الاتحاد

الاقتصادي

اليورو يتراجع على نطاق واسع بسبب مشاكل اليونان المالية

تراجع اليورو على نطاق واسع أمس، إذ أبرزت المخاوف بشأن الاقتصاد اليوناني المتعثر ضعفاً في منطقة اليورو وعززت التوقعات ببقاء أسعار الفائدة في المنطقة منخفضة لشهور.
وقال متعاملون إن اليورو تضرر أيضاً من شائعات باحتمال استقالة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رغم نفيها فيما بعد، وبحلول الساعة 10.15 هبط اليورو 0.9 بالمئة إلى 1.4390 دولار قرب أدنى مستوى خلال الجلسة الذي سجله في وقت سابق عند 1.4380 دولار.
وبحلول الساعة 08.49 بتوقيت جرينتش انخفض اليورو 0.6 بالمئة خلال التداولات إلى 88.21 بنس بعد أن كان قد تراجع إلى أدنى مستوى منذ منتصف سبتمبر الماضي عند 88.11 بنس في وقت سابق، إذ تسارعت الخسائر بعد اختراق مستوى الدعم عند 88.50/55 بنس.
وفي مقابل الدولار استقر الاسترليني دون تغيير خلال التداولات عند 1.6331 دولار بعد أن ارتفع إلى 1.6357 دولار ليبلغ أعلى مستوى منذ منتصف ديسمبر من العام الماضي.
وتراجعت العملة الأوروبية الموحدة بشدة في آسيا عندما انتشرت شائعة بأن ميركل ستستقيل من منصبها بعد تقرير لمجلة تايم عن مشاكل في السياسة الداخلية، ونفى متحدث باسم الحكومة الألمانية سريعاً تلك الشائعات.
وتراجع الدولار أمام الين 0.4 بالمئة إلى 90.66 ين مسجلاً أدنى مستوى في نحو أربعة أسابيع، إذ حقق الين مكاسب على نطاق واسع على خلفية تراجع عملات ذات عائد مرتفع بسبب تصفية مستثمرين لمراكز محفوفة بالمخاطر. وتراجع اليورو أيضاً 1.2 بالمئة إلى 130.50 ين، وهو أدنى مستوى له خلال أربعة أسابيع تقريباً، وصعد مؤشر الدولار 0.6 بالمئة إلى 77.165 نقطة.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى