الاتحاد

الإمارات

مؤسسة التنمية الأسرية تنظم برنامج «رخصة الحياة الزوجية» للمقبلين على الزواج

شباب مشاركون في أحد الأعراس الجماعية (الاتحاد)

شباب مشاركون في أحد الأعراس الجماعية (الاتحاد)

بدرية الكسار (أبوظبي) - أطلقت مؤسسة التنمية الأسرية سلسة برامج للأسرة للعام الجديد 2014، منها برنامج “رخصة الحياة الزوجية” لتأهيل المقبلين على الزواج من المخطوبين ومن عقد قرانهما وحديثي الزواج (1-3) سنوات.
جاء ذلك انطلاقاً من حرص مؤسسة التنمية الأسرية بالاهتمام بشؤون الأسرة، واستناداً للدراسات والإحصائيات التي أوضحت زيادة نسبة الطلاق بين حديثي الزواج، والذي يشكل تهديداً لتماسك الأسر وثبات كيانها وبهدف تعميق مفهوم الزواج لدى المقبلين عليه.
وأوضحت مها يوعان المزروعي، مدير إدارة تنمية الطفل والشباب: ينفذ البرنامج بهدف إكساب المشاركين أسس ومبادئ مهارات بناء الحياة الزوجية السليمة. وتزويد المشاركين بمهارات التعامل الصحيحة وفق الفروقات الطبيعية لكلا الجنسين. وإكساب المشاركين المهارات الفكرية والنفسية والاجتماعية المطلوبة لمواجهه المشاكل والأزمات الأسرية وحلها.
وقالت: يعتبر تصميم وتنفيذ برنامج “رخصة الحياة الزوجية” الخطوة الأولى لتأهيل المقبلين على الزواج من المخطوبين ومن عقد قرانهما وحديثي الزواج (1-3) سنوات، لخوض مرحلة الحياة الزوجية بثقة كافية لتأسيس أسرة ناجحة، والتي تشمل وظائف الأسرة وواجباتها، وتكاليف الزواج، وأدوار ومسئوليات الزوجين، والتواصل الفعال في العلاقات الأسرية، وبناء الألفة والحميمية ودور الوالدين في التربية الفاعلة، وإدارة موارد الأسرة، وطرق معالجة المشكلات الأسرية وأسبابها، وذلك من خلال عدد من الدورات التدريبية تعمل على تنمية مهارات وتدعيم معارف المشاركين بمفاتيح النجاح في الحياة الأسرية، إضافة إلى يومين من الدورات العملية للفتيات حول بعض مهارات الحياة التي تلعب دورا كبيرا في نجاح الحياة الزوجية والتي تشمل فنون الطهي، ورعاية الطفل وإدارة شؤون المنزل.
وأوضحت زيادة نسبة الطلاق بين حديثي الزواج، والذي يشكل تهديداً لتماسك الأسر وثبات كيانها وبهدف تعميق مفهوم الزواج لدى المقبلين عليه، ينطلق برنامج “رخصة الحياة الزوجية” كأحد البرامج الاستراتيجية للمؤسسة.وذلك بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين وهم جامعة الإمارات (مركز التعليم المستمر)، ودائرة القضاء، شركة صحة.
وأضافت المزروعي: يعتبر تصميم وتنفيذ برنامج “رخصة الحياة الزوجية” الخطوة الأولى لتأهيل المقبلين على الزواج من المخطوبين ومن عقد قرانهما وحديثي الزواج (1-3) سنوات، لخوض مرحلة الحياة الزوجية بثقة كافية لتأسيس أسرة ناجحة، والتي تشمل وظائف الأسرة وواجباتها، وتكاليف الزواج، وأدوار ومسؤوليات الزوجين، والتواصل الفعال في العلاقات الأسرية، وبناء الألفة والحميمية ودور الوالدين في التربية الفاعلة، وإدارة موارد الأسرة، وطرق معالجة المشكلات الأسرية وأسبابها، وذلك من خلال عدد من الدورات التدريبية تعمل على تنمية مهارات وتدعيم معارف المشاركين بمفاتيح النجاح في الحياة الأسرية، إضافة إلى الدورات العملية للفتيات حول بعض مهارات الحياة التي تلعب دوراً كبيراً في نجاح الحياة الزوجية والتي تشمل فنون الطهي، ورعاية الطفل وإدارة شؤون المنزل.
