الاتحاد

الرئيسية

السجن المؤبد لآسيويين استدرجا فتاة عبر موقع إعلاني.. واغتصباها

محمود خليل (دبي)

أوقعت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي صباح اليوم الاثنين، عقوبة مشددة بالسجن المؤبد بحق رجلين من الجنسية الأسيوية لتناوبهما على اغتصاب موظفة في سيارتهما بعد صعقها بواسطة صاعق كهربائي وتكبيلها بواسطة حزام والاعتداء عليها بالضرب.
وأمرت المحكمة بإبعاد المدانين عن الدولة بعد قضاء مدة الحكم حيث دانتهم بتهم خطف الموظفة واغتصابها والاعتداء عليها بالضرب وتهديدها بالقتل وسرقة 1700 درهم وهاتفها النقال.
وأظهرت حيثيات الحكم ان المدانين تمكنا من استدراج المجني عليها عن طريق موقع شهير للإعلانات، تحت ذريعة توفير فرصة عمل لها، وخطفاها من أمام محطة مترو «برجمان».
وبينت إن المدانين ، خطفا المجني عليها بغير وجه قانوني، بعد أن أوهماها بأنهما سيوظفانها، واتفقا معها على مرافقتهما في سيارتهما لاصطحابها إلى مقر الشركة التي ستلتحق بها».
وتابعت:" المدانان أغلقا أبواب السيارة بإحكام مجرد أن صعدت الفتاة فيها، ومنعاها من المغادرة، واتجها بها إلى منطقة خالية من البنيان والأشخاص، واستخدما القوة والعنف لترضخ لمطالبهما بممارسة الرذيلة معهما»، مشيرة إلى أنهما صعقا المجني عليها بواسطة صاعق كهربائي، وربطا يديها بواسطة حزام، ليشلا مقاومتها، وأقدما على ارتكاب جريمتهما المقززة.
ولفتت الى ان المدانين والى جانب ما ارتكباه من جريمة خسيسة، سرقا من المجني عليها هاتفها وخاتماً ذهبياً ومبلغاً نقدياً قيمته 100 درهم، وهدداها بالقتل ما لم تنصع لأوامرهما، وأن تكون هادئة أثناء وجودها برفقتهما في السيارة.
وكانت النيابة العامة بدبي دعت حينما احالت المدانين الى المحكمة في 3 أكتوبر الماضي إلى تطبيق عقوبات مشددة بحقهما، أبرزها الإعدام، وكذلك السجن مدة لا تزيد على 7 سنوات لتهديدها بالقتل والسجن مدة تتراوح بين 3 و15 سنة، لخطفها وسرقة معلقاتها.
وأفادت المجني عليها أن المدانين عثرا على رقم هاتفها من سيرتها الذاتية التي كانت تضعها على الموقع بحثاً عن فرصة عمل، واتصلا بها وحددا لها موعداً للحضور إلى محطة المترو، وهناك خطفاها إلى مكان معزول، وارتكبا جريمتهما معها.
وأشارت إلى أن المتهم حضر وبرفقته الثاني وطلبا منها الصعود إلى سيارتهما لغرض التوجه إلى الشركة، مبينة أن المتهمين أوقفا السيارة في إحدى المناطق الصحراوية وشرعا في محاولة اغتصابها
وأضافت أنها حاولت الدفاع عن نفسها إلا أن المتهمين صعقاها بواسطة صاعق كهربائي وقيداها بواسطة حزام واعتديا عليها بالضرب وهددها بالقتل ثم تمكنا من التناوب على اغتصابها
وبينت أنه بعد انتهاء المتهمين من اعتدائهما عليها تمكنت من فك الحزام ودفع أحد المتهمين والخروج من السيارة والهرب ناحية موقع إنشائي حيث ساعدها أحد الأشخاص واتصل بالشرطة.

اقرأ أيضا

فرنسا وبريطانيا تحاولان إحياء القتال ضد داعش