سامي عبد الرؤوف (دبي) بدأت جمعية دبي الخيرية توزيع المير الرمضاني على 15 ألف أسرة مستحقة داخل الدولة، بتكلفة 1.7 مليون درهم، وذلك على مرحلتين، الأولى عن طريق العديد من المؤسسات والمدارس ومراكز التنمية الاجتماعية التابعة لوزارة تنمية المجتمع، وهو ما يتم في الوقت الحالي. فيما تبدأ الثانية السبت المقبل، وتختص بالأفراد، وتكون من خلال مقر الجمعية في منطقة المحيصنة. وسيتم ابلاغ المستفيدين بموعد تسلمهم المير الرمضاني عن طريق الرسائل النصية، لتفادي حصول ازدحام أو تأخير. ويتضمن المير الرمضاني سلة غذائية تضم المواد الأساسية التي تحتاجها الأسرة خلال الشهر الفضيل، وذلك ضمن حزمة المشاريع الرمضانية التي تنفذها الجمعية للأسر المتعففة ومحدودي الدخل والأيتام والأفراد داخل الدولة، أو في 28 دولة حول العالم. وقال أحمد مسمار، أمين السر في جمعية دبي الخيرية: «إن الحملة الرمضانية، التي تصل تكلفتها إلى 60 مليون درهم، تعد الرئيسة للجمعية في موسم العمل الخيري خلال الشهر المبارك، ويمثل المير الرمضاني أحد أهم هذه البرامج والمشاريع، وتحرص دائماً عليه من أجل توفير المواد الغذائية لهذه الأسر، بالتعاون مع مجموعة من المتطوعين . وأشار إلى تخصيص 1,5 مليون درهم لمشروع إفطار الصائم داخل 50 مسجداً داخل الدولة، بدلاً 38 مسجداً العام الماضي، معظمها يتركز في إمارة دبي، بمتوسط توفير وجبات الإفطار لنحو 5000 شخص يومياً على مدار الشهر. ونوه إلى تخصيص 15 مليون درهم لإفطار الصائم خارج الدولة لـ 1500 مسجد».