موضحة آلية تنفيذ البرنامج سينفذ في البداية في بعض مراكز المؤسسة من خلال ورشة تدريبية لمدة خمسة أيام متتالية وإجمالي 15 ساعة تدريبية لكلا الجنسين، يتم التقييم والحصول على التغذية الراجعة بنهاية الورشة من خلال طرح أسئلة تقيس مدى الاستفادة من الدورة يسهم في الإجابة عليها ومناقشتها كل المشاركين، وورشة تدريب عملي منفصلة للفتيات حول إدارة المنزل وفنون الطهي، وبعد ثلاثة أشهر تعقد جلسات إرشاد جمعي للمستهدفين لمتابعة أثر معارف ومهارات البرنامج على حياة المشاركين ،وعليه يستحق المشارك الرخصة وشهادة مشاركة بالبرنامج. ويتوقع أن يشارك 15 زوجاً في كل مركز.
موضحة الأهداف التفصيلية للبرنامج في الورشة بعنوان التخطيط لاستدامة الأسرة يتعرف المشارك على مفهوم وأهمية الاستدامة الأسرية وتحدد مبادئ التخطيط الاستراتيجي الأسري. وينفذ استراتيجيات التخطيط السليم لكافة جوانب الحياة الأسرية المالية والاجتماعية والذاتية والصحية.
كما يستطيع من خلال الورشة تطبيق آليات توزيع وتكامل الأدوار والمسؤوليات الزوجية. ويُميز أنماط الرعاية الوالدية وأثرها على الطفل ويحدد مهارات ونتائج التربية الأسرية الفاعلة.
أما الهدف من الورشة الثانية وهي بعنوان التواصل الفاعل والألفة والحميمية من خلالها يتمكن المشارك من تحليل المبادئ الأساسية التي تحكم الاتصال في العلاقات الأسرية والتعرف على أساليب الاتصال اللفظي وغير اللفظي والاستماع وآليات تطبيقها. ويبدي استعداداً لتطبيق مهارات الاتصال والتعامل مع الآخرين وتنمية الشعور الإيجابي تجاه الآخر إذا مارس ذلك بعد الدورة، ويظهر توجهاً إيجابياً تجاه استخدام طرق فعالة للاتصال أثناء حصول النزاعات في الأسرة، وفي تطبيق استراتيجيات تلبية الحاجات النفسية والاجتماعية من العلاقات، ويحدد الحاجات النفسية والاجتماعية له ولشريك حياته.
كما يتمكن من تحديد دور العلاقات الحميمية في تعزيز العلاقات الأسرية، وتميز الحقائق والمعتقدات حول العلاقات الحميمية وربط دور الجاذبية وأثرها في تقوية الروابط بين الزوجين. أما الورشة الثالثة فهي بعنوان المشكلات الأسرية وآليات معالجتها من خلالها يحدد المشارك حقوقه وواجباته وأدواره ومسؤولياته في الحياة الزوجية، ويميز أسباب ودوافع الخلافات الأسرية، ويُعرف آليات رد الفعل الناجح تجاه المشكلة لاحتوائها.
ويميز سيكولوجية الاختلاف بين المرأة والرجل ودوره في الخلافات، ويظهر توجهاً إيجابياً تجاه تطبيق آليات إدارة الخلافات الأسرية قبل تطورها. والورشة الرابعة والأخيرة وهي بعنوان رعاية الأبناء والصحة الإنجابية (بروشور تعريفي) في نهاية الورشة، سيكون المشارك قادراً على أن يُعرّف الصحة الإنجابية ومكوناتها، ويُحدّد العوامل التي تؤثر في الصحة الإنجابية، ويُبيّن المبادئ الأساسية التي تركز عليها الصحة الإنجابية، ويُحدد المؤشرات المختلفة لعناصر الصحة الإنجابية.

اقرأ أيضا

سلطان بن زايد: زايد رمز شامخ للتسامح والعطاء الإنساني