الاتحاد

الرياضي

مارادونا يطالب لاعبيه بالتركيز والتوقف عن منح «الهدايا»

مارادونا (تصوير أشرف العمرة)

مارادونا (تصوير أشرف العمرة)

(دبي) - تشهد تشكيلة الوصل في مباراة اليوم أمام العنابي العديد من المتغيرات، أبرزها مشاركة الثنائي الأجنبي الجديد، الإيراني محمد رضا خلعتبري والأرجنتيني مارسير، بعد خوضهما تدريبات متنوعة مع الفريق، خلال الفترة الأخيرة، وأيضاً هناك تعديل في مراكز بعض اللاعبين، منها مشاركة محمد جمال في الطرف الأيمن، وطارق حسن في الجهة اليسرى، وهي تغييرات اضطرارية أمام الأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا المدير الفني لـ”الفهود”، في ظل الإصابة التي تعرض لها سعود سعيد، وبالتالي أصبحت فرص مشاركته في المباراة ضئيلة للغاية، وسبق لطارق حسن أن شارك في هذا المكان، لكن وجود محمد جمال في مركز المدافع الأيمن، ربما يكون جديداً على اللاعب، بسبب عدم مشاركة درويش أحمد الذي لعب في هذا المركز للإيقاف، وكذلك مبارك حسن الذي يلعب في “قلب الدفاع” إلى جانب ياسر سالم لغياب وحيد إسماعيل للإيقاف أيضاً.
ومن المنتظر أن يلعب مارادونا بطريقة 4-3-3، بحيث يلعب في الخط الخلفي كل من محمد جمال وياسر سالم ومبارك حسن وطارق حسن، وفي الوسط الثلاثي دوندا ومارسير وعيسى علي، وفي الهجوم الثلاثي راشد عيسى ومحمد رضا خلعتبري وأمامها رأس مثلث القناص أوليفيرا.
ويدافع ماجد ناصر على عرين “الفهود”، والذي لعب أدوارا مختلفة في الفترة الأخيرة، حيث حث زملاءه على ضرورة استعادة هيبة الفريق، وتحقيق الفوز في ظل الوضع والترتيب المتأخر للوصل في دوري المحترفين في الوقت الراهن، وحرص ماجد على الاجتماع مع عدد من اللاعبين على انفراد، سواء في الملعب أو خارجه، من أجل تحفيزهم، كما قام حميد يوسف مدير الكرة بالوصل بدور مهم في شد همم الفريق، وضرورة استعادة الثقة المتبادلة بين اللاعبين والجماهير والجهاز الفني والإدارة في الوقت نفسه خاصة أن الهزيمة الأخيرة أمام دبي أحدثت هزة عنيفة بين جدران النادي.
من جانبه طالب مارادونا لاعبيه بضرورة التركيز، واجتياز هذا الحاجز الصعب في مسابقة الكأس، وقال إن المباراة بين أيدينا، وأتمنى ألا نستمر في منح الفرص للفرق الأخرى لكي تتفوق علينا”.
وأضاف: عملنا خلال الفترة الأخيرة بشكل جيد، ويبقى تنفيذ ما تدربنا عليه في المباريات الرسمية، خاصة أن فريق الوحدة ليس غريباً علينا، وسبق لنا أن واجهناه منذ فترة بسيطة في دوري المحترفين ، ولابد من التركيز الكامل من البداية للنهاية، وأن يؤدي كل لاعب الدور المنوط به في الملعب، سواء في الدفاع أو الوسط أو الهجوم، والمباراة فرصة لاستعادة الثقة مع الجماهير”.
وأدى الوصل تدريباته مساء أمس، وتوجه إلى العين للمبيت، وهناك تفاؤل كبير بين صفوف “الفهود” بأن المباراة ستكون نقطة انطلاق جديدة للوصل، خاصة أن الفريق تم تجهيزه وإعداده بالشكل المناسب وبذل الجهاز الفني مجهوداً كبيراً مع اللاعبين لعلاج الكثير من الأخطاء التي وقعوا فيها في آخر مواجهات بالدوري.

اقرأ أيضا

مهاجم ليفربول السابق روبي فاولر مدرباً في أستراليا