الخميس 20 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
نزار باييف : كازاخستان حريصة على الارتقاء بالعلاقات مع الإمارات
نزار باييف : كازاخستان حريصة على الارتقاء بالعلاقات مع الإمارات
الخميس 25 مايو 2017 03:15

أستانا (وام) استقبل فخامة نور سلطان نزار باييف رئيس جمهورية كازاخستان، في القصر الرئاسي في العاصمة أستانا أمس الأول، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والوفد المرافق له. ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» إلى الرئيس الكازاخي وتمنيات سموه للشعب الكازاخي دوام التقدم والازدهار. من جانبه، حمل الرئيس الكازاخي سموه تحياته إلى صاحب السمو رئيس الدولة، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون مع دولة الإمارات. وأكد فخامته سعي بلاده للارتقاء بمستوى علاقاتها مع دولة الإمارات بالشكل الذي يخدم مصالح الجانبين، مشيداً بمسيرة التطور والنماء التي تشهدها الإمارات في جميع المجالات. وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول مجمل التطورات الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وبحث الجانبان العلاقات السياسية والثقافية والاقتصادية المشتركة وأوجه تطوير وتعزيز آفاق هذه العلاقات بما في ذلك تبادل الزيارات والخبرات وتعزيز التعاون الاقتصادي في شتى المجالات. كما استقبل دولة بخيتجان ساغينتايف رئيس مجلس الوزراء في جمهورية كازاخستان في العاصمة أستانا أمس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والوفد المرافق له. وجرى خلال اللقاء - الذي عقد في إطار زيارة سموه الرسمية إلى كازاخستان - بحث علاقات التعاون المشترك بين الجانبين وآليات وتعزيزها في المجال الاقتصادي والتجاري والثقافي وغيرها من المجالات إلى جانب تبادل وجهات النظر تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين والمستجدات في المنطقة. ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتمنياتهم للشعب الكازاخي المزيد من التقدم والازدهار. ورحب ساغينتايف بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى كازاخستان، مؤكدا أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين وحرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع دولة الإمارات وتطلعها لدفع آليات التعاون المشترك بينهما في شتى المجالات، مشيدا بما حققته الإمارات من تقدم وتطور خلال فترة زمنية قصيرة. حضر اللقاءين الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر سفير الدولة لدى جمهورية كازاخستان. وفي إطار زيارة سموه لأستانا وقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ومعالي خيرت عبدالرحمانوف وزير خارجية كازاخستان أمس الأول على بروتوكول تعديل اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول المسبقة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة حيث تضمن التعديل إضافة جوازات السفر العادية. كما شهد سموه ووزير خارجية كازاخستان التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن تنفيذ مشروع إنشاء مجمع البتروكيماويات الخاص بشركة مبادلة في كازاخستان. وتبادل الجانبان - خلال اللقاء - وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك في ضوء التطورات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية إضافة إلى بحث سبل وإمكانات تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وكازاخستان وآليات تطويرها وتعزيزها في المجالات كافة منها الاقتصادية والتجارية والثقافية والطاقة المتجددة. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن الاتفاقية ستعمل على تعزيز العلاقات ودعم أوجه التعاون والتنسيق وتمكين مواطني البلدين من السفر بسهولة وتيسير سبل التواصل بين شعبي البلدين. وأضاف سموه : أن الزيارة تكللت بالنجاح الكبير بعد التوقيع على عدة مذكرات تفاهم وانعقاد الاجتماع الأول للجنة المشاورات القنصلية بين البلدين وعقد المنتدى الأول لرجال الأعمال الإماراتي - الكازاخي لتعزيز التعاون الاقتصادي. وذكر أن العلاقات الإماراتية - الكازاخستانية تطورت منذ نشأة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين العام 1992، معرباً عن تطلع دولة الإمارات للمزيد من فرص النمو والتقدم في مختلف القطاعات بين البلدين. وأشار سموه إلى النمو الكبير للحركة السياحية بين البلدين حيث ارتفع عدد السياح الكازاخيين إلى دولة الإمارات خلال عام 2016 إلى ما يزيد على 99 ألف زائر. وتقدم بالشكر إلى حكومة كازاخستان الصديقة على تأكيد مشاركتها في فعاليات «إكسبو دبي 2020 « الذي يعتبر حدثا عالميا استثنائيا ومنصة رئيسة لعقد الشراكات المثمرة على مختلف المستويات الاقتصادية والثقافية وفرصة مهمة لترويج الدول على المستوى الاقتصادي والسياحي والثقافي. وقال سمو وزير الخارجية والتعاون الدولي إن الإمارات تؤمن بأن مشاركة كازاخستان ستثري المعرض وستمنح الفرصة لكازاخستان لعرض ثقافتها وإنجازاتها التي تحظى بالاحترام الدولي. وثمن سموه استضافة حكومة كازاخستان للاجتماعات الخاصة حول سوريا، معربا عن أمله في أن تفضي مفاوضات الأطراف السورية إلى نتائج بناءة وإيجابية. من جانبه، رحب معالي خيرت عبدالرحمانوف بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مشيداً بالعلاقات الثنائية بين البلدين. وأكد معاليه أن دولة الإمارات تعتبر وجهة مفضلة لشعب بلاده وأن التوقيع على الاتفاقية سيزيد من عدد السياح الكازاخيين إلى دولة الإمارات. حضر اللقاء الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر سفير الدولة لدى جمهورية كازاخستان ومحمد شرف الهاشمي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية. إلى ذلك، زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس الأول المتحف الوطني في كازاخستان وذلك على هامش زيارته الرسمية إلى جمهورية كازاخستان. وقام سموه بجولة - رافقه خلالها الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر سفير الدولة لدى جمهورية كازاخستان - في المتحف الوطني الذي يعد المتحف الأحدث والأكبر مساحة في منطقة وسط آسيا وقد أنشئ العام 2013 كجزء من برنامج الدولة للحفاظ على التراث الثقافي الكازاخي. واستمع سموه إلى شرح تفصيلي عن المتحف الذي يضم عدة قاعات لعرض المقتنيات التي تسجل تاريخ كازاخستان وتراثها الحضاري. كما زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مسجد حضرة «سلطان» الذي يعد أكبر مسجد في آسيا الوسطى وهو مزين بزخارف شرقية ويتألف من ثلاثة طوابق ويضم ثلاث قبب صغيرة ويتسع لخمسة آلاف مصل وتسعة آلاف خلال أيام الأعياد. واستمع سموه إلى إيجاز عن تاريخ هذا المسجد والمرافق الأخرى والندوات والمحاضرات التي ينظمها بجانب استضافته كبار العلماء في مختلف المناسبات الدينية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©