلادهم في دورة بكين الأولمبية''·
ولفت بلاتر الى ان ''الاتحاد العراقي حقق الكثير من النجاح في عمله مثل استمرار تنظيم مباريات الدوري المحلي والمشاركات الايجابية للمنتخبات العراقية في البطولات الدولية والقارية والإقليمية المستمرة وكذلك تخطي العراق مصاعب إضافية باللعب على أرض محايدة إضافة إلى فوزه بكأس آسيا ·''2007
وتابع ''توصلت اللجنة إلى حقيقة عدم إمكانية إجراء انتخابات جديدة كما كان مقررا في يونيو 2008 لاختيار مجلس ادارة جديد خلفا للحالي الذي انتخب في يونيو ،''2004 مشيرا الى انه تم الأخذ بالاعتبار الوضع السياسي القائم وتدخلات الحكومة بما يعيق تحقيق ما ورد أعلاه وعليه قررت لجنة الطوارئ تمديد فترة عمل الاتحاد الحالي إلى 30-6-·''2009 واعتبر ان ''الفترة المقبلة ستشهد الانتهاء من إقرار مشروع تعديل النظام الداخلي للاتحاد العراقي والذي يجب أن يتم بانتهاء عام 2008 واهمية إجراء الانتخابات المحلية في المحافظات بالنسبة للأندية والاتحادات الفرعية''·

اقرأ أيضا

هاني رمزي ينتقد لاعبي منتخب مصر: بعضهم كان يشعر أنه "في رحلة"