الاتحاد

الاقتصادي

تباين أداء البورصات العالمية وسط سيطرة لأخبار الشركات

متعاملون في بورصة فرانكفورت بألمانيا التي تراجع مؤشرها أمس

متعاملون في بورصة فرانكفورت بألمانيا التي تراجع مؤشرها أمس

تباين أداء البورصات العالمية أمس وسط سيطرة لأخبار الشركات على تحركات المؤشرات الرئيسية في اليابان وأوروبا.
وأغلق مؤشر نيكي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى على أعلى مستوى إقفال خلال 15 شهراً أمس مدعوماً بأسهم شركات التكنولوجيا الحديثة مثل ادفانتيس كورب بعد أن أعلنت إنتل كورب ارباحا ربع سنوية تجاوزت التوقعات مما عزز الآمال في انتعاش قطاع التكنولوجيا في العام الجديد.
وقفز سهم شركة مستحضرات التجميل اليابانية شيسيدو 5.1 بالمئة بعد أن قالت إنها ستشتري شركة بير ايسنشوالز ومقرها كاليفورنيا مقابل 1.7 مليار دولار.
وارتفع مؤشر نيكي 74.42 نقطة أي بنسبة 0.7 بالمئة إلى 10982.10 وهو أعلى مستوى إقفال منذ أكتوبر عام 2008، وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.8 بالمئة إلى 966.40 نقطة.
كذلك ارتفعت الأسهم الصينية أمس لليوم الثانى على التوالى تقودها أسهم التنمية العقارية والأسهم المالية.
وارتفع مؤشر شنغهاي المجمع الرئيسي 8.6 نقطة بنسبة 0.27% إلى 3224.15 نقطة عند الإقفال.
أما مؤشر شنتشن المركب فقد ارتفع 60.18 نقطة بنسبة 0.46% ليقفل عند 13264.37 نقطة.
وانخفض إجمالي قيمة التداول في البورصتين إلى 258.9 مليار يوان (37.9 مليار دولار أميركي) من 287.01 مليار يوان في يوم التداول الأسبق.
وكان عدد الأسهم الرابحة 541 سهماً في شنغهاي و494 في شنتشن والأسهم الخاسرة 310 أسهم في شنغهاي و307 أسهم في شنتشن.
ولكن بورصة هونج كونج تراجعت بمقدار 62.79 نقطة بنسبة 0.29% لتقفل عند 21654.16 نقطة أمس، وبلغ إجمالي قيمة التداول 84.28 مليار دولار هونج كونج (10.81 مليار دولار أميركي) مقارنة بـ 84.20 مليار دولار هونج كونج (10.80 مليار دولار أميركي) أمس الأول.
وفي أوروبا تراجعت الأسهم في منتصف جلسة الأمس لتكسر موجة ارتفاع استمرت ثلاث جلسات تحت وطأة ضعف البنوك إذ تراجعت معنويات المستثمرين بعد اعلان عائدات بنك جي.بي مورجان الأميركي.
وبحلول الساعة 12.15 بتوقيت جرينتش هبط مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2 بالمئة إلى 1061.93 نقطة، وكانت البنوك أكبر الخاسرين على المؤشر إذ تراجع سهم كل من باركليز وبي.ان. بي باريبا وسوسيتيه جنرال ودويتشه بنك بين 0.8 و2.3 بالمئة.
وكشف جيه.بي مورجان عن صافي أرباح بلغ 3.3 مليار دولار أو 0.74 للسهم وعائدات بلغت 25.2 مليار دولار في الربع الأخير لكن خسائره من الرهون العقارية والقروض التجارية استمرت في الارتفاع ونزل سهمه قبل بدء التداول الرسمي في نيويورك.
وقال البنك إنه زاد مخصصاته لتغطية خسائر القروض العقارية إلى 4.2 مليار دولار في الربع الأخير بارتفاع من 653 مليون مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق.
وارتفعت مخصصات تغطية خسائر القروض في وحدته للتعاملات التجارية إلى 494 مليون دولار من 190 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام الماضي. وتراجعت مؤشرات فاينانشال تايمز 100 في بريطانيا وكاك 40 في فرنسا وداكس في بورصة فرانكفورت بألمانيا بين 0.1 وواحد في المئة.

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